AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دعم وتطوير التعليم الفني تطلق مبادرة صناع ملابس مصر

الثلاثاء 14/يناير/2020 - 03:55 م
جانب من المبادرة
جانب من المبادرة
Advertisements
ولاء عبد الكريم
أعلن برنامج دعم وتطوير التعليم الفنى والتدريب المهنى «TVET Egypt»، عن إطلاق مسابقة «شيف المستقبل» لعام 2020 ومعها مبادرة ومسابقة جديدة تحت عنوان «صناع ملابس مصر».

جاء ذلك خلال مؤتمر نظمه برنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني TVET Egypt اليوم، الثلاثاء، بحضور إبراهيم العافية رئيس قسم التعاون بوفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة والدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم والدكتورة شروق زيدان المدير التنفيذي للبرنامج ولفيف من طلبة وطالبات مدارس السياحة والفندقة والمدارس الفنية في مجال الملابس الجاهزة ومراكز التدريب ومصلحة الكفاية الإنتاجية والمعاهد والكليات التكنولوجية على مستوى الجمهورية.

وقد صرحت الدكتورة شروق زيدان المدير التنفيذي لبرنامج «TVET Egypt»، خلال المؤتمر الصحفي للبرنامج أن مسابقة شيف المستقبل لعام 2020 تقام للموسم الثالث علي التوالي لطلبة مدارس السياحة والفندقة من الجنسين بمختلف المحافظات، والتي تهدف إلى تأهيل وخلق العديد من الكوادر المهنية الإحترافية القادرة على العمل في كافة المؤسسات الفندقية والسياحية في مصر، وبناء قاعدة من المهارات تسمح برفع مستوى الإنتاجية بالإضافة إلى فتح أبواب تصدير العمالة الفنية المصرية، بما يتواءم مع رؤية الدولة وإستراتيجية 2030.

كما أوضحت شروق زيدان، أن مبادرة ومسابقة «صانع أزياء المستقبل»، تهدف إلى خلق وتنمية كوادر وبناء القدرات في مجال صناعى الملابس على امتداد سلسلة القيمة، بدءا من التصميم ومرورا بمراحل التخطيط والتصنيع والإنتاج المختلفة، ووصولا إلى تطبيق معايير الجودة لتقديم منتج يضاهي أعلى مستويات الجودة طبقا للمعايير الدولية. وتقام المسابقة بالتعاون مع بيت أزياء اسورى، وهو واحد من أكبر بيوت الأزياء المتخصصة.

وأشارت إلى أن هذه المسابقات تأتى فى إطار جهود البرنامج فى تنمية مهارات شباب التعليم الفنى والتدريب المهنى وإعداد كوادر مؤهلة للمشاركة فى مسابقة المهارات فى مصر وتأهيلهم للمشاركة فى مسابقة المهارات الدولية "World Skills.2020، بالإضافة إلى الاستمرار في حملات تحسين الصورة الذهنية المرتبطة بالعمل الفني في مصر، وتشجيع الشباب على الالتحاق بالفرص المتاحة، أو البدء في التخطيط وتنفيذ مشروعات ريادية خاصة بهم.

من جانبه، قال إبراهيم العافية؛ رئيس قسم التعاون بوفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر، إن توفير فرص التعليم والتدريب الفني والمهني للشباب ذو أهمية كبيرة؛ حيث يلزم أن تتوافق المهارات مع متطلبات سوق العمل من أجل زيادة الاستثمار وخلق فرص عمل.

وأشار إلى أن دعم التعليم وتطوير المهارات يمثلان أولوية في التعاون الإنمائي بين الاتحاد الأوروبي ومصر.

واوضحت المدير التنفيذي لبرنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني، أن تلك المبادرات تأتي ضمن أنشطة برنامج دعم وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني الممول من الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي بالتعاون مع كل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، ووزارة السياحة والتعليم العالي والاتحاد المصري للسياحة والاتحاد الأوروبي بهدف تحسين الصورة الذهنية للتعليم الفني والتدريب المهني في مصر من خلال رفع مستوي التعليم والتدريب لخريجي المدارس الفنية ومنها المدارس الفندقية والملابس الجاهزة ومراكز التدريب ومصلحة الكفاية الإنتاجية والكليات التكنولوجية علي مستوي الجمهورية بما يساهم في تنمية مهارات الطلاب ليكون لديهم القدرة على الانخراط في سوق العمل طبقًا للمعايير الدولية.
Advertisements
AdvertisementS