الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

طاقة البرلمان: التوسع في مشروعات البتروكيماويات يمنح منتجاتنا ثقة عالمية

النائب محمد الجبلاوي
النائب محمد الجبلاوي عضو مجلس النواب

قال النائب محمد الجبلاوي وكيل لجنة الطاقة بالبرلمان، إن وزارة البترول عملت علي دراسة وتنفيذ التوصيات التي أصدرتها اللجنة بشأن تطوير أداء الوزارة وإطلاقها مشروعات تنموية ضخمة للقطاع، لافتا إلي وجود حالة من التواصل المستمر للوزارة مع أعضاء لجنة الطاقة بالمجلس لبحث المستجدات بشكل فوري.

 

وأضاف الجبلاوي لـ "صدي البلد"، أن الاهتمام بصناعة البتروكيماويات يأتي في إطار التركيز علي الصناعات التي تسهم في جلب إحتياطي عالي من العملة الصعبة، إضافة إلي كونها أحد الصناعات الإستراتيجية التي تعطي تجعلنا في مركزا ذات ثقل دولي.

 

وعن فوائد الإهتمام بصناعة البتروكيماويات، لفت وكيل لجنة الطاقة، إلي أن هذه المنتجات تتسم بكونها منتجات مكملة لبعضها البعض، مضيفا: "كل نوع بيسوق ويبيع لمنتج آخر وبالتالي ده بيعمل تعريف بالمنتجات بشكل واضح مع زيادة في الإيردات".

 

وتابع البرلماني، أن بشكل عام قطاع البترول يشهد طفرة فريدة من نوعها لا سيما بعد إنشاء مجمع "ميدور" الذي استوعب ما يزيد عن 8 ألاف عامل مما يوجد له فوائد عديدة بمختلف النواحي الإقتصادية والإجتماعية.

 

جاء ذلك بعد أن أكد وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا أن صناعة البتروكيماويات تشهد حاليا العمل على انشاء حزمة كبيرة من المشروعات بإستثمارات تزيد عن 125 مليار جنيه بعد ان تم تنفيذ وتشغيل مجمعين صناعيين كبيرين للبتروكيماويات فى دمياط والإسكندرية خلال السنوات الأخيرة بإستثمارات 72 مليار جنيه بما ساهم في إضافة نحو 4 ملايين طن سنويا ًالى الطاقة الإنتاجية من البتروكيماويات .

 

وأشار الملا إلى أن صناعة البترول والغاز المصرية ساهمت في تنفيذ رؤية الدولة لتعزيز دور مصر على الصعيد الاقليمى حيث نجحت في تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط في وقت قياسى كمنظمة دولية حكومية مقرها القاهرة في انجاز مهم للتعاون الاقليمى لدول شرق المتوسط والذى ساهم في لفت انظار العالم والمؤسسات الدولية .

 

وأوضح أن قطاع البترول لا يزال يذخر بالعديد من الفرص في كافة المجالات ابتداء من البحث والاستكشاف سواء في المناطق التقليدية مثل خليج السويس والصحراء الغربية وشرق المتوسط، أو في المناطق الجديدة مثل البحر الأحمر وغرب المتوسط، وأن هناك فرص عديدة في مجالات التكرير والبتروكيماويات والنقل والتوزيع والتسويق ، مضيفا أن قصص النجاح التي تم تحقيقها تؤكد أننا على الطريق الصحيح لتحقيق نجاحات أكبر بدعم قوى من الرئيس عبد الفتاح السيسي ورؤية وسياسات الدولة.

 

وأكد سعى قطاع البترول خلال السنوات القادمة من خلال رؤية واضحة وخطة عمل طموحة ضمن برنامج الحكومة للثلاث سنوات القادمة إلى زيادة نسبة مشاركة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للدولة وتعظيم الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة ورفع مساهمة قطاع التعدين في الناتج المحلي الإجمالي للدولة، وتعزيز دور مصر في المنطقة.