Advertisements
Advertisements

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
Advertisements
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

"الطبيب البشري" ضحية ضباط الأمن الوطني المزيفين بالجيزة: المتهمون استولوا على 1.8 مليون جنيه بحجة عملهم بجهة سيادية.. والمتهم الرئيسي تعرفت عليه بـ"الصدفة"

الخميس 23/فبراير/2017 - 11:44 م
  • عصابة الأمن الوطنى المزيفة تستولي على مليون و800 ألف جنيه من طبيب
  • حبس 5 متهمين وضبط وإحضار هارب.. وتحريات مكثفة حول الواقعة
  • المجنى عليه يتعرف على المتهمين في العرض القانوني

كشفت تحقيقات نيابة العجوزة عن نشاط عصابة ضباط الأمن المزيفين الذين قاموا بسرقة ملايين الجنيهات بعد استيلائهم علي مليون و800 ألف جنيه من طبيب بشري.

وأمر المستشار هادي عزب رئيس النيابة، بحبس 5 متهمين بينهم سوداني الجنسية وضبط وإحضار هارب وطلب تحريات تكميلية حول آخرين مجهولين.

وأشارت التحقيقات التي باشرها أحمد علام مدير نيابة العجوزة واستمرت 12 ساعة الى ان "طبيب بشري" استعان بسمسار عبر شبكة الانترنت لبيع شقته وتم بالفعل بيع الشقة وعقب اتمام عملية البيع عرض السمسار علي الطبيب تغيير المبلغ الي دولارات لدي شخص سوداني الجنسية فوافق الطبيب وتوجه مع السمسار الي حيث مكان لقاء السوداني بشارع جامعة الدول العربية وأثناء تواجدهم سويا توقف ميكروباص نزل منه اشخاص يحملون اسلحة نارية وأوهموا الطبيب انهم ضباط بالامن الوطني وأن السوداني ارهابي وحضروا لإلقاء القبض عليه واصطحبوا الطبيب والسمسار معهم واستولوا علي حقيبة الاموال واثناء سيرهم اعلي الطريق الدائري ألقوا بالطبيب وكان برفقته فرد امن لحمايته خارج السيارة وفروا هاربين.

وكشفت التحقيقات عن ان الطبيب استقل "تاكسي" للعودة وشاهد بالصدفة السمسار فاصطحبه معه الي قسم شرطة العجوزة محررا محضرا بالواقعة واعترف السمسار بهوية باقي المتهمين فأمرت النيابة بحبسه وضبط واحضار باقي المتهمين الذين نجحت قوة امنية في القاء القبض عليهم.

واعترف متهمان أحدهما سوداني الجنسية بعلمهما بتخطيط السمسار وباقي المتهمين لاستدراج الطبيب بحجة تغيير العملة والاستيلاء علي امواله وأضافا ان باقي المتهمين حضروا حاملين طبنجات هددوا بها الطبيب وحارسه حتي نفذوا جريمتهم واحتجزوهم بالميكروباص فيما انصرف باقي المتهمين بحوزتهم الاموال وأنكر متهمان آخران ارتكابهما للواقعة ونفيا علمهما المسبق بالجريمة.

وأشارت تحريات الاجهزة الامنية الي ارتكاب المتهمين وقائع مماثلة بالعجوزة والنزهة بعد استدراج السمسار للضحايا.

وقامت النيابة بعمل عرض قانوني للمتهمين الخمسة علي الطبيب المجني عليه وحارسه فتعرفا عليهم مؤكدين انهم من أوهموهما بكونهم ضباطا.

وأضافت التحقيقات ان احد المتهمين ضبط بحوزته مبلغ 500 الف جنيه وقام بشراء ملابس بمبلغ 6 الاف جنيه تم تحريزها وهاتفين آيفون وسامسونج بمبلغ 25 الف جنيه ، فيما ضبط بحوزة السوداني مبلغ 10 آلاف دولار وقام بشراء شاشة 60 بوصة يصل ثمنها لمبلغ 50 الف جنيه كما ضبط بحوزة متهم ثالث مبلغ 5 آلاف جنيه وباقي المبلغ المسروق مع المتهمين الهاربين.

ووجهت النيابة بإشراف المستشار محمد عبد السلام المحامي العام الاول لنيابات شمال الجيزة الكلية للمتهمين اتهامات السرقة بالاكراه وانتحال صفة وحيازة سلاح ناري وقبض واحتجاز دون وجه حق.

كما بدأت نيابة العجوزة برئاسة المستشار هادي عزب رئيس النيابة، التحقيق مع موظف بأكاديمية الشرطة ألقى القبض عليه يرتدي الزي الميري.

ويمثل المتهم امام احمد عبد الرؤوف وكيل نيابة العجوزة، وكشفت التحقيقات الأولية أنه أثناء سير النقيب محمد داوود رئيس نقطة شرطة المهندسين لملاحظة الحالة الأمنية شاهد المتهم مرتديا زيا رسميا للشرطة برتبة ملازم أول.

وقال المتهم، إنه يعمل موظفا بأكاديمية الشرطة وأن صديقا له، تعاقد مع شركة إنتاج للقيام بدور ثانوي (كضابط شرطة) فأحضر ملابس شرطية برتبة ملازم أول، وعند توجهه الى مقر العمل، فوجئ بأن الدور تم تأجيل تصويره، وأنه حمل جاكيت الزي الميري عن صاحبه ونفي انتحاله صفة ضابط شرطة.
Advertisements
Advertisements