الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

مش عيب ولا حرام.. حلا شيحة ترد على تعليق الابتعاد عن الفن

حلا شيحة
حلا شيحة

ردت الفنانة حلا شيحة على كلام إحدى المتابعات لها عبر انستجرام، والتي وجهت لها تعليقًا حول الابتعاد عن الفن من عدمه بعد قرار ارتداء الحجاب. 

 

وكتبت إحدى المتابعات في تعليقها لـ حلا شيحة: «فعلا والله.. بس نصيحة ليكي من القلب يا حلا، انتي في جواكي حب للفن ودي حاجة مش عيب ولا حرام ومش بتكلم عن التمثيل بالأخص لا عموماً فحاولي تدوري على طريقة تطلعي بيها طاقة الفن اللي جواكي بشكل لا يتنافي مع رضا ربنا والطريق اللي اختارتيه وتحبيه»، لترد عليه «حلا» باستخدام القلوب دون تحديد نيتها في العودة للفن من عدمه. 

تعليق حلا شيحة

شائعات الطلاق 

تفاعل الداعية معز مسعود مع صورة زوجته الفنانة حلا شيحة التي نشرتها مؤخرا عبر حسابها الرسمي بتطبيق الصور انستجرام، وقام بالإعجاب على الصورة، لينفي بذلك ما تردد من شائعات حول خلافهما وحدوث طلاقا عن قريب مثلما تردد على بعض المواقع.

 

الظهور بالحجاب مرة أخرى

يأتي ذلك بعد ما، نشرت الفنانة حلا شيحة صورة جديدة لها على حسابها بتطبيق انستجرام، ترتدي فيها الحجاب بصورة كاملة على عكس عادتها خلال الفترة الماضية.

 

علّقت حلا شيحة على صورتها بالحجاب قائلة:" مفيش أجمل من السعادة الروحية والسلام الداخلي.. الحمد لله.. Feeling Blessed". 

تصريحات والد حلا شيحة

جاء ذلك عقب تأكيد والدها الفنان التشكيلي أحمد شيحة على خلعها الحجاب، وعدم رجوعها إليه مرة أخرى في تصريحات إعلامية له. 

 

حلّ الفنان التشكيلي أحمد شيحة، والد الفنانة حلا شيحة، ضيف على برنامج "حروف الجر”،  على محطة “نجوم إف إم”.

 

وتحدث والد حلا شيحة، عن الحجاب وقال:" أذكر مرة من المرات وأنا في العجمي ونازل مع زوجتي إلى الإسكندرية ووجدت مدرسة أطفال في الدخيلة طابور بنات صغار لم يكملوا الـ6 سنوات وكلهم مرتدين حجاب، فأنا صعقت وشعرت أن فيه  شيء غير طبيعي، لما بدأوا بعد ذلك يعملوا دعوة الحجاب  وكان الغرض من هذه الدعوة المبكرة أنهم يريدون كل البنات والستات أن يرتدوا الحجاب حتى ينقل عبر سفارات العالم تقرير يقول إن الشارع المصري كله إخوان أو سلفيين أو إسلام سياسي وهذا نقل فعلا".

 

كما أضاف: "بدليل أنه لما قامت ثورتنا وخرجت من النجوع والقرى والمحافظات لم يصدقوا، لأن المعلومات لديهم أن الشارع المصري سلفي وإخواني، والغرض ليس دين على الإطلاق ولكن هو الاستحواذ على عقول المرأة لأنها تشكل الأم المصرية.

 

وتابع قائلاً: “خفت على بناتي خوف رهيب وقتها بالطبع، وارتداء الحجاب بالشكل الشديد وتغطية الرقبة شيء غريب وأقول هذا من باب الأمانة والصدق لمعنى المواطنة، والتمييز في الشكل يؤثر تأثير سيئ جدًا، لما حلا ابنتي ارتدت الحجاب قلت لها سيأتي يوم لما يمتلئ إيمانك أن هذا لا دخل له بالله، ولما عادت عنه لم يؤثر أحد عليها وكانت قرأت طن كتب في هذا الأمر، وهي الآن غير محجبة، الحكاية مش حكاية التمثيل أو غيره، لكن إن الإنسان يكون حرا حقيقيا مفيش أي ضغط معنوي غير سوي يؤثر عليك، الجمال حالة من حالات المتغيرات”.