AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل أستئذن من والدي أم زوجي بعد عقد القران وقبل الدخول.. عالم أزهري يجيب

الأربعاء 15/يناير/2020 - 03:32 م
الأزهر
الأزهر
Advertisements
عبد الرحمن محمد
أرسل شخص سؤالا الى الشيخ أبو بكر الشافعي، أحد علماء الأزهر الشريف، عبر صفحته الرسمية يقول فيه: "هل يجب على المعقود عليها في النكاح الاستئذان من الزوج أم الأب؟".

وردّ الشيخ أبو بكر قائلا: إذا كانت في بيت أبيها ، ولم يدخل بها الزوج ، فإذن أبيها أولى وطاعته أوجب، وطاعة زوجها أوجب واستئذانه إذا انتقلت إليه وبنى بها في بيت الزوجية.

وأضاف الشافعي: "لكن لابد من مراعاة الحكمة واللين في مثل هذه المسائل بأن تترفق مع زوجها وتسمع كلامه إذا كان هذا يرضيه، بما لا يترتب عليه ضرر".

هل يجوز معاشرة زوجتي عقب عقد القران وقبل الإشهار ؟

ورد الى الشيخ أبو بكر الشافعي من علماء الأزهر الشريف سؤال عبر صفحته الرسمية بفيسبوك يقول صاحبه : " العاقد الذي عقد (كتب كتابه) عند مأذون بصورة مبدئية وتأجيل الإشهار لما قبل ليلة الزفاف ، ما هي حقوقه؟

رد الشيخ أبو بكر قائلا: يحق له الحديث معها والجلوس معها، وكل شيء ما عدا الجماع وهذا من جهة العرف المعتبر شرعا، لكثرة ما قد يحدث طلاق وخلاف قبل وقت الزفاف، وأيضا لا تتساهل من كتب عليها الكتاب في ارسال صورها وقد أظهرت جسدها أو شيئا منه لنفس السبب السابق، لئلا تندم لو حصل فسخ للعقد، وأما الخاطب فليس له حقوق أصلا.

هل يجوز تقبيل خطيبتي بعد عقد القران أو معاشرتها؟

ورد الى دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية سؤال يقول صاحبه: هل يجوز تقبيل خطيبتي بعد عقد القران او معاشرتها قبل الدخول "؟.

رد الدكتور شوقي إبراهيم علام مفتي الديار المصرية، على الموقع الرسمي لدار الإفتاء، قائلا: ليس للزوج شرعًا المطالبة بالمعاشرة الزوجية كحقٍّ من حقوقه بمجرَّدِ عقد الزواج، حتى يتمَّ الزِّفَافُ وتقيم الزوجة بمسكن الزوجية.

وأضاف: أما الدخول بها سرًّا دون استئذان وليّها ودون احترامٍ للأعراف الاجتماعية والتقاليد المتبعة في ذلك فلا يجوز شرعًا؛ حفاظًا على حقوق كُلًّا الزوجين في تقدير حصول الطلاق أو الوفاة مع إنكار الدخول.

وتابع: إن الدخول بالزوجة المعقود عليها سرًّا قبل الزفاف يترتب عليه كثيرٌ من المفاسد والتُّهمة وسوء الظَّنِّ بالمرأة إن لم يُقِرَّ العاقد بالدخول، وكذلك أيضًا إذا حَدَث الدُّخول سِرًّا بين العاقد والمعقود عليها، ثم انكشف ذلك للنَّاس قبل الزِّفَاف؛ فالعرف يَعْتَبِر ذلك أمرًا مُشِينًا للزَّوجين معًا، وقلةَ احترامٍ للأهل تقتضي الاعتذارَ والأسفَ".

اقرأ أيضا:
- هل يجوز إخراج الصدقة والحج بأكثر من نية.. اعرف رأي الشرع




Advertisements
AdvertisementS