AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تفاصيل التقرير السنوي للإعلام الرياضي.. انتقادات لأداء نجوم الكرة المعتزلين على الشاشة.. ودعوة للقاء موسع بمشاركة وزارة الشباب والرياضة لضبط الأداء

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 07:01 م
صدى البلد
Advertisements
عبدالوكيل ابوالقاسم
التقرير السنوي للإعلام الرياضي:

- دعا لاجتماع موسع تحت إشراف الأعلى للإعلام ووزارة الشباب والرياضة لمناقشة الوضع الحالي
- أكد أن ظاهرة الساعات المؤجرة أدت للخروج عن الضوابط
- وصف نجوم الكرة المعتزلين بأنهم لا يعرفون شيئا عن المهنية


أصدر المجلس الأعلى للإعلام تقريره السنوي متضمنا الجزء الخاص بالإعلام الرياضي، والذي أعدته لجنة الأداء الرياضي بالمجلس برئاسة الناقد الرياضى فهمي عمر.

وأكد التقرير أن القنوات الخاصة تخرج عن كل الضوابط فيما يتعلق بالبرامج الرياضية، وذلك في ظل انتشار ظاهرة الساعات المؤجرة، مشيرًا ضمن ملاحظاته على الإعلام الرياضي إلى سيطرة نجوم الكرة المعتزلين على الإعلام، وكثير منهم لا يعرف قواعد المهنة مما زاد من حدة التعصب وأصبحت الانتماءات الكروية هي ما تحكم الساحة الإعلامية الرياضة.

ولفت التقرير إلى انتشار الملاسنات والسباب والخروج على كل قواعد الذوق العام.

ودعت اللجنة رئيسي تحرير مجلتي الأهلي والزمالك إلى اجتماع مشترك مع اللجنة بحضور مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وبعض أعضاء المجلس، وتطرق النقاش إلى أهمية تنقية الإعلام الرياضي من شوائب المعالجات الإعلامية التي تخرج عن جوهر قيم الرياضة، إلى بث الغضب والكراهية بما يهدد السلام المجتمعي وخرج الاجتماع ببيان أكد فيه رئيسي تحرير المجلتين، العمل بكل السبل الممكنة لنشر القيم الرياضية الأصيلة ونبذ العنف والتعصب بين الجماهير، خاصة كرة القدم، وتوفير المناخ اللازم للوصول بالرياضة المصرية إلى المكانة التي تستحقها إقليميا وعالميا، كما أكد الجانبان الالتزام بالمسؤولية الرياضية التاريخية التي تحملها الناديين لأكثر من قرن من الزمان، باعتبارهما ركيزة الرياضة المصرية لسنوات طويلة.

وأوضح تقرير اللجنة لوحظ عدم الالتزام الكامل بما تم الاتفاق عليه، وظهر ذلك في العديد من المناوشات الإعلامية التي تخرج عن كل الأعراف والقيم الإعلامية.

وأكدت اللجنة أنّها قدمت مقترحا لعقد لقاء موسع تحت إشراف المجلس الأعلى للإعلام، ووزارة الشباب والرياضة، يضم المسؤولين عن الإعلام الرياضي والمسموع والمرئي والمقروء، لمناقشة الوضع الحالي للإعلام الرياضي في مصر، والوقوف على سلبياته، وصولا إلى صيغة إعلامية يرتضيها الجميع ويعمل بها.

وقدّمت اللجنة مقترحا بتكريم عدد من الرموز الإعلامية الرياضية، والاحتفال ببعض النماذج الإعلامية الواعدة كنوع من التشجيع على نشر كل القيم السامية للرياضة.

وأشارت اللجنة في تقريرها إلى أنّها أعادت تشكيل لجنة الرصد بضم مجموعة من الصحفيين والنقاد الرياضيين، لمتابعة كل ما يبث في وسائل الإعلام المختلفة، والتركيز على الجوانب الإيجابية في أداء الإعلام الرياضي، وأوصت اللجنة إزاء الوضع الحالي للإعلام الرياضي، بضرورة تطبيق مدونة السلوك وتنظيم دورات تدريبية وتثقيفية للقائمين على الإعلام الرياضي في مختلف الوسائل الإعلامية، للعمل على رفع مستوى الأداء المهني.
Advertisements
AdvertisementS