AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

انتهاء المفاوضات الليبية دون اتفاق| الجيش لن ينسحب والوفاق ترفض لقاء حفتر

الإثنين 13/يناير/2020 - 05:56 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
انتهت مفاوضات اليوم بين الأطراف الليبية في العاصمة الروسية موسكو من دون التوصل لاتفاق، بحسب ما نقلته قناة العربية عن مستشار رئيس البرلمان الليبي.

وأكدت مصادر للقناة أن هناك ثغرات كبيرة بمشروع الاتفاق بين الأطراف الليبية قد تحول دون توقيعه في موسكو.

من جانبه أكد الجيش الوطني الليبي أن قواته باقية في مواقعها ولم تنسحب من العاصمة طرابلس.

ووصل قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، ورئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، الاثنين، إلى موسكو، لإجراء محادثات من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار.

ورفضت الوفاق أي لقاء مع حفتر، وقالت إنها تعتزم التفاوض مع الروس والأتراك.

فيما نقلت قناة "سكاي نيوز" عن مصادر لم تسمها أن فايز السراج رئيس حكومة الوفاق الليبية يطالب بانسحاب قوات الجيش الوطني الليبي إلى ما قبل 4 أبريل الماضي خلال المفاوضات الجارية بين أطراف الأزمة في العاصمة الروسية موسكو.

وقالت المصادر إن المشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي يصر على الدخول إلى طرابلس.

وأضافت أن عقيلة صالح رئيس البرلمان يطالب بوضع آلية محددة للاستمرار في وقف إطلاق النار، ويشترط خروج جميع الميليشيات من طرابلس وتسليم سلاحها للجيش الليبي.

وطالب حفتر بحكومة وحدة وطنية تنال ثقة البرلمان الليبي في طبرق.

وتابعت أن المبعوث الدولي يقترح تشكيل لجنة عسكرية من 10 أعضاء مناصفة بين الجيش الليبي وحكومة الوفاق.

وذكرت أن المشير حفتر طالب بانسحاب جميع المرتزقة الذين تم جلبهم من سوريا وتركيا، ووافق على دخول المساعدات الإنسانية إلى الطرفين وبإشراف دولي على وقف إطلاق النار.

في المقابل، تمسك السراج بحصوله على منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
Advertisements
AdvertisementS