ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

منصة تجارة رقمية إفريقية !!

ريهام مازن

ريهام مازن

الإثنين 02/ديسمبر/2019 - 08:16 ص
قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن التحول نحو "الرقمنة" يمثل فرصة كبيرة في مصر، وإن الدولة تتحرك بقوة في هذا الاتجاه الذي يمثل الحاضر والمستقبل الذي تريد القاهرة أن تمضي فيه.

وأوضح الرئيس في كلمته، خلال افتتاح معرض القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أمس الأحد، أن "مصر سوق كبيرة تضم 100 مليون نسمة، وأن الدولة تتبنى إستراتيجية واضحة في هذا القطاع تضمن له النجاح، ولاسيما في جهود مكافحة الفساد والحوكمة الرشيدة وتقليل تدخل العنصر البشري في الإجراءات الإدارية".



وأعرب عن استعداد مصر للتعاون مع القطاع الخاص لإطلاق منصة تجارة رقمية في إفريقيا، بما يدعم التجارة الرقمية في مصر والقارة ككل.

كما أشار الرئيس إلى أن "مصر تسعد دائمًا بأن تكون منصة معارض تخدم الإنسانية والبناء والسلام والتقدم والتنمية، مبينا أن بلاده ستقدم كل التسهيلات لتحسين أدائها في المجالات المختلفة".

يأتي ذلك في وقت، كشفت فيه، دراسة حديثة أن شركات العالم سوف تستثمر 2 تريليون دولار بحلول عام 2020 في تطوير تقنيات التحول الرقمي لديها. وهذه النقلة النوعية في حجم الاستثمارات، تفرضها ضرورات تزايد تعقيدات قطاع تقنية المعلومات فيما يخص الأجهزة والتطبيقات و زيادة الرهان على إنتاجية الموظفين الذين يعملون في أقسام تقنية المعلومات بأن لا تتعرض لأي خلل. ولكي يحافظ مدراء تقنية المعلومات على قدراتهم التنافسية في الأسواق ينبغي عليهم إعادة التركيز على استراتيجيات تقنية المعلومات بحيث تكون قوة العمل الفعالة ذات المردود الأعلى محور العملية الإنتاجية.



في هذا المقال سنحاول أن نبسَّط مفهوم الرقمنة، للمواطن المصري، المهتم بفهم ومعرفة أهمية الرقمنة أو التحول الرقمي (Digitizing).. والفائدة من دخول مصرنا هذا المجال.

التحول الرقمي يعني، في الأساليب التقليدية، التحول إلى نظم الحفظ الإلكترونية، وهذا التحول يستدعي التعرف على كل الطرق والأساليب القائمة واختيار ما يتناسب مع البيئة الطالبة لهذا التحول. والتحول إلي الرقمنة ليس موضة تتلاشى بمرور الزمن، بل أصبح أمرًا ضروريًا لحل كثير من المشكلات المعاصرة، وخاصة التي نعيشها في مصر، ومن أهمها القضاء علي الروتين الحكومي وتعقد الإجراءات في ظل التوجه إلى الحكومات الإلكترونية، وكذلك القضاء على مشاكل التكدُّس وصعوبة الاسترجاع.

وكانت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، قد أعلنت في سبتمبر الماضي، عن قرب إتمام رقمنة 174 خدمة حكومية، فما هو المقصود من مفهوم الرقمنة، وما هي أهمية تطبيقه؟

يُقدم التحول الرقمي فوائد مختلفة للطرفين، مقدم الخدمة "سواء الحكومة أو القطاع الخاص"، وأيضًا الحاصل على الخدمة، حيث يوفر كثيرًا من الجهد والمال بشكل كبير.

والتحول الرقمي له فوائد عديدة ومتنوعة ليس فقط للعملاء والجمهور ولكن للمؤسسات الحكومية والشركات أيضًا منها أنه يوفِّر التكلفة والجهد بشكل كبير ويُحسن الكفاءة التشغيلية وينظمها، ويعمل على تحسين الجودة وتبسيط الإجراءات للحصول على الخدمات المقدمة للمستفيدين. كما يخلق فرص لتقديم خدمات مبتكرة وإبداعية بعيدًا عن الطرق التقليدية في تقديم الخدمات ويساعد المؤسسات الحكومية والشركات على التوسع والانتشار في نطاق أوسع والوصول إلى شريحة أكبر من العملاء والجمهور.

إذن، لم يعد التحول الرقمي رفاهية يمكن الاستغناء عنها في الوقت الحالي، خاصة بالنسبة للمؤسسات والهيئات التي تتعامل مباشرةً مع الجمهور، والتي تسعى إلى التطوير وتحسين خدماتها وتسهيل وصولها للمواطنين، ويتجاوز مفهوم التحول الرقمي استخدام التطبيقات التكنولوجية ليصبح منهجًا وأسلوب عمل يجمع المؤسسات الحكومية ليصبح تقديم الخدمات أسهل وأسرع.

أما عن مفهوم الرقمنة، فيُقصَد به تطبيق تقنيات التحول الرقمي، والانتقال بالخدمات التي تقدمها القطاعات الحكومية إلى نموذج عمل مبتكر يعتمد على التقنيات الرقمية.

إن التطور المذهل في الأجهزة والآلات والأنظمة الذكية، سيؤدي لاختصار الوقت وخفض التكلفة وتحقيق مرونة أكبر وكفاءة أكثر في العملية الإنتاجية وقدرة كبيرة في مُعالجة البيانات والذكاء الصناعي ولا شك أن هذه المستجدات ستحدث تحولات غير مسبوقة في الاقتصاد وسوق العمل والقطاع الصناعي.

كما أن التحول الرقمي، يُسهم في ربط القطاعات الحكومية أو الخاصة ببعضها، بحيث يمكن إنجاز الأعمال المشتركة بمرونة وانسجام عال.

وقد أصبحت الضرورة ملِّحة أكثر من أي وقت مضى لتحول مؤسسة الدولة، رقميًا، ويرجع ذلك وبشكل أساسي إلى التطور المتسارع في استخدام وسائل وأدوات تكنولوجيا المعلومات في كافة مناحي الحياة سواء كانت متعلقة بالمعاملات مع القطاع الحكومي أو القطاع الخاص أو كانت تخص الأفراد.

أما العوائق التي من الممكن أن تعرقل عملية التحول الرقمي، هي باختصار، نقص الكفاءات والقدرات المتمكنة داخل المؤسسة والقادرة على قيادة برامج التحول الرقمي والتغيير داخل المؤسسة كما أن نقص الميزانيات المرصودة لهذه البرامج تحد من نموها. وأيضًا، التخوف من مخاطر أمن المعلومات كنتيجة لاستخدام الوسائل التكنولوجيا يعتبر أحد أكبر العوائق خصوصا إذا كانت الأصول ذات قيمة عالية.

بناء مجتمعات فعالة وتنافسية ومستدامة، يكون عبر تطبيق التحول الرقمي، والذي سيعمل على تحقيق تغيير جذري في خدمات المواطنين وفي مجالات متعددة مثل الصحة والتعليم والسلامة والأمن والتي ستحقق بإذن الله رضا المواطنين وراحتهم.



من كل قلبي: أردت من وراء هذا المقال أن يكون تنويري وتثقيفي للمواطن المصري، ليفهم ما تقوم به مؤسسة الدولة من عمل رفيع قد ينقل بلادنا لمصافِ دول العالم... فالقادة الذين يتطلعون إلى تحسين الكفاءات وتقليل الإنفاق وتطبيق الخدمات الجديدة بسرعة ومرونة، خاصة في منطقتنا العربية، سيسعون إلى التحول الرقمي، الذي يُعَّدُ التحدي لمستقبل أفضل للشعوب، وسيُظهر مدى ذكاء وتعاظم الدول في بناء وإدارة وتشغيل الحكومات والبِنى التحتية وكافة الأعمال.

Advertisements
AdvertisementS