AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أشادة حزبية بالسيسي لدعم الجيش الليبي في مواجهة أطماع اردوغان.. رئيس حزب "المصريين: مصر لن تترك ليبيا وستقف بجوارها بكل الطرق الممكنة.. والهواري: الرئيس يدفع بعجلة التنمية في شتى المجالات

الإثنين 13/يناير/2020 - 01:01 ص
 الرئيس السيسى
الرئيس السيسى
Advertisements
فريدة محمد - ماجدة بدوى - محمود فايد
  • رئيس "المصريين": القيادة الليبية تثق في قدرة السيسي على حل الأزمة
  • مستقبل وطن: الرئيس السيسي يدفع بعجلة التنمية لتحقيق ثورة اقتصادية شاملة
  • رئيس برلمانية حماة الوطن: دعمنا الكامل للرئيس السيسي من أجل حفظ الأمن القومي

أشادت مجموعة من الأحزاب السياسية بأهمية لقاء الرئيس السيسي وشارل ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي لدعم الجيش الليبي في مواجهة أطماع السلطان العثماني رجب طيب أردوغان رئيس تركيا وجهود الرئيس السيسي في دعم المواطن محدودي الدخل.

وأكد الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، وعضو المكتب التنفيذي لتحالف الأحزاب المصرية، أهمية لقاء الرئيس السيسي وشارل ميشيل، رئيس المجلس الأوروبي لدعم الجيش الليبي في مواجهة أطماع السلطان العثماني رجب طيب أردوغان رئيس تركيا، مشيرا إلى أن مصر لن تترك ليبيا وستقف بجوارها بكل الطرق الممكنة وستقف بالمرصاد لأي محاولات تركية للتدخل العسكري في ليبيا.

وأضاف "أبو العطا"، في بيان الاثنين الماضي، أن هذا اللقاء جاء تزامنا مع زيارة رئيس مجلس النواب الليبي اليوم لمصر وإلقائه خطاب في البرلمان المصري يؤكد حرص القيادة السياسية على حل الأزمة الليبية بشكل سياسي، مؤكدا أن الحل السياسي هو أفضل الحلول لأي أزمة وخاصة الأزمة الليبية.

وأوضح رئيس حزب "المصريين"، أن هذه اللقاءات تعني أولا حرص الدبلوماسية المصرية على اللجوء للحلول السلمية والسياسية في حل هذه الأزمة وجميع الملفات الشائكة بوجه عام، لافتا إلى أن مصر كان ولا زالت الداعم الأول لرغبة الشعب الليبي ومعه ضد أي محاولات للنيل من أرضه وحقوقه الشرعية.

وأثنى على تصريحات عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي في مجلس النواب المصري التي كان أبرزها: "قد نضطر لدعوة القوات المسلحة المصرية للتدخل إذا حدث غزو أجنبي، وأن التاريخ شاهد على موقف مصر مع الليبيين في الغزو الإيطالي"، مؤكدا أن هذه التصريحات تاريخية وتضع الرئيس التركي في موقف شديد الحرج أمام المجتمع الدوليح علاوة على أنها تُعبر عن عميق العلاقات المصرية الليبية وثقة الدولة الليبيية في قدرة الدولة المصرية مُمثلة في القيادة السياسية على حل الأزمة الليبيبة بالشكل الذي يُناسب تطلعات الشعب الليبي الشقيق.

وأكد أن هذه التصريحات تدل على اهتمام مصر بالملف الليبي والأشقاء العرب؛ لأنها تُمثل عمقًا أمنيًا واستراتيجيًا مهمًا لمصر، مطالبا المجتمع الدولي بالتحرك سريعا ضد أطماع رئيس تركيا المتهور في ثروات الشعبي الليبي الشقيق.

وأشار إلى أن مصر تقود تحركات دولية ضد أطماع الرئيس التركي أردوغان في ليبيا بكفاءة عالية.

كما اكد المهندس عبدالحميد الهواري، أمين العمل الجماهيري بحزب مستقبل وطن بالجيزة، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يتابع بشكل دوري ملفات التضامن الاجتماعي وآليات دعم المواطنين وفق المنظومة الحديثة وقاعدة البيانات التي تحقق مبدأ العدالة الاجتماعية والشفافية وتحد من أي ظواهر سلبية تضر بمستقبل الأسر الأكثر احتياجًا.

وأضاف «الهواري»، في بيان له، أن الرئيس السيسي يدفع بعجلة التنمية في شتى المجالات المحورية والهامة لتحقيق ثورة اقتصادية شاملة دون إلحاق أي ضرر بالطبقة الفقيرة والكادحة.

وأشار إلى أن القيادة السياسية تولي الملفات التجارية والصناعية اهتمامًا كبيرًا بداية من أصحاب المشروعات الصغيرة وصولا إلى رجال الأعمال والمستثمرين.

واكد القيادي بحزب مستقبل وطن، أن الحكومة نجحت في إعداد بنية تحتية ضخمة في مختلف المحافظات استطاعت من خلالها جذب رؤس الأموال إلى السوق المحلية، فضلا عن جهودها في إزالة المعوقات والعراقيل أمام المستثمرين وتعزيز مشروعاتهم ودعمها خدميا بما يساهم في توفير فرص العمل.

وفى السياق ذاته، قال النائب محمد أسامة أبو المجد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب حماة الوطن، أنه لا يخفي علي أحد مساعي قوي الشر من أجل النيل من الدولة المصرية علي كافة المستويات و العبث بالأمن القومي من مختلف الجهات ولكن بوعي القيادة السياسية المصرية نستطيع مواجه هؤلاء وكل التحديات كونها تستطيع قراءة المشهد بشكل دقيق وتتعامل معه بكل جدية.

جاء ذلك خلال الجلسة العامة التي انعقدت ظهر اليوم عقب اجتماع رئيس مجلس النواب، علي عبد العال، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح لمناقشة سبل دعم التحركات المصرية لحل الأزمة الليبية ومواجهة خطورة التدخل الأجنبي في ليبيا".

وأكد أبو المجد علي أن خبرته العسكرية تؤكد أن ما حدث بالجيش المصري علي مدار السنوات الماضة تطورات تدعوا للفخر، مع صمود الجبهة الداخلية خلف القيادة السياسية التى تمثل ثوابت للشعب المصري نحو الدعم الكامل لوحدة الشعب الليبي، والدعم الكامل أيضا للقيادة السياسية المصرية لإتخاذ جميع القرارات التى تحافظ علي الأمن القومي المصري.
Advertisements
AdvertisementS