ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

إلقاء القمامة في الشوارع.. وزير الأوقاف: جريمة كبيرة في حق الدين

الجمعة 12/يوليه/2019 - 02:57 م
ألقاء القمامة في
ألقاء القمامة في الشارع
أمل فوزي
قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن النظافة في ديننا ليس أمرًا ثانويًا ولا هامشيًا وليست مجرد قيمة أخلاقية فقط، وإنما النظافة والطهارة جزء من العقيدة.

وأوضح «جمعة» خلال خطبة الجمعة اليوم بعنوان: « الآداب والحقوق العامة في المجتمع وأثره في رقيه ورقي الأفراد»، أن من الآداب التي حث عليها الشرع الحنيف آداب الطرقات العامة، مشيرًا إلى أن قول رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -:« الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسِتُّونَ ، أَوْ سَبْعُونَ شُعْبَةً ، فَأَرْفَعُهَا قَوْلُ : لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ ، وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ ، وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيمَانِ».

وأضاف أن رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ،لم يذكر إماطة الأذى عفويًا ولا عشوائيًا فهو لا ينطق عن الهوى، أن تحترم الذوق العام والآداب العامة وإشارة وقواعد المرور ولا تقع في المخالفات، ولا تسير عكس الاتجاه لأن هذا حق عام لا تنتظم حياة الناس إلا به.

وتابع: من يؤذي الناس في طرقاتهم ولا سيما بإلقاء قمامته ومخلفات منزله أو مصنعة، سواء ألقاه في الطرق العامة أو في ماء النهر وما نحوه، يرتكب جريمة كبيرة في حق دينه ونفسه والمجتمع، لأن النظافة في ديننا ليس أمرًا ثانويًا ولا هامشيًا وليست مجرد قيمة أخلاقية فقط، وإنما النظافة الطهارة جزء من العقيدة، فجعلها رسول الله -صلى الله عليه وسلم - نصف الإيمان.

حضر الصلاة اليوم الدكتور شوقي شوقي علام، مفتي الجمهورية، واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، والدكتور محمود الشريف نقيب الأشراف في جمهورية مصر العربية، ووكيل أول مجلس النواب، والسفير جمعة مبارك، سفير دولة الإمارات والسفير أرمان سفير كازاخستان، والسفير عبد القادر سفير نيجيريا، والسفير أحمد التازي سفير دولة المغرب ، وأعضاء مجلس النواب ولفيف القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، وذلك بمسجد السلطان حسن، بمدينة القاهرة بمحافظة القاهرة.
ads