ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
مدير التحرير
صفاء نوار

مؤشرات إيجابية في معدل طلب المسافرين على الرحلات الجوية مع بداية 2019.. أوروبا تتصدر النمو للشهر الرابع على التوالي.. والطيران الأفريقي يحقق 5.1% ارتفاعا.. والشرق الأوسط الأضعف بين المناطق

الجمعة 15/مارس/2019 - 08:01 ص
الرحلات الجوية -
الرحلات الجوية - المسافرين
نورهان خفاجي
الاتحاد الدولي للنقل الجوي:
  • زيادة معدل الطلب العالمي على الرحلات الجوية بنسبة 6.0% في يناير
  • الطيران الأوروبي يسجل ارتفاع في معدل حركة المسافرين العالمية بنسبة 7.7%
  • ارتفاع معدل السفر على شركات الطيران الأفريقية بنسبة 5.1%

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" عن نتائج حركة المسافرين الدوليين لشهر يناير 2019، والتي شهدت ارتفاعًا في الطلب بنسبة 6.5% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، لتسجل بذلك أسرع معدّل نمو في ستة أشهر، وحققت السعة المقعدية نموًا بنسبة 6.4% وارتفع عامل الحمولة بواقع 0.1 نقطة مئوية ليصل إلى 79.6%.

ألكساندر دو جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي لـلاتحاد الدولي للنقل الجوي، قال إن عام 2019 بدأ بصورة إيجابية، حيث تماشى طلب الركاب مع الخط العام لتوجهات الأعوام العشرة الماضية، إلا أن السوق تظهر مؤشرات متفاوتة في ظل تضاؤل الثقة بالنشاط التجاري في الاقتصادات المتقدمة وفي البلدان النامية بصورة أدق وأوضح".

أسواق المسافرين العالمية

شهد شهر يناير زيادة في معدل الطلب العالمي على الرحلات الجوية بنسبة 6.0% مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، ما يعكس ارتفاعًا في معدل النمو السنوي المسجل خلال شهر ديسمبر الماضي والبالغ 5.3%، وشهدت جميع المناطق العالمية نموًا في حركة المسافرين، مع تصدر السوق الأوروبية للشهر الرابع على التوالي، كما ازدادت السعة الإجمالية بنسبة 5.8%، وارتفع عامل الحمولة بواقع 0.2 نقطة مئوية ليصل إلى 79.8%.

سجلت شركات الطيران الأوروبية في شهر يناير ارتفاعًا في معدل حركة المسافرين العالمية بنسبة 7.7% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، لتنخفض عن معدل النمو السنوي المسجل خلال شهر ديسمبر الذي بلغ 8.6%، ويعكس هذا المعدل غالبًا حالة عدم اليقين بشأن الوضع الاقتصادي في المنطقة، لاسيما الشكوك والافتقار إلى الوضوح فيما يتعلق بمسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما ازدادت السعة بنسبة 8.8%، وتراجع عامل الحمولة بمقدار 0.9 نقطة مئوية إلى 80.3%.

حققت شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهادئ زيادة في معدل حركة المسافرين بنسبة 7.1% مقارنةً بشهر يناير 2018، لتسجل بذلك نموًا قويًا عن معدل النمو السنوي المسجل خلال شهر ديسمبر الماضي والبالغ 5.0%، كما ازدادت السعة بنسبة 5.1%، وارتفع عامل الحمولة بواقع 1.5 نقطة مئوية إلى 81.7%، وهي ثاني أعلى نسبة بين مختلف المناطق العالمية، ويستند هذا النمو الإقليمي السليم إلى ارتفاع مستوى الإيرادات والزيادة في أعداد الرحلات المباشرة التي تربط بين المدن المختلفة.

سجلت شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط معدل النمو الأضعف بين مختلف المناطق، حيث ارتفع معدل الطلب بنسبة 1.5% ﻣﻘﺎرﻧﺔ بشهر يناير 2018، وعلى الرغم من ذلك، يعتبر هذا النمو الضعيف تحسنًا مقارنةً بانخفاض معدل حركة الركاب المسجل في شهر ديسمبر الماضي والذي بلغ 0.1%، كما ازدادت السعة بنسبة 3.2% بينما انخفض عامل الحمولة بواقع 1.3 نقطة مئوية ليبلغ 75.6%.

شهدت شركات الطيران في أمريكا الشمالية ارتفاعًا في معدل حركة المسافرين بنسبة 4.7% مقارنةً بالعام الماضي، حيث حققت تحسنًا طفيفًا مقارنة بالمعدل المسجل في الشهر السابق والذي بلغ 3.7%، في حين ارتفعت السعة بنسبة 3.5%، وزاد عامل الحمولة بمقدار 1.0 نقطة مئوية ليصل إلى 80.6%. ويحظى معدل الطلب هذا بدعم قوي من الأوضاع الاقتصادية القوية نسبيًا والتي أسفرت عن معدّل بطالة منخفض وعززت مستوى الإنفاق الاستهلاكي.

حققت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية خلال شهر يناير ارتفاعًا في معدلات حركة المسافرين بنسبة 5.8% مقارنة بشهر يناير 2018. إلا أن هذا المعدل يمثل انخفاضًا طفيفًا مقارنة مع معدل النمو المسجل في شهر ديسمبر البالغ 6.1%، وتدل المؤشرات إلى تسارع طفيف في أحجام الركاب خلال الأشهر الأخيرة في الفترات المعدّلة موسميًا. وفي حين ارتفعت السعة بنسبة 6.7%، إلا أن عامل الحمولة انخفض بواقع 0.7 نقطة مئوية ليصل إلى 82.8%، وهي النسبة الأعلى بين مختلف المناطق العالمية.

وأخيرًا، حققت شركات الطيران الأفريقية ارتفاعًا في معدل حركة المسافرين بنسبة 5.1% في شهر يناير، لتحقق بذلك نموًا عن معدل النمو المسجل خلال شهر ديسمبر الماضي والذي بلغ 3.8%، وعلى الرغم من ذلك، تستمر المخاوف بشأن أكبر الاقتصادات في المنطقة في جنوب أفريقيا ونيجيريا، وازدادت السعة في المنطقة بنسبة 2.9%، وسجل عامل الحمولة ارتفاعًا بواقع 1.5 نقطة مئوية ليصل إلى 70.9%.

أسواق المسافرين المحلية

شهدت حركة المسافرين المحلية ارتفاعًا بنسبة 7.3% خلال شهر يناير على أساس سنوي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، ويعتبر هذا النمو الأسرع وتيرة منذ شهر أغسطس، كما أنه سجل ارتفاعًا عن معدل النمو المسجل في شهر ديسمبر والبالغ 5.6%. وشهدت جميع الأسواق نموًا في حركة المسافرين، فيما سجلت أسواق الصين والهند وروسيا معدلات نمو سنوية من خانتين. كما ازدادت السعة المحلية بنسبة 7.5%، فيما انخفض عامل الحمولة بواقع 0.1 نقطة مئوية إلى 79.3%.

سجلت حركة المسافرين المحلية في الولايات المتحدة أعلى معدّل نمو في أربعة أشهر لتصل إلى 5.8% خلال شهر يناير، إلا أن هذه الوتيرة التصاعدية هدأت خلال الفترات المعدلة موسميًا منذ منتصف عام 2018، ما يعكس المخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية والتوترات التجارية مع الصين.

ارتفعت حركة المسافرين المحلية الروسية بنسبة 10.4% خلال شهر يناير، لتسجل بذلك انخفاضًا عن معدل النمو المسجل في شهر ديسمبر الماضي الذي بلغ 12.4%، إلا أنها استمرت في المحافظة على هذا التوجه التصاعدي.

وقال دي جونياك، إن قطاع الطيران يطلق عليه اسم قطاع الحرية، حيث أنه يمنح الحرية لمختلف الأشخاص لكسر القيود الجغرافية وتقريب المسافات البعيدة، ومن أجل تحقيق الفعالية والكفاءة في هذا القطاع، يتوجب علينا إنشاء حدود تتيح حرية أكبر لحركة المسافرين والبضائع.

وأضاف: "نرحب من جهتنا بمقترحات الاتحاد الأوروبي الأخيرة لاعتماد نهج منطقي للحفاظ على مستويات الاتصال والربط بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي في حالة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، إلا أن ذلك يبقى مجرد حل مؤقت لغاية البت بمسألة خروج بريطانيا بتاريخ 29 مارس، وندعو كلا الجانبين إلى التوصل لاتفاق شامل بهذه المسألة يضمن الربط الجوي المرن ويلبي تطلعات المسافرين العالميين".
ads