الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

"البترول" تكشف أسباب ارتفاع أسعار الوقود

أسعار البترول
أسعار البترول

أكد حمدي عبد العزيز المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول، أن السوق العالمي للبترول يشهد ارتفاعا في الأسعار نتيجة لتبعات جائحة فيروس كورونا.

 

وأضاف حمدي عبد العزيز، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى مقدمة برنامج صالة التحرير المذاع عبر شاشة صدى البلد مساء اليوم الاثنين، أن الدول المستهلكة الكبيرة تحاول ملء المخزون الخاص بها مع قرب إنهاء كل إجراءات الإغلاق بسبب الجائحة.


وتابع حمدي عبد العزيز المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول، أنه كان لابد من عودة التوازن وخاصة بعد أن انخفضت أسعار البترول خلال جائحة فيروس كورونا بشكل كبير.

 

وفي السياق نفسه أشار حمدي عبد العزيز المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول، إلى أن الطاقة عصب التنمية الاقتصادية، مؤكدا أن البترول يعاني حساسية شديدة من الأحداث التي تدور في العالم.

فيما قفزت أسعار النفط، إلى أعلى مستوى في 3 سنوات فوق 85 دولارا للبرميل، وسط توقعات بعجز في الإمدادات خلال الأشهر القليلة المقبلة، مدفوعة بارتفاع الطلب بسبب تخفيف قيود السفر.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 77 سنتا أو 0.9% إلى 84.77 دولار للبرميل عند الساعة 11:48 صباحا بتوقيت جرينتش، لتتجه نحو تسجيل أعلى مستوياتها منذ أكتوبر 2018، بارتفاع أسبوعي لامس نحو 3%، وفقا لوكالة "رويترز".

كما ارتفعت عقود خام غرب تكساس الأمريكي 87 سنتا أو 1.1% لتصل إلى 82.19 دولار للبرميل، بعد زيادتها 87 سنتا يوم أمس الخميس، لتكون بصدد تحقيق مكاسب أسبوعية بنسبة  3.5%، مسجلة ارتفاعا للأسبوع الثامن على التوالي.

وانتعش الطلب على النفط مع التعافي من وباء كورونا "كوفيد-19"، إضافة إلى تحول الصناعة عن استخدام الغاز والفحم اللذين ارتفعت أسعارهما بشدة إلى زيت الوقود والديزل من أجل الحصول على الطاقة.

وقال البيت الأبيض، الجمعة، إنه سيرفع قيود السفر المتعلقة بفيروس كورونا "كوفيد-19" للأجانب الحاصلين على لقاح كورونا اعتبارا من 8 نوفمبر المقبل، وهو ما من شأنه أن يعزز الطلب على وقود الطائرات.

وفي الوقت ذاته، من المتوقع أن يؤدي الانخفاض الحاد في مخزونات النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والولايات المتحدة إلى زيادة الطب على النفط وارتفاع الأسعار.

ويشي محللون إلى انخفاض حاد في مخزونات النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، لتسجل أدنى مستوى لها منذ 2015.

ويوم أمس الخميس، قالت وكالة الطاقة الدولية إنه من المتوقع أن تعزز أزمة الطاقة الطلب على النفط بمقدار 500 ألف برميل يوميا.

وقد يؤدي ذلك إلى فجوة في المعروض بنحو 700 ألف برميل يوميا حتى نهاية هذا العام، إلى أن تضيف منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك +" وحلفاؤها مزيدا من الإمدادات كما هو مخطط في يناير المقبل.