ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

60 طن مبيدات "مسرطنة" بميناء الأديبة تثير رعب السوايسة

الثلاثاء 21/فبراير/2017 - 09:54 ص
حسن غنيمة
عادت أزمة الحاويات المسرطنة بميناء الأدبية تطرق أبواب القلق لدى مواطني السويس من جديد، رغم تعاقد صندوق النقد الدولي على شحنها لفرنسا بمنحة أوربية تقدر بـ 5 ملايين يورو.

ويقول المهندس بحرى أيمن يحيى - خبير التخلص الآمن من المواد الخطرة - إن الشركة المحلية التى أسند لها عمليه تفريغ المبيدات الحشرية المسرطنة و المحظورة دوليا والتي وصلت لميناء الأدبية منذ أكثر من 15 عاما، فوجئت بأن الشركة اليونانية تطلب ترك 60 طن من الشحنة بالميناء مما أدى إلى تجدد الأزمة.

ويضيف أن السلطات المصرية ومسئولى البيئة رفضوا طلب الشركة اليونانية حيث أن الشحنة تزن 220 طن وتم تفريغها من الشكاير المشحونة بها منذ 15 عاما بعد فتح الحاويات الـ 10 وسط طوارئ وعزل منطقة تفريغ الشحنة وبأدوات وملابس أشبه برجال الفضاء لحماية عمال التفريغ وإعادة الشحن.

وقال إنه تم تفريغ الشكائر وكل منها يزن 50 كيلو إلى أكياس سوداء جامبو تستوعب 800 كيلو لشحنها فى حاويات معدة لذلك تستوعب كل حاوية 20 كيس جامبو، أي ما يزن 16 طنا لتعبئة 10 حاويات.

وتابع: هنا ظهرت الأزمة حيث يتبقى 60 طنا تم تغليفها بدون حاويات للتعبئة بها، ويتم التفاوض مع أجهزة الميناء و الجمارك لإمكانية تخزين الكمية المتبقية وهو ما سيسبب أزمة جديدة.

ويقول "يحيى" إنه تم إعادة تغليف شحنة المبيدات المسرطنة من مبيد الاندين و الذى لا يذوب فى الأرض وتم قياس نسبة الإشعاع للمادة تمهيدا لشحنها لفرنسا فى أبريل القادم خلال سفينة شحن متخصصة وبإجرات وفق المقاييس العالمية حيث أن فرنسا أقرب دولة لديها أفران حرق متخصصة للتخلص الآمن من مثل هذه المواد الخطرة.

وكانت السلطات المصرية اتخذت إجراءاتها القانونية من خلال المحامى العام لنيابات السويس والمعامل الكميائية ووزارة البيئة من خلال جهاز شئون البيئة.