AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

اختتام المناورات الجوية المصرية السعودية "فيصل 10"

الثلاثاء 25/يونيو/2013 - 04:17 ص
الرياض - أ ش أ
اختتمت اليوم في قاعدة الملك فهد الجوية (بمحافظة الطائف غرب السعودية) فعاليات التمرين الجوي التكتيكي المشترك "فيصل 10" بين القوات الجوية المصرية ونظيرتها القوات الملكية السعودية، بحضور اللواء فؤاد أبو النصر رئيس أركان القوات الجوية المصرية، واللواء الطيار الركن عبد اللطيف عبدالله الشريم قائد قاعدة الملك فهد الجوية السعودية.
وأشاد اللواء فؤاد أبو النصر بتميز وتطور أداء القوات الجوية للبلدين التي لمسها من خلال مشاركته في هذه المناورات، مبدياً سعادته بما تحقق من تكامل بين القوات الجوية في البلدين الشقيقين وبنسب تنفيذ عالية ، معبرا عن أمله في استمرار هذا التمرين مع زيادة أعداد الطائرات المشاركة فيه.
من جانبه أكد اللواء الطيار الركن عبد اللطيف عبدالله الشريم أن التمرين تم بنجاح وحقق الأهداف المنشودة ووحد المفاهيم العسكرية ، وكذلك تبادل ونقل الخبرات بين الطيارين السعوديين والطيارين المصريين من خلال تنفيذ عدة طلعات جوية هجومية ودفاعية بالليل والنهار مما أسهم في ارتفاع الجاهزية القتالية وارتفاع مستوى التدريب لدى القوات الجوية للبلدين، مشيراً إلى أن تمرين "فيصل 11" سيكون بمشيئة الله تعالى في مصر.
بدوره، قال مدير التمرين العميد الطيار الركن محسن سعيد الزهراني أن القوات الجوية المصرية الشقيقة شاركت في التمرين بـ 12 طائرة من طراز "إف 16" فيما تمثلت مشاركة القوات الجوية الملكية السعودية في التمرين بمجموعة من طائرات أف "15" الاعتراضية وطائرات التايفون الحديثة.
وبيّن أن التمرين بدأ برحلات تعريفية لمناطق التدريب وتجميع معلومات جوية وطلعات ليلية دفاعية وهجومية وطلعات جوية لحماية أهداف جوية حيوية وعمليات هجوم استراتيجية وفقاً لمبدأ التدرج ، ثم زيادة الرحلات وصولاً إلى مرحلة العمل المشترك والعمل على طريقة فريق العمل الواحد.
وقد حضر اختتام فعاليات تمرين "فيصل 10" كبار ضباط قاعدة الملك فهد الجوية بالقطاع الغربي ومجموعة من كبار ضباط القوات الجوية المصرية.
يذكر أن هذه المناورات الجوية المشتركة تنفذ سنويا بالتبادل بين الجانبين، حيث تنفذها تشكيلات من القوات الجوية المصرية وسلاح الجو الملكى السعودى وتتضمن المناورات التدريب على إدارة جميع صور وأشكال القتال الجوى والدفاع عن الأهداف الحيوية، ودعم أعمال قتال القوات وتنفيذ أعمال البحث والإنقاذ بمشاركة أحدث الطائرات المقاتلة والهليكوبتر والنقل الجوى من الجانبين المصرى والسعودى.
وتأتى هذه المناورات استكمالا للتدريبات السابقة فى المناورة البرية "تبوك 3" والتى تمت الشهر الماضى فى السعودية في تخطيط وتنظيم وإدارة أعمال قتالية هجومية ودفاعية مشتركة بين مصر والسعودية.

Advertisements
AdvertisementS