AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بسبب ضعف أنظمة الأمان الرقمية.. تسريب أكثر من مليار صورة طبية على الإنترنت

الأحد 12/يناير/2020 - 03:03 ص
تسريب أكثر من مليار
تسريب أكثر من مليار صورة طبية على الإنترنت
Advertisements
شيماء عبد المنعم
أفاد تقرير نشره موقع "TechCrunch" التقني، بأن أكثر من مليار صورة طبية لمرضى من جميع أنحاء العالم نشرت عبر الإنترنت في خرق كبير للبيانات، وذلك بسبب أن مئات المستشفيات، والمكاتب الطبية، ومراكز التصوير تستخدم أنظمة تخزين غير آمنة.

ووفقا للتقرير، فإنه بسبب ضعف أنظمة الأمان الرقمية، مما يسمح لأي شخص لديه اتصال بالإنترنت وبرامج تنزيل مجانية من الوصول إلى أكثر من مليارات الصور الطبية المتعلقة بمرضى من جميع أنحاء العالم.

وتشمل نصف البيانات المكشوفة صور الأشعة السينية، والرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية، بالإضافة إلى العديد من الصور على معلومات تعريف إضافية، مثل الاسم، وتاريخ الميلاد، وأحيانا رقم الضمان الاجتماعي.

وكشف الباحث الأمني ديرك شريدر "Dirk Schrader"، الذي قاد البحث في شركة أمن المعلومات الألمانية Greenbone Networks والتي تراقب عدد الخوادم المكشوف، أنه في الولايات المتحدة وحدها استخدم أكثر من 187 خادم لتخزين واسترجاع بيانات طبية، ولكن تلك الخوادم لم تكن محمية بكلمة مرور أو أي احتياطات أمنية أساسية.

وعثرت "Greenbone" على 24 مليون فحص مريض تخزن أكثر من 720 مليون صورة طبية في سبتمبر الماضي، والتي اكتشفت لأول مرة حجم المشكلة كما ذكرت ProPublica. بعد شهرين ، زاد عدد الخوادم المكشوفة بأكثر من النصف، ليصل إلى 35 مليون فحص للمرضى، مما كشف 1.19 مليار عملية فحص ويمثل هذا الخرق انتهاكًا كبيرًا لخصوصية المريض.

ووفقًا لموقع The Mighty، الذي فحص التأثير على المرضى، أن المعلومات الطبية المكشوفة تعرض المرضى لخطر الاحتيال في التأمين وسرقة الهوية، ويطالب دعاة حماية البيانات الصحية الحكومات بالتدخل لفرض بروتوكولات أمنية أفضل على المنشآت الطبية.
Advertisements
AdvertisementS