الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

وزير الأوقاف في خطبة الجمعة: بعض الناس يظنون أنهم يمتنون على الله بمساعدة المحتاجين.. ولا حرج في تخصيص يوم للاحتفال بالأم| فيديو

وزير الأوقاف في خطبة
وزير الأوقاف في خطبة الجمعة

خطبة الجمعة من مدينة الطور بجنوب سيناء
- بعض الناس يظنون أنهم يمتنون على الله بمساعدة المحتاجين
- لا حرج في تخصيص يوما للاحتفال بيوم الأم
- أيام الله لأي وطن هي أوقات النصر والعزة

أدى الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، خطبة الجمعة، من مسجد السلام بمدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء، حيث أعلنت وزارة الأوقاف أن موضوع خطبة الجمعة في مساجد الجمهورية “ الحق في القرآن الكريم وتطبيقاته في حياتنا".

وقال الدكتور محمد مختار جمعة، إن بعض الناس عندما ينفقون في سبيل الله ، يظنون أنهم يمتنون على خلق الله وأنهم يتفضلون عليهم، مع أن كل ما ينفقونه هو حق الله في أموالهم.

وأضاف جمعة، في خطبة الجمعة، من مسجد السلام بمدينة الطور بجنوب سيناء، أن الله ذكر ذلك في قوله تعالى {إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * آخِذِينَ مَا آتَاهُمْ رَبُّهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُحْسِنِينَ * كَانُوا قَلِيلًا مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ * وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ}، وكذلك قوله تعالى ﴿ وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنْطِقُونَ ﴾.

وأشار إلى أن العلاقة بين الآيتين، لطمأنة أصحاب النفوس التي لا تجود بما من الله به عليها، وكما يقول النبي "أنفق ينفق عليك".

وذكر أن الذي يبخل بماله، فإنما يبخل عن نفسه كما في قوله تعالى "هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ ۖ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ ۚ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاءُ ۚ وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم".

وقال الدكتور محمد مختار جمعة، إنه لا حرج أن يحتفل الناس ببعض الأيام الوطنية أو يخصصوا بعض الأيام للتذكير بحق العلم أو حق الأم أو حق المرأة، تنبيها على دورهم.

وأضاف جمعة، أنه كما في المال حق لله، فللوالدين حق كذلك، فالإبن حينما يحسن إلى والديه فإنه بذلك لا يتفضل عليهما بل يؤدي بعض حقهما عليه، مستشهدا، بقوله تعالى "َقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا* وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ".

وأكد أن الأبناء يوفون بعض حقوق والديهم عليهم، مؤكدا أنه لا يمكن أن يوفي كل حقوق الوالدين عليه.

وتابع: وجه النبي كلامه لرجل قائلا "ألك أم؟ قال نعم، فقال النبي: إلزم قدميها فثم الجنة" وفي رواية "إلزم قدمها فثم الجنة".

وقال الوزير، إن للوطن حق في الإنسان، وقالوا : إذا أردت أن تعرف أصالة الإنسان فانظر إلى وفائه لوطنه، فمن لا خير لوطنه فيه ، لا خير فيه أصلا"، مضيفا أن خونة الاوطان مآلهم إلى الضياع، فما خان أحد وطنه إلا خسر الدنيا والآخرة.

وأشار "جمعة"، إلى أن الله تعالى قال في كتابه العزيز "وَذَكِّرْهُم بِأَيَّامِ اللَّهِ" منوها بأن أيام الله لأي وطن هي أيام النصر والعزة.

وأضاف وزير الأوقاف، في خطبة الجمعة، من مسجد السلام، بمدينة الطور، بمحافظة جنوب سيناء، أننا في مدينة طور سيناء، حيث كلم الله سيدنا موسى عليه السلام تكليما، وتجلى ربنا للجبل فجعله دعا، وحيث الوادي الأيمن من البقعة المباركة من الشجرة.

وتابع: في هذه المحافظة تحتفل محافظة جنوب سيناء والمصريون جميعا بذكرى رفع علم مصر على أرض طابا، في التاسع عشر من شهر مارس من كل عام.

وأكد أن هذا الاحتفال يعتبر اعتزاز بالوطن والأرض والتأكيد على استمرار التضحية من أجل الأوطان، والذي تكمله قواتنا المسلحة في الدفاع عن أرض الوطن أمام قوى الشر والإرهاب.