الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

موسى الكوني: شكرا لمصر على ما بذلته من جهد خلال رئاسة الكوميسا

الرئيس السيسي
الرئيس السيسي

وجّه نائب رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، موسى الكوني، الشكر لمصر على جهودها خلال فترة رئاستها للكوميسا خلال العامين الماضيين، قائلا إنّ الكوميسا تهدف إلى تحقيق التكامل الأفريقي باعتبارها أحد ركائز التعاون والاتحاد في القارة، متمنيا للجميع التوفيق في إدارة مناقشات المؤتمر، للخروج بنتائج تصل لتوقعات شعوبنا.

وأضاف الكوني، خلال كلمته في قمة السوق المشتركة الـ22 لدول تجمع شرق وجنوب القارة الأفريقية «الكوميسا»، والتي نقلتها إكسترا نيوز، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، أنّ جائحة كورونا أثرت على اقتصاديات الدول كافة، وكذلك التغيرات الجيوسياسية التي تحدث في العالم، التي تلقي بظلالها على دولنا بوجه التحديد، وأثرت على كثير من سلاسل الإمداد، ما أدى بدوره إلى تفاقم الأسعار الخاصة بالمنتجات، بخلاف أزمة تغير المناخ وتأثيرها على جوانب اقتصادية مختلفة.

وتابع نائب رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا: «نواجه الكثير من الصعوبات بسببب الديون الأجنبية الخارجية الضخمة، إضافة إلى كثير من التحديات الأخرى، ما يجعل التكامل الاقتصادي جانبا مهما للغاية للكوميسا بالاعتماد على الاستثمار الأخضر والسياحة والقيمة المضافة، فكل هذه فرص لتعمل دولنا معا، ونقدم التمويل والمعرفة وبناء القدرات، حتى لا تكون أفريقيا مصدرا للمواد الخام الأولية فقط دون تصنيع».

وأوضح أنّه يجب تحويل المواد الخام الأولية إلى منتجات تصدر للدول الأخرى لمواجهة عبء الدين، وهو السبب الرئيسي الذي يعيق التنمية في بلداننا، ويجعل كذلك أهمية كبرى للقيمة المضافة لمنتجاتنا الزراعية والصناعية من خلال توطين الصناعات الصديقة للبيئة وتقديم الاقتصاد الأخضر وقطاع الخدمات الخضراء التي تؤدى لارتفاع مستوى معيشة شعوبنا وتقلل الفقر وتمكن المواطنين بالاستمتاع بخدمات ذات جودة عالية، وكذلك الحفاظ على الموارد الطبيعية.

واختتم: «هذا يؤدى إلى تقليل تآكل المواد الخام والموارد الطبيعية، ويقلل المخلفات التي تزيد التلوث وتغير المناخ، وقمة المناخ التي استضافتها مصر العام الماضي تحدثت عن أهمية الصمود في مواجهة تغير المناخ، وأهمية اتخاذ إجراءات استراتيجية لتحقيق التكامل الاقتصادي للتغلب على كل التحديات».