الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

اليوم محاكمة ٤ متهمين لارتكابهم جريمة قتل عمد بالبساتين

أرشيفية
أرشيفية

تنظر اليوم محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بالتجمع الخامس تأجيل محاكمة ٤ متهمين لارتكابهم جريمة قتل.

 

وأسندت النيابة العامة للمتهمين وهم علي فاروق 33 سنة عامل  محبوس و عيد فاروق ع 29 سنة عامل محبوس وعلي سمير  31 سنة عامل محبوس وعلي عطا ع 23 سنة عامل محبوس ، انهم جرحوا عمدا المجني عليه محمد نبيل مصطفي ابراهيم مع سبق الاصرار حال تشاجرهم مع وذويه على اثر خلاف مسبق فيما بينهم فأعدوا لذلك الغرض  سلاحا أبيضا وما أن ظفر الاول بضحيته حال قيام الأخير بمحاولة نجده شقيقه  استل  سكيناً وكال به عدة ضربات استقرت في رأس ضحيته وصدره.

 

كما وجهة النيابة العامة للمتهمين تهمة احتجاز المجني عليه الثاني وائل نبيل مصطفي بدون وجه حق وفي غير الاحوال التي تصرح بها القوانين واللوائح بالقبض.

وكشف أمر الإحالة، أن شقيق المجني عليه حال  توجهه رفقة أشقائه لتحرير شقيقهم المختطف الثاني أبصروه داخل مركبة برفقة المتهمين بالتوجه صوبهم وحال قيام المجني عليه الأول بمحاولة الدلوف للمركبة لتحرير المار بيانه قام المتهم الأول بالخروج منها واعتدى علي المجني عليه الاول باستخدام سلاح  أبيض بأن كال له ثلاث ضربات استقرت الأولى في رأسه والثانية بصدره والثالثة أسفل إبطه سقط على اثرها ارضا وتوفى متأثرا بإصابته.

 

كما أضاف أنه حال تشاجره مع المتهمين لنجدة شقيقه حدثت إصابة في زراعة من قبل المتهم الأول.

 

وأوضح تقرير الصفة التشريحية  الخاص بجثمان المتوفى عن وجود جرح مستوى الحواف بأسفل يسار الصدر وهي إصابة قطعية رضيه حيوية.

 

 ووجود جرح مستوي الحواف اقصي وحشيه الصدر اليمني وهي إصابة طعنيه حديثه ووجود جرح مستوي الحواف باسفل يسار الصدر وهي اصابه طعنيه حديثه وجميع الاصابات الموصوفة جائزة الحدوث من سكين او اكثر او مافي حكمها تؤدي الي  الوفاه  الي الاصابات الطعنية بالصدر وما أحدثته  من قطوع حادة بالرئتين والقلب ونزيف دموي والوفاة.

 

كما تبين من التقرير الطبي الصادر من مستشفي البنك الاهلي انه بتوقيع الكشف الطبي علي المجني عليهما الثاني والثالث تبينان احدهما يعاني من جرح قطعي بالساعد الايمن والساق اليمني كما تبين ان الاخر يعاني من جرح قطعي بالذراع الايسر وقطع جزئي بالعضلة الثلاثية.

 

وأظهرت كاميرات المراقبة حدوث مشاجرة بين طرفين أحدهما يستقل مركبة ويخرج منها للتشاجر مع الطرف الآخر ويقوم بالتعدي علي أحدهم باستخدام أداة.

 

وأضاف الشاهد الرابع أبو النور مصطفي إبراهيم محمد 36 سنة سائق مقيم 2 شارع ثابت النجار عبد الحميد مكي البساتين القاهرة، أنه كان يوجد خلافات بين المجني عليهم انجال شقيقه والمتهمين ترتب عليها مشاده كلاميه بينهما وعلي اثرها بذات يوم الواقعه ابصر المتهمين حال احتجازهم للمجني عليه الثاني وفور إبلاغه لأشقاء المار بيانه توجهوا لمكان تواجده لتحريره فقام المتهمون بالتعدي علي المجني عليهم بالضرب وعلي اثر ذالك حدثت اصابه المجني عليه الاول والتي اودت بحياته .

 

وأوضح مجري التحريات، أحمد سالم جوهر نقيب شرطة معاون مباحث قسم شرطة البساتين، بانتقاله لمحل الواقعة ووقوفه علي حدوث مشاجرة بين المتهمين والمجني عليهم، وتبين وفاة المجني عليه الأول علي إثر تلقيه طعنات في صدره.

 

وأضاف انه بإجراء التحريات السرية توصل لوجود خلافات تجارية تنافسية سابقة بينهما علي اثرها قام المتهمون بإعداد مخطط إجرامي للتشاجر مع المجني عليهم باحتجاز المجني عليه الثاني عن طريق الاصطدام به حال سيره بدراجته البخارية بواسطة مركبتهم وادخاله رغما عنه داخل المركبه تحت تهديد السلاح الأبيض والاتصال بذوي الأخير استدراجهم للتشاجر معم وفور حضورهم وابصارهم للمار بيانه شقيقهم محتجز داخل مركبة المار بيانها فتوجهوا صوابها.

 

وعلي إثر ذلك خرج المتهمين من المركبه وتشاجروا مع المجني عليهم وتمكن المتهم الاول من احداث اصابه المجني عليه الاول بطعنات استقرت في صدره بواسطه سلاح ابيض فاحدثت  اصابته والتي اودت بحياته وتمكن من احداث إصابة المجني عليه الثاني والثالث أشقاء المتوفي وذالك حال قيام باقي المتهمين بموالاة الأول أثناء المشاجرة ودفاعهم عنه، وذالك بناء علي اتفاق جنائي سابق بينهم علي واقعه الاحتجاز لاستدراج اهليه المحتجز للتشاجر معهم.