AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

انطلاق الموسم التاسع من مسابقة شاعر المليون غدا في العاصمة الإماراتية

الإثنين 23/ديسمبر/2019 - 02:41 م
مؤتمر إعلان تفاصيل
مؤتمر إعلان تفاصيل مسابقة شاعر المليون
Advertisements
محمد مندور
تنطلق في العاشرة من مساء غد الثلاثاء أولى حلقات شاعر المليون، من مسرح «شاطئ الراحة» بأبوظبي، البرنامج الذي تنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة إلى صون التراث، وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي وستبث الحلقات على مدى 15 أسبوعًا عبر قناة الإمارات وقناة بينونة في تمام الساعة العاشرة من مساء كل ثلاثاء.

وكشف برنامج شاعر المليون اليوم عن قائمة الـ48 شاعرًا و تفاصيل الموسم الجديد جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مجلس محمد خلف بأبوظبي، بمشاركة عيسى سيف المزروعي نائب رئيس اللجنة، وسلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر وعضو لجنة التحكيم في البرنامج ، والدكتور غسان الحسن عضو لجنة التحكيم وتركي المريخي عضو اللجنة الاستشارية وبحضور عبدالله بطي القبيسي مدير إدارة الفعاليات والاتصال في اللجنة، وعدد من أعضاء لجنة التحكيم واللجنة الاستشارية وفريق عمل البرنامج وحشد من الشعراء وممثلي وسائل الإعلام العربية والدولية.

وألقى عيسى سيف المزروعي كلمة بالإنابة عن اللواء فارس خلف المزروعي قائد شرطة أبوظبي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي أنه وبمناسبة انطلاق الموسم التاسع من برنامج "شاعر المليون" الذي يواصل مسيرة نجاحه موسمًا بعد موسم، يُجسّد اهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات بالثقافة والأدب، ويعكس الدعم اللّامحدود من قِبَلِ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالشعر النبطي خاصة، والأدب العربي عامة مؤكدا مضي لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي قُدُمًا في تحقيق رؤيتها في صون الموروث الأصيل وترسيخ قيمه ونقله للأجيال جيلًا بعد جيل؛ لضمان تشكيل حَراك ثقافي يمتد تأثيره إقليميًا وعالميًا؛ ليصدح في مختلف أنحاء المعمورة بقيم التسامح والتعايش الراسخة في دولة الإمارات وطن التسامح والعطاء الانساني.

كما قال المزروعي إننا في برنامج شاعر المليون نفخر بالنجاح الكبير، ونعتز بالانتشار الواسع لهذا البرنامج، الذي اكتشف وقدَّم للجمهور العربي منذ انطلاق نسخته الأولى عام 2007 نحو 432 موهبة شعرية .

وأكمل حديثة قائلًا أن آلاف الشعراء المشاركين خلال المواسم الماضية، وملايين المتابعات والمشاهدات؛ ليُحقّق إنجازًا كبيرًا يُحسب لأبوظبي، ويشهد لها بالنجاح في تغيير خارطة الشعر النبطي، وإعادة فرز الساحة الشعرية وترتيبها وإنصافها، وهو ما ينسجم مع الهدف الأساس للبرنامج، الذي هو صون هذا الجانب من تراثنا في الشعر النبطي للمنطقة العربية، والعمل على زيادة شعبيته، والارتقاء بمكانته؛ ليعود إلى واجهة الأدب العربي، ويعزز القيم الأخلاقية والوطنية. وقد عمل البرنامج بحَراكٍ مُميز على الترويج للشعر النبطي في الأوساط العربية، وسعى، وما زال يسعى لاكتشاف المواهب العربية التي لم تتح لها فرصة الظهور الإعلامي مُسبقًا، واحتفى، وسيظل يحتفي بتقديم هذه المواهب عبر هذا البرنامج.

وعبر المزروعي عن جُلّ تقديرة للجنة تحكيم البرنامج، التي أشادت بالمستوى الشِّعري المتميز الذي عكسته جولات مقابلاتها في كلٍّ من عمان والرياض والكويت وأبوظبي. مشيدا بالقائمين كافة المشاركين في البرنامج بجميع مراحله .

وتخلل المؤتمر الصحفي حلقة نقاشية بين أعضاء لجنة التحكيم للبرنامج تم من خلالها توضيح آلية التحكيم والمشاركة، وأجابت اللجنة على الأسئلة الإعلاميين والحضور.

ويعد برنامج "شاعر المليون" من ابرز العلامات الفارقة في عالم التلفزيون العربي. لقد اعاد هذا البرنامج الذي يقوم على انتاج ضخم ويقدم جوائز تكاد تكون غير مسبوقة، الشعر النبطي الى عصره الذهبي ويحظى البرنامج بمعدلات مشاهدة مرتفعة ويشكل ظاهرة اعلامية واجتماعية بكل معنى الكلمة سيّما ان المتسابقين يطرحون في قصائدهم شؤون الوطن والمجتمع والانتماء والقيم القبليّة والولاء، وغالبا ما يلهبون مشاعر الجماهير في المنطقة ويعود الشعر ليصبح الشغل الشاغل للمجتمع.

الجدير بالذكر أن البرنامج يمنح جوائز ومكافآت قيّمة للشعراء الخمسة الفائزين بالمراتب الأولى تصل إلى 15 مليون درهم إماراتي، حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على لقب شاعر المليون إضافة إلى بيرق الشعر و 5 ملايين درهم إماراتي، بينما يحصل الفائز بالمركز الثاني على 4 ملايين درهم، والثالث على 3 ملايين درهم، والرابع على مليوني درهم، والخامس على مليون درهم إماراتي والسادس 6 مئة ألف درهم .
Advertisements
AdvertisementS