الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

نائب الشيوخ: القيادة السياسية أدارات ملف كورونا بحنكة بالغة

السياح
السياح

أكد النائب، أحمد دياب عضو مجلس الشيوخ، أن التنسيق والتناغم الذي يحدث بين أجهزة الدولة المعنية بالتصدى لفيروس كورونا، فى وقت تسبب فيه الفيروس بإحداث أضرار جسيمة، وخسائر فادحة على مستوى دول العالم أجمع، دليل على حكمة وحنكة القيادة السياسية فى تعاملها مع الأزمات.

 

وعلق" دياب" فى تصريحات خاصة لـ" صدى البلد" على ما طالبت به النائبة نورا علي ، رئيس لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب، اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا بمصر، ضرورة إتخاذ قرار يسمح بدخول الزائرين والسياح الذين تلقوا لقاح ضد فيروس كورونا والقادمين من الخارج والدول الأوروبية إلى مصر دون إحتراز، قائلا:" قرار زي ده ممكن ينشط حركة السياحة ، لكن لابد من الأخذ فى الإعتبار ، أنه من المتوقع أن يتسبب في احداث اضرار جسيمة تضر بصحة وسلامة المواطنين، لاسيما وأن العالم أجمع يواجه مرحلة صعبة، تشهد ظهور تحورات جديدة للفيروس في بعض دول العالم، ومن السهل أن يحملها احد القادمين من هذه الدول خلال دخوله مصر، وينتج عن ذلك نقل العدوى بسهولة ".

 

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أنه من باب أولى ضرورة الإلتزام بكافة الإجراءات الإحترازية التى أعلنت عنها وزارة الصحة والسكان، وان يترك لها حرية تنفيذ هذا القرار من عدمه، مشيدا بكافة الجهود التى بذلتها الوزارة، وما زالت تبذلها، للتصدى لفيروس كورونا، وحرصها على سلامة ، وأرواح المواطنين في المقام الأول.

 

جاء ذلك بعد أن طالبت النائبة نورا على رئيس لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا بمصر ضرورة إتخاذ قرار يسمح بدخول الزائرين والسياح الذين تلقوا لقاح ضد فيروس كورونا والقادمين من الخارج والدول الأوروبية إلى مصر دون إحتراز أو PCR  أسوة بالدول الأخرى التي بدأت السماح بالدخول للسائحين الملقحين دون الخضوع للحجر الصحي أو تقديم شهادة تثبت خلوهم من الفيروس لدى دخول البلاد مثل ( اليونان ،  وقبرص ، وإسرائيل ، وكرواتيا ،  وأستونيا ، ومنتنجرو ،  وبولندا ، ورومانيا ، وإيسلاند ، وجورجيا ، ونيبال ، سشل ، وتايلاند ، وباربادوس ) .

 

وقالت النائبة " نورا على "، أنه لابد من البدء فى تطبيق قرار السماح بالدخول إلى مصر للقادمين من الخارج إليها طالما كانوا حاصلين على لقاح فيروس كورونا ويحملون ما يدل على تلقيهم اللقاح فقط وبالتالي لن يتعين عليهم الخضوع للحجر الصحي أو تقديم شهادة تثبت خلوهم من الفيروس لدى دخول البلاد

 

وأكدت رئيس لجنة السياحة بالنواب، أن تطبيق هذا القرار في مصر سوف يكون له مردود إيجابى قوى يساهم بشكل كبير في تنشيط حركة السياحة المصرية خلال الفترة القادمة في ضوء جهود الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعم ومساندة قطاع السياحة والعاملين به بحزمة مهمة من القرارات التي كان لها أثر إيجابى قوى على هذا القطاع.