ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

ننشر أبشع 10 جرائم قتل وانتحار شهدتها أسيوط خلال 2016.. سائق يذبح زوجته ويطلق الرصاص على أبنائه الأربعة .. وفلاح يقتل فتاة بعد فشله في اغتصابها

الخميس 29/ديسمبر/2016 - 08:30 م
إيهاب عمر
  • ننشر أبشع 10 جرائم قتل وانتحار شهدتها أسيوط خلال عام 2016
  • سائق يذبح زوجته ويطلق الرصاص على أبنائه الأربعة 
  • شاب يقتل فتاة بعد فشله في اغتصابها 
  • فلاح يقتل طفلا فشل في اغتصابه.. وأمين شرطة يطلق الرصاص على نفسه

شهدت محافظة أسيوط خلال عام 2016 العشرات من جرائم القتل والانتحار ولكن هناك جرائم لن ينساها "الاسايطة" لبشاعتها ومنها من كان لأسباب تافهة ومنها محاولة الانتقام.

وفي هذا التقرير نرصد أبشع 10 جرائم قتل وانتحار شهدتها محافظة أسيوط خلال سنة كاملة  ...

بدأ عام 2016 في أسيوط بجريمة بشعه تجردت منها كل معاني الانسانية بعد ان قام أب بقتل زوجته وابنائه الاربعة داخل مسكنهم بالمدينة السكنية بشركة أسيوط لتكرير البترول كانت مديرية أمن أسيوط تلقت اخطارا من مأمور مركز شرطة منفلوط يفيد بقيام "محمد.أ.ص " 44 سنة ، سائق بشركة أسيوط لتكرير البترول ، مقيم المدينة السكنية للشركة بذبح زوجته " هدى .ع " الحامل فى شهرها التاسع بساطور وقتل أبنائه الأربعة " نهاد ، خالد ، يثرب ، تقى " بعد ان أطلق النار عليهم بعد خلافات مع زوجته ورفضها الطلاق ومغادرة شقتها قبل الحصول على كامل مستحقاتها.

كما أشارت خالة المجنى عليها زوجته ، كان يخطط للزواج من ابنة عمه لتكون الزوجة السادسة له ولتربى له أطفاله حيث اعتاد على الزواج والطلاق والاشتراط على من يتزوجهن رعاية أطفاله الأربعة من زوجاته السابقات ووالدته العجوز.

وفي مركز منفلوط تلقت مديرية أمن أسيوط اخطارا من مأمور مركز شرطة منفلوط يفيد قيام «سعد . س . أ. ج » 35 سنة، عامل ، ومقيم قرية العتامنة بدائرة المركز، بقتل طفلتيه إحداهما تبلغ من العمر سنتين والأخرى شهرين ، وأشارت التحريات إلى أن الأب مختل عقليا ويتعاطى بعض الأدوية المخدرة.

وفى مركز أبنوب اقدم فلاح على قتل طفل " 4 " سنوات " بعدما فشل في اغتصابه وقام بإلقائه في وسط الزراعات.

البداية عندما تلقت مديرية أمن أسيوط اخطارا من مركز شرطة ابنوب يفيد ورود بلاغ من "ح.س.ع"، 31 سنة فلاح مقيم السوالم البحرية دائرة المركز، بغياب نجله "ح.ح. س"، 4 سنوات طفل مقيم ذات الناحية عقب خروجه من منزل جده بذات الناحية.

وفي اليوم التالي تبلغ للمركز من ضبط "ش. م. م."36 سنة فلاح، مقيم ذات الناحية، بعثوره على جثة الطفل بأرض الذرة خاصته بذات الناحية.

بانتقال ضباط مباحث المركز برئاسة المقدم عبدالمجيد مختار رئيس المباحث والإسعاف، وبالفحص ومناظرة الجثة تبين أن بها آثار نهش حيواني، وإصابات ظاهرية متفرقة بالجسم ووجود آثار أقدام حيوان، ووجود شورت برتقالي اللون بالقرب من الجثة.

وتبين أن الطفل كان يقيم مع والدته "ن. ا. ع."، (26 عاما- ربة منزل - مقيمة بذات القرية)، وعلى خلافات أسرية مع زوجها، وبسؤال والد الطفل لم يتهم أو يشتبه في أحد بالتسبب في ذلك، وتحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى أبنوب المركزي.

وبمتابعة الصفة التشريحية، تبين أن الوفاة جنائية لوجود إصابات بالجثة وعدم وجود اى اعتداء جنسي بها، وتشكل فريق بحث، وأثناء السير في خطة البحث تبلغ من والد المجني عليه باتهام "خ. ع. م."، (38 سنة فلاح ، أنه وراء قتل نجله وأنه شوهد حال عودته من الأرض الزراعية محل الواقعة، وأنه عقب الواقعة غادر القرية لمدة 15 يوما.

وباستدعاء الشهود في النيابة العامة كل من "ح. س. ش"،28 سنة عامل ، و"ن. ح. س" ،30 سنة عامل، و"س. م. ا"، (36 سنة ربة منزل) مقيمين ذات الناحية أقرت الأخيرة بمشاهدتها للمشكو في حقه قادمًا من ناحية محل الواقعة وجلوسه مع الشاهدين سالفي الذكر بذات التوقيت.

وأفاد الشاهدان الأول والثاني بصحة تلك المعلومات، وأضاف الأول أنه تعرض للضغط من قبل أهلية المشكو في حقه، لمنعه عن الشهادة بإجراء التحريات السرية.

توصلت إلى صحة تلك المعلومات، وأن المتهم المذكور كان متواجدا بمسرح الحادث وشوهد في ذات التوقيت بمكان الواقعة، وغادر القرية خشية ضبطه وأنه وراء ارتكاب الواقعة وخشيه افتضاح أمره تخلص من الطفل بقتله.

وتمكن ضباط مباحث المركز من ضبط المتهم، وبالضغط عليه اعترف بارتكابه الواقعه بعدما فشل فى اغتصابه.

وفي مركز القوصية نشبت مشاجرة بين رجل وامرأة بسبب قيام الاول بإلقاء أكياس القمامة بالطريق بجوار منازل الثانى بالقوصية في أسيوط تطورت الى اشتباكات بالاسلحة النارية بين عائلتين نتج عنها مقتل "منتصر .أ." 39 سنة و"الهام .ح." ربه منزل 50 سنة إثر إصابتهما بطلق نارى ، وأشارت التحريات الأولية لوحدة مباحث القوصية إلى أن سبب المشاجرة خلاف بين المجنى عليهما بسبب إلقاء المجنى عليها الثانية القمامة بالطريق وتطور الى شجار بين أفراد العائلتين استخدموا خلالها الاسلحة الآلية.

وفي مركز القوصية ايضا اقدم طالب على قتل نجل خاله بسلاح ناري انتقاما من المجني عليه بضرب وسب واهانة المتهم امام اصدقائه.

وكشفت تحريات المباحث الى أن وراء ارتكاب الواقعة " ع . ع . م " 18 سنة طالب ومقيم مير دائر المركز (نجل عمة المجني عليه) وذلك بسبب اعتياد المجني عليه التعدي علي المتهم بالضرب والسب والشتم والسخرية والاستهزاء منه أمام الناس مما اثار حفيظته وعقد العزم علي التخلص منه ويوم الواقعة قام المتهم باستدراج المجني إلي قطعة أرض فضاء بناحية مير دائر المركز وقام بإطلاق عيار ناري صوبه من سلاح ناري بحوزته أودي بحياته.

وفي مركز أسيوط قام شاب بالتخلص من فتاة بعد ان قام بالتربص لها اثناء عودتها من حفل زفاف شقيقها وحاول اغتصابها وبعد فشله قام بخنقها.

البدابة عندما ورد بلاغ لمركز شرطة أسيوط يفيد باختفاء فتاة تدعى " حنان.ع .ز " 16 سنة طالبة بالثانوية العامة من قرية المطيعة عقب انتهاء حفل زفاف شقيقها. وبعد أسبوع عثر سائق الرى علي جثتها فى جوال اثناء تطهير الترعة المارة القرية.

دلت التحريات التى اشرف عليها العميد منتصر عويضة رئيس مباحث المديرية ان مرتكب الجريمة "وليد.ي" 21 سنة حيث كان يطارد منذ فترة الا انها لم تكن تستجب له لسوء اخلاقه ولكنه تمكن يوم الحادث من التسلل لمنزلها ومحاولة اغتصابها.

وألقت مباحث اسيوط القبض على المتهم الذى اعترف بجريمته وانه انتظر المجنى عليها اثناء عودتها من حفل زفاف شقيقها للمنزل وكانت مازالت بفستان حفل الزفاف وحاول اغتصابها لكنها قاومته فقام بخنق أنفاسها وتحطيم رأسها بحجر خوفا من ان يفتضح أمره ثم وضعها جثتها فى جوال والقاها فى الترعة فجرا على مشارف القرية.

وأضاف المتهم انه صارح اخوته بالواقعة وحاولوا انتشال جثتها واخفاءها الا ان تيار المياه كان قد جرف الجثة لمنطقة بعيدة.

وتسبب مزاح شاب مع شقيقته في اقدامها على الانتحار بمركز أسيوط حيث تلقت مديرية أمن أسيوط أخطارا من مركز شرطة اسيوط يفيد بقيام " صفاء .م .ا " طالبة بالفرقة الثالثة بالثانوية العام بقرية المطيعه بالانتحار واطلاق اعيرة نارية بمسدس عقب اخبار شقيقها مزحا انها راسبة بمادتين علما بأنها نجحت بنسبة 86% بالقسم الادبي.

وفي مركز أبوتيج اقدمت ربة منزل على الانتحار بإلقاء نفسها في النيل هربا من زوجها الذى إعتاد ضربها بأبو تيج في محافظة أسيوط.

كان بلاغ ورد الى الى مديرية أمن أسيوط من الرائد أحمد حربى رئيس مباحث قسم شرطة أبوتيج يفيد قيام ربة منزل بإلقاء نفسها في النيل محاولين إنقاذها دون جدوى بالبندر دائرة القسم وعلى الفور إنتقلت قوات من مباحث القسم والإنقاذ النهرى والإسعاف وتم إنتشال الجثة بمعرفة قوات الإنقاذ النهرى.

وبفحص الجثة تبين أن الجثة لسيدة تدعى "نبيلة ع ع " ربة منزل كما تبين وجود آثار ضرب واضحة على الجسم تم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى المركزى.

وباستدعاء أهلية المجنى عليها وبسؤالهم أقروا بأن المجنى عليها تعانى من حالة نفسية سيئة لوجود خلافات عائلية بينها وبين زوجها ويدعى "إبراهيم م ع " وأن آثار الضرب إثر إعتداء الزوج عليها خلال المشاجرة التى وقعت بينهما مما دعا بها إلى الإنتحار ونفوا وجود شبهة جنائية في الوفاة.

بينما اقدم امين شرطة على انهاء حياته باطلاق الرصاص على نفسه اثناء عمله بكمين شرطة بني قرة بطريق أسيوط القاهرة الزراعي ما ادى الى مقتله في الحال.

تلقى اللواء عاطف قليعي مدير أمن اسيوط إخطارا من مأمور مركز شرطة القوصية يفيد قيام " شعبان .ع .ك " 36 سنة أمين شرطة بقوة كمين قرية بني قرة باطلاق الرصاص على نفسه أثناء تأدية عمله بالكمين.

على الفور انتقل ضباط وحدة مباحث القوصية وسيارة الاسعاف لموقع الحادث وتم نقل جثته الى مستشفى القوصية المركزي.