ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تأثير فرنسا فى بناء القاهرة الخديوية وحديقة الحيوان بمعرض للتنسيق الحضارى بفرنسا

الأربعاء 06/نوفمبر/2019 - 10:47 م
صدى البلد
Advertisements
طارق موسى
شارك الجهاز القومي للتنسيق الحضاري برئاسة المهندس " محمد ابو سعدة " بإقامة معرض بعنوان " تاثير العمارة الفرنسية علي العمران المصري" وكذلك ندوة عن التاثيرات الفرنسية علي عمران القاهرة الخديوية ، وذلك في الفترة من 4-8 نوفمبر 2019 بالمركز الثقافي المصري بفرنسا، والمذمع إقامته مرة أخري في مصر بنهاية العام الجاري، ياتى ذلك تحت رعاية وزير الثقافة الدكتورة " إيناس عبدالدايم " وضمن الإحتفال بعام مصر ــ فرنسا 2019 .

نظرًا للتعاون المصري الفرنسي في شتى المجالات الثقافية تقرر أن يكون عام 2019 هو عام مصر ـــ فرنسا لتوثيق هذا التعاون المثمر والبناء الذي يعكس مدي التعاون بين البلدين ، صرح بذلك رئيس الجهاز محمد ابو سعدة مؤكدأ على أهمية هذه المشاركة الدولية التي تعزز أواصرالتعاون الذي من شأنه تبادل الخبرات .

واضاف بأن وفد التنسيق الحضاري المشارك بالمعرض مكون من الاستاذة الدكتورة "سهير حواس" استاذ التصميم العمراني والعمارة وعضو مجلس ادارة الجهاز القومي للتنسيق الحضاري والتي ستلقي ندوة عن " التاثيرات الفرنسية علي عمران القاهرة الخديوية" على هامش المعرض الذي يقيمه الجهاز بفرنسا بعنوان " تاثير العمارة الفرنسية علي العمران المصري" وذلك تحت إشراف الدكتور "هابي حسني " مدير المكتب الفني بالجهاز، حيث تضمن المعرض اثر الفرنسيون في التخطيط وتنسيق الحدائق والمنتزهات العامة والعمارة .

كما يعرض النمط الفرنسي الذي أثر في تخطيط القاهرة الخديوية ، مصر الجديدة ، و مدن قناة السويس مثل بور فؤاد والاسماعيلية وما حملته تلك المدن من ملامح لعمران وعمارة فرنسية وخاصة مباني شركة قناة السويس والمرافق الخاصة بها واسكان العاملين وفي شان الحدائق والمنتزهات.

و تم عرض اهم الحدائق المصممة بواسطة فرنسيون مثل حديقة الحيوان والارومان والازبكية واشتمل المعرض علي عرض نماذج من المباني التي عكست فكر وطرز فرنسية وصممت بواسطة فرنسيون مثل المتحف المصري بالتحرير وصيدناوي الخازندار وعمر افندي عبد العزيز واوبرا الاسكندرية " مسرح سيد درويش " وغيرها من المباني الهامة .

وتناولت الندوة الرموز الفرنسية بمصر والرموز المصرية التي تعلمت وتأثرت بالافكارة الفرنسية وكان لها الاثر في ظهور القاهرة الخديوية ولعل ابرزهم " علي مبارك" وهو المهندس الذي اشرف علي تنفيذ القاهرة الخديوية، كما عرضت الندوة التحول من القاهرة التاريخية الي القاهرة الخديوية واسباب ذلك التحول التاريخية والاجتماعية والاقتصادية التي انعكست علي العمران المصري وأفرز مباني مختلفة علي ما هو معتاد في تلك الفترة مثل البنوك والبورصة والمسارح والمحلات متعددة الطوابق وكذلك الاثر الفرنسي في ايجاد طابع وطرز معمارية مثلت تلك الحقبة .

وقد اشاد الحضور الذي تنوع بين المصريين المقيمين بفرنسا والفرنسيين بما تم عرضه بالندوة والمعرض وما شاهدوه من صور لمباني تم ترميمها حديثا وكذلك ما عرض من مباني مثلت رموز المعماريين والانشائيين الفرنسين بمصر.
Advertisements
AdvertisementS