ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فضحتها البطانة وبرأتها المحكمة .. رانيا يوسف تنجو من 3 تهم

الأحد 21/فبراير/2021 - 05:42 م
رانيا يوسف
رانيا يوسف
Advertisements
رشا عوني
منذ ما يقرب من شهر ونصف ، حلت النجمة رانيا يوسف ضيفة مع الإعلامي نزار الفارس في قناة الرشيد العراقية ، لكن هذا اللقاء لم يكن لصالحها حيث فتحت قلبها وأدلت بتصريحات وضعتها في محل الاتهام والهجوم بعد حديثها عن مفاتنها وعن رأيها في الحجاب . 

بعد حلقة رانيا يوسف ، انقلبت مواقع التواصل الإجتماعي عليها بسبب تصريحاتها الجريئة ، وهو ما كان سببًا في قيام محامي بالنقض برفع دعوى ضد رانيا يوسف واتهامها ارتكاب جريمة الفعل العلنى الفاضح والإفساد وازدراء الأديان ونشر بيانات كاذبة. 

براءة رانيا يوسف

وقضت محكمة جنح قصر النيل اليوم، الأحد، برئاسة المستشار عمرو هريدى، ببراءة الفنانة رانيا يوسف من  جريمة الفعل العلني الفاضح والإفساد وازدراء الأديان.

كما قررت محكمة جنح قصر النيل، تأجيل محاكمة الفنانة رانيا يوسف في دعوى ثانية مقامة ضدها لاتهامها بازدراء الدين الإسلامي على خلفية تصريحاتها عن "المؤخرة والحجاب" في إحدى القنوات التلفزيونية، لجلسة ٢٨ فبراير.


رانيا يوسف اعتادت على تلك المواقف والهجوم والنقد ، تحديدًا منذ 3 سنوات منذ ظهورها في مهرجان الجونة بفستان اسود بدون بطانة ، كان ذلك الشعلة التي أِشعلت نيران الهجوم على رانيا يوسف، وتوالت بعدها العديد من الموقف من نفس النوع التي تعمدتها الفنانة في ظهورها في مختلف المهرجانات والاحتفاليات . 


بعد قرار براءة رانيا يوسف ، قامت النجمة بالتعليق على الأمر ، زكتبت عبر خاصية الستوري على حسابها الخاص على أنستجرام :" شكرًا القضاء المصرى، سيظل القضاء المصرى راعى الحقوق والحريات" . 

بيان رانيا يوسف ومحاميها 
بعد لقاء رانيا يوسف مع الإعلامي نزار الفارس ، الذي كان سببًا في فتح النار عليها بسبب بعض الأسئلة ، أصدر طارق العوضي ، محامي رانيا يوسف بيانًا للرد على كل ما دار بالحلقة ، وجاء البيان :" جري العرف أن لكل مهنه قانون صارم وواضح ينظمها ببنود ومواد محدده ولكن من المعلوم أن لكل مهنه ميثاق شرف إنساني إلي جانب مواد القانون الجامدة حيث أن ميثاق الشرف يعد بمثابة ظل القانون وميثاق الشرف الإعلامي يجبر المشتغلين بالإعلام أن يحترموا ضيوفهم ويحترموا رغبتهم في الإخبار عن أنفسهم بالطريقة التي يريدون، خاصة إذا كانوا هؤلاء الضيوف هم مشاهير المجتمع وخاصته". 

كما قالت رانيا يوسف في البيان :" في الحقيقة أنني كنت اتخذت قرارا بالحد أو الامتناع المؤقت عن اللقاءات الصحفية أو التلفزيونية وبالذات التي تعتمد على نشر التسجيل المصور عبر وسائل التواصل طلبا للمزيد من المشاهدات حيث ثفافة « الترند» التي تتطلب في كثير من الأحيان قص وتغيير فحوى الكلام وإظهار لقطات مجمعة من الحوار «برومو» تعطي معنى زائفا ومشوها لحقيقة ما قيل على طول مدة الحوار .. ولكني وبعد إلحاح من مذيع عراقي - مع كامل حبي وتقديري لشعب العراق العزيز والجمهور العراقي -فقد أرسل هذا المذيع رسائل كثيرة وملحة أن لقائي مع قناته ليلة رأس السنة سيكون نصرًا كبيرًا له في مجال عمله وأن القناة لا تملك الميزانية التي تجعلها تدفع المبالغ التي يحصل عليها الشخصيات العامة والفنانين وبعد ٕإلحاح مستمر وافقت على إجراء اللقاء بدون أي مقابل مالي وتقديرا للجمهور العراقي الكبير .. لكنني وفي أثناء الحوار فوجئت ببعض الأسئلة التي يمكن أن نسميها « أسئلة سمجة».. فكان الرد التلقائي مني أن أجيب بشيء من السخرية والضحك وهذه طريقة معروفة لمواجهة السماجة ".


Advertisements
Advertisements
Advertisements