AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: انخفاض طفيف في متوسط عمر المواطن الأمريكي

الأربعاء 27/نوفمبر/2019 - 09:59 ص
صدى البلد
Advertisements
أ ش أ
أفاد باحثون فى جامعة "فرجينيا" الأمريكية، بأن هناك انخفاضًا طفيفًا في متوسط عمر المواطن الأمريكي - من 78.9 سنة في عام 2016 إلى 78.6 عامًا في عام 2017 - والذي نجم عن زيادة كبيرة في الوفيات بين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و 64 عامًا.

ووفقًا لدراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، تأتي زيادة الوفيات في الوقت الذي أدت فيه التطورات الطبية إلى تقليل عدد الوفيات الناجمة عن حالات مثل فيروس نقص المناعة البشرية والسرطان وبعض أشكال أمراض القلب لدى الأشخاص من 25 إلى 64 عامًا.

وقال الدكتور"ستيفن وولف"، أستاذ طب الأسرة وصحة السكان فى جامعة "فرجينيا": "يتزايد خطر الموت قبل سن 65 في أمريكا وهذا لا يحدث في بلدان أخرى".

ولمعرفة سبب وفاة المزيد من الأمريكيين في "منتصف العمر"، قام وولف وفريقه البحثى بتحليل بيانات متوسط العمر المتوقع للولايات المتحدة من 1959 إلى 2016 ومعدلات الوفيات المرتبطة بالسبب من 1999 إلى 2017، مع التركيز على الفئة العمرية 25 إلى 64 عامًا.

كما استعرضوا الأبحاث المنشورة - من يناير 1990 إلى أغسطس 2019 - والتي بحثت الإتجاهات ذات الصلة في أسباب الوفاة وعوامل المساهمة المحتملة.. في مجموعة منتصف العمر، زاد عدد الوفيات الناجمة عن تعاطي جرعات زائدة من المخدرات بنحو 400 % بين أولئك في هذه الفئة العمرية منذ عام 1999، وتزايد عدد الذين يخضعون لأمراض الكبد الكحولية بنسبة 40 % خلال نفس الفترة، كما يقول الباحثون.

وبالمثل، زادت الوفيات المرتبطة بالانتحار بنسبة تقارب 40 % في الفئة العمرية منتصف العمر في جميع أنحاء البلاد منذ بداية القرن الحادي والعشرين. وارتفعت الوفيات المرتبطة بارتفاع ضغط الدم والسمنة بحوالي 80 % وأكثر من 110 %، على التوالي، من عام 1999 إلى عام 2017.

كما وجد وولف وفريقه البحثي أيضًا أن خطر الأمريكيين للموت قبل بلوغهم سن الشيخوخة يختلف باختلاف المنطقة الجغرافية.. حددوا "أكبر الزيادات النسبية في معدلات وفيات منتصف العمر" في نيو انجلاند - نيو هامبشاير، 23.3 % ؛ مين، 20.7 %؛ وفيرمونت، 19.9 %؛ ووادي أوهايو - فرجينيا الغربية ، 23.0 %؛ أوهايو، 21.6 %؛ إنديانا، 14.8 % ؛ وكنتاكي، 14.7%.. هذه هي أيضا المناطق الأكثر تضررا من وباء الأفيونيات المستمر.

إجمالًا، وجد الفريق البحثي أن الزيادة في وفيات منتصف العمر بين عامي 2010 و2017 ارتبطت بحوالي 33،307 حالة وفاة زائدة في الولايات المتحدة، وأن حوالي ثلث هذه الوفيات حدثت في ولايات في منطقة وادي أوهايو.
Advertisements
AdvertisementS