ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
ads
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

علي جمعة يكشف مكان دفن سيدنا عيسى عقب نزوله من السماء

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 02:13 م
صدى البلد
عبد الرحمن محمد
قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق إن موت عيسى عليه السلام ودفنه أحد علامات الساعة ، حيث يموت سيدنا عيسى عليه السلام بين المسلمين، ويدفنه المسلمون في روضة النبي ﷺ ، حيث بقي موضع قبر، فقد روى الترمذي عن عبد الله بن سلام عن أبيه عن جده قال : (مكتوب في التوراة صفة محمد وصفة عيسى بن مريم يدفن معه، قال : فقال أبو مودود : وقد بقي في البيت موضع قبر).

وأضاف علي جمعة عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك أن موته عليه السلام بداية فساد الأرض، وقبض المسلمين، حتى تأتي باقي علامات الساعة على شرار الناس، نسأل الله أن يحفظنا وينجينا.

وتابع: أما العلامة الثالثة من علامات الساعة الكبرى هي خروج يأجوج ومأجوج . و معنى يأجوج ومأجوج اختلف اللغويين في تفسير معنى يأجوج ومأجوج، وذلك للاختلاف في أصل الكلمتين، فقيل : هما اسمان أعجميان منعا من الصرف للعلمية والعجمة، وعليه فليس لهما اشتقاق.

وقيل : بل هما عربيان، وعلى هذا القول اختلف في اشتقاقهما، فقيل : من أجيج النار وهو التهابها، وقيل: من الأجاج وهو الماء الشديد الملوحة، وقيل: من الأج وهو سرعة العدو، وقيل : من الأجة بالتشديد وهي الاختلاط والاضطراب .

وقرأ جمهور القراء ياجوج وماجوج بدون همز، وأما قراءة عاصم فهي بالهمزة الساكنة فيهما. ويبدو أن جميع ما ذكر في اشتقاقهما مناسب لحالهم، ويؤيد الاشتقاق من ماج قوله تعالى : (وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ) [الكهف :99] . وذلك حين يخرجون من السد.
ads
ads