الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قصة غريبة .. فتاة تكتشف سرًا صادمًا عن حياتها بعد 18 عامًا .. فيديو

فتاة تكتشف سرًا صادمًا
فتاة تكتشف سرًا صادمًا عن حياتها بعد 18 عامًا

شاركت فتاة تبلغ من العمر 18 عامًا قصتها الغريبة والصادمة عبر مقطع فيديو على تطبيق «تيك توك» حقق آلاف المشاهدات في وقت قياسي خاصة بعنوان: «حياتي يجب أن تكون فيلمًا وثائقيًا». 

وحسب صحيفة «ميرور» البريطانية تضامن العديد من الأشخاص مع الفتاة بعد اكتشافها أنها طفلة بالتنبي وأن من تبنتها ليس والدتها الحالية  واصفة حياتها بالكذبة الكبيرة والمروعة.  

وقالت الفتاة: « سأروى لكم قصتي في  60 ثانية، وأنا في عمر الـ 18 اكتشفت أن والدي والدتي وأختي يخفون علي أني ابنتهم بالتبني، وأن أمي ليست المرأة التي تبنتني، ومن فعلت ذلك زوجة أبي السابقة، والتي كانت ابنة عمه في ذات الوقت». 


وتابعت الفتاة: «وعندما انفصلا أرادت الاتصال بي، لكن لم يرغب والدي في ذلك حيث خرجنا مسرعين من البلاد إلى دولة مالطا حاليًا، كما اكتشفت أن والدي كذب بشأن طفولته بأكملها علي، وكل شيء بما فيه عمله، وعندما طلبت شهادة ميلادها، رفض إعطائي إياها، وعندما طلبت ملف التبني الخاص بي ، رفض إعطائي إياه أيضًا، وقال إنهم يدمرون ملفات التبني بعد 18 عامًا، وهذا ليس صحيحًا». 

وأشارت الفتاة إلى أنها تواصلت مع أخصائي اجتماعي بمؤسسة التبني وألقت نظرة على ملفها، وتمكنت من معرفة وسائل للوصول لوالدتها الحقيقة، ويوجد ثلاث أسماء محتملة لوالدها، إضافة إلى أنها لا تستطيع تتبع والدتها الحقيقة بالتبني.

وأصيب الكثيرون ممن شاهدوا الفيديو بالحيرة والصدمة، وعلق أحدهم: «اعتقدت أن حياتي كانت غريبة»، وقال آخر: «أشبه بلعبة قطار الملاهي»، وتابع ثالث: «حياتك تحتاج أن توثق في فيلم وثائقيًا حقًا»، واختتم رابع: «أشعر بالحزن الشديد تجاه مع حدث معكي».