ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

في ذكرى وفاته.. قصة القصائد التي تسببت في سجن أحمد فؤاد نجم

الثلاثاء 03/ديسمبر/2019 - 03:29 م
احمد فؤاد نجم
احمد فؤاد نجم
Advertisements
عبدالله قدري
في مثل هذا اليوم الـ 3 من ديسمبر من عام 2013 توفي أحد أهم شعراء العامية المصرية أحمد فؤاد نجم وأحد البارزين في الفن والشعر العربي، الذي لقب بـ الفاجومي المصري وبسبب ذلك سجن عدة مرات لما يقارب الـ 18 عامًا.

في ذكرى وفاته، يرصد صدى البلد حكاية نجم الذي تلازم مع رفيق عمره الملحن والمغني الراحل الشيخ إمام منذ نكسة يونيو عام 1967، دفع ثمنًا كبيرًا جراء كلماته التي وصفها الشاعر الفرنسي لويس أراغون إن فيه قوة تسقط الأسوار، وأسماه الدكتور علي الراعي الشاعر البندقية، في حين سماه أنور السادات الشاعر البذيء.

شرفت يا نيكسون بابا
من بين القصائد التي دفع نجم ثمنها، كانت تلك التى كتبها بعد وصول الرئيس الأمريكى ريتشارد نيكسون فى أول زيارة لرئيس أمريكى لمصر ولحنها وغناها رفيق دربه الشيخ إمام عيسى، وأغضبت الرئيس الأسبق محمد أنور السادات الذى أمر الأمن وقتها بعقاب نجم على ما اعتبره إهانة له ولنيكسون إلا أن التهمة التى عوقب بموجبها كان إهانة رئيس الجمهورية فقط، تجنبا للحرج الذى قد تسببه تهمة إهانة رئيس دولة أجنبية أثناء زيارته لمصر.

واجهة نجم تهمة إهانة رئيس الجمهورية فى القضية رقم 501 عام 1974 عقابا على قصيدته التي قال فيها: شرفت يا نيكسون بابا يا بتاع الووتر جيت، عملولك قيمة وسيما سلاطين الفول والزيت، فرشولك أوسع سكة من راس التين على مكة، وهناك تنزل على عكا ويقولوا عليك حجيت.

أبو برقوقة
وفي عام 1978 كتب نجم قصيدة أخرى، قال فيها: أو أه المجنون أبو برقوقة، بزبيبة غش وملزوقة، عيرة وبرانى وملزوقة، نصاب ومنافق وحرامى، ودماغه مليانة مناطق موبوء والنكتة كمان انه حلنجى، وعامل لى فكاكة وحندوقة.

ولم يستغرق نظر القضية أسبوعًا فى المحكمة، فصدر الحكم بالسجن سنة مع الشغل والنفاذ على نجم الذى هرب من المحاكمة لمدة ثلاث سنوات ثم ألقى القبض عليه فى 1981، وحبس لإهانته رئيس الجمهورية مرة أخرى.

أول ديوان
زار السجن سنوات كبيرة في حياته حتى أثر فيه فكان أول دواوينه الشعرية بعنوان "صور من الحياة والسجن" الذى كتبه فى السجن وكان السبب فى شهرته قبل أن يعرفه الناس، وبعد تكرار اعتقاله فى عصرى الرئيسين الأسبق جمال عبد الناصر وأنور السادات، لم يكف نجم عن الكتابة التى كانت له الحياة، إلى أن توفي.
Advertisements
AdvertisementS