ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

تعرف على مشروعات منظومة النظافة الجديدة في العام المالي 2019-2020.. إنشاء 23 محطة وسيطة و34 خلية دفن صحى آمن.. إغلاق 35 مقلبا عشوائيا.. وإنشاء خطوط تدوير ومعالجة للمخلفات بالمحافظات

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 12:00 م
القمامة
القمامة
ايمان البكش
  • التنمية المحلية:
  • 3 برامج تنفيذية للمنظومة الجديدة للنظافة بالمحافظات
  • التوسع في المبادرات المجتمعية الفعالة بمنظومة النظافة
  • توقيع بروتوكول تعاون مع 4 محافظات قريبا لاستكمال مشروعات المنظومة

تسعى وزارة التنمية المحلية إلى الإسراع في تنفيذ المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات بالتعاون مع الوزارت المعنية، وبدأت الوزارة خطواتها الفعلية لتطبيق المنظومة في المحافظات خلال العام المالى الحالى 2019-2020.

وطبقا لخطة العام المالى الأول 2019 -2020 في منظومة المخلفات الجديدة، سيتم تنفيذ عدد من المشروعات في المحافظات خلال العام الأول للمنظومة والخاص بإنشاء 23 محطة وسيطة و34 خلية للدفن الصحى وإغلاق 35 مقلب عشوائى وإنشاء خطوط تدوير ومعالجة للمخلفات في عدد من المحافظات، وذلك بمعرفة وزارة الإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع.

كما سيتم توقيع بروتوكولات تعاون بين 4 وزارات هي التنمية المحلية والتخطيط والبيئة والإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ مشروعات المنظومة.

وتسعى وزارة التنمية المحلية إلى التوسع في المبادرات المجتمعية الفعالة بمنظومة النظافة، خاصة المبادرات الشبابية الرائدة، وتركز على رفع الوعي البيئي لدى المواطنين في التعامل مع المخلفات وتداعياتها على الصحة العامة والبيئة في ضوء الأهمية القصوى التي توليها الدولة لتحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطنين، على النحو الحضاري الذي يليق بمصر.

وأعدت الوزارة الكثير من الإجراءات لمنظومة متكاملة للنظافة والتخلص الآمن من المخلفات، وذلك بالتنسيق مع 8 وزارات و27 محافظة.

وعقدت وزارة التنمية المحلية اجتماعات مع المحافظين لوضع خطة كل محافظة لحل مشكلة القمامة والتخلص الآمن من النفايات، بالإضافة الى الاجتماعات المتواصلة التى تعقدها الفرق الفنية فى كافة الوزارات المعنية ومن بينها أيضًا وزارات المالية والتخطيط.

ويتضمن البرامج التنفيذية للمنظومة الجديدة للنظافة بالمحافظات، 3 برامج، أولها إغلاق 57 مقلبًا عشوائيًا، وإنشاء 92 محطة وسيطة منها 36 ثابتة و56 متحركة، وإنشاء 59 مدفنا صحيا آمنا بأحجام مختلفة وفقًا لدراسة الاحتياجات بالمحافظات من خلال الهيئة العربية للتصنيع، ورفع كفاءة وإنشاء 70 خطًا للتدوير ومعالجة المخالفات من خلال وزارة الإنتاج الحربى.

أما البرنامج الثانى من المنظومة الجديدة يتضمن توقيع عقود تشغيل عمليات الجمع السكنى والنقل ونظافة الشوارع بالمحافظات بمشاركة شركات القطاع الخاص ومتعهدى الخدمة والجمعيات الأهلية وجميع المعنيين، بالإضافة لعقود تشغيل المدافن الصحية الجديدة من خلال إداراة متخصصة بمشاركة القطاع الخاص.

بينما يتضمن البرنامج الثالث إنشاء وحدة للعقود الخاصة بالمنظومة بالوزارة والاستعانة بالخبرات المتخصصة لبناء قدرات بوحدات إدارة المخلفات الصلبة على مستوى ديوان عام الوزارة وبالمحافظات، حيث سيتم عمل عقود محكمة مع الشركات التى ستعمل فى المحافظات أو التى سيتم تجديد العقود لها التى تتضمن توقيع عقوبات على غير الملتزمين بشروط التعاقد.

وتحتوي منظومة النظافة الجديدة على تنمية العناصر البشرية، المشاركة والتوعية المجتمعية، ودمج القطاع غير الرسمي فى المنظومة لزيادة المشاركة الراهنة المتمثلة فى 19 شركة فى مجالات التدوير والمعالجة، ودعم صناعات التدوير الصغيرة والمتوسطة.

كما يتضمن البرنامج الثالث من المنظومة أيضًا، التوسع فى المبادرات المجتمعية لتضم جميع فئات الشعب المصري، خاصة الشباب ودعم جميع المبادرات الشبابية ومن بينها مبادرة "هنجملها"، حيث تم من خلالها زراعة 73 ألف شجرة فى 11 محافظة، ومبادرة "مجلس إدارة الشارع"، حيث تم تدعيم المبادرة من الوزارة ووزارة البيئة، وتم عمل جلسات توعية فى محافظات أسوان وأسيوط والفيوم وبنى سويف والجيزة والقاهرة والقليوبية وكفر الشيخ والبحيرة والسويس وبورسعيد وشمال سيناء وقنا وسوهاج والإسماعيلية، وتنفيذ المبادرة فى 19 حيا و15 محافظة، تقوم بأعمال جمع قمامة وتجميل، وذلك بالتعاون مع 16 مؤسسة وجميعة أهلية بالمحافظات.

وكشفت وزارة التنمية المحلية، عن وجود حوالي 10 شركات خاصة بالقمامة تعمل على أرض المحافظات، بالإضافة إلى جهود العاملين بالمحليات فى مجال النظافة.

كما توجد فرق للمتابعة والرصد الميداني اليومي بالمحافظات لرفع كفاءة المنظومة تتكون من حوالى 724 فرقة عمل بالمحافظات، بالإضافة إلى تشكيل وحدات تدخل سريع للمتابعة الدورية والتى قامت بحوالى 3761 عملية تدخل سريع منذ تشكيلها بالمحافظات.

وجار الانتهاء من دراسة ملف الاستثمار في المخلفات بعناية وبحث التكنولوجيا المتاحة وآليات خلق شراكات في هذا المجال والتركيز على عنصر التكامل في جميع المراحل سواء في مجال الجمع ونقل القمامة أو المخلفات الوسيطة ومصانع التدوير والمدافن الصحية المحكمة.

وقامت وزارة التنمية المحلية ببحث متطلبات كل محافظة ومراجعة 425 عقدًا للجمع والنظافة و27 عقدًا للتدوير، وتم التعاقد مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لشراء وإحلال وتجديد 3775 معدة وسيارة بتكلفة 395 مليون جنيه خلال الفترة القادمة حيث تم توفير 200 مليون جنيه من ذلك المبلغ.

كما دعمت الوزارة برامج التوعية مع شركاء التنمية بالمحافظات، حيث تم تنفيذ 4900 ندوة للتوعية بمشكلة القمامة وأهمية النظافة على الصحة العامة للمواطنين ومشاركتهم والتفاعل مع تلك المنظومة والمشاركة فى توعية المواطن بأهميتها.

وعن قانون إدارة المخلفات، تم الانتهاء من مسودة مشروع قانون إدارة المخلفات الصلبة بوزارة العدل والمعد من خلال وزارة البيئة بمشاركة وزارتي التنمية المحلية والإسكان.