AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

معرض آثار عن رحلة النقود في مصر عبر العصور بمكتبة الإسكندرية.. الأحد

الخميس 16/يناير/2020 - 02:12 م
صدى البلد
Advertisements
علاء المنياوي ومحمد الإسكندراني
ينظم متحف الفن الإسلامي معرضًا أثريًا مؤقتًا بعنوان "رحلة النقود في مصر عبر العصور"، وذلك يوم الأحد المقبل بقاعة المعارض الشرقية بمكتبة الإسكندرية، وبالتعاون مع مركز دراسات الخطوط ومتحف الآثار ومتحف المخطوطات بمكتبة الإسكندرية، ومتحف كلية الآداب جامعة الإسكندرية.

وقال د. ممدوح عثمان مدير عام متحف الفن الإسلامي، إن المعرض يروي تاريخ مصر وقوتها واقتصادها، وتوالي حكامها وعقائدها؛ عن طريق عرض أكثر من ٢٠٠ قطعة نقدية وورق البنكنوت من أبدع وأندر ما أصدرته الدولة المصرية من نقود عبر أكثر من ٢٥٠٠ سنة والتي تعرض لأول مرة في مصر والشرق الأوسط.

وأشار إلى أنه على هامش المعرض سيتم تنظيم ورشة عمل لتعليم المشاركين أحدث أساليب التصوير الفوتوغرافي للنقود وكيفية التحكم في الإضاءة لإبراز نقوشها.

وكشف د.الحسين عبد البصير مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية إن المعرض يأتي بالتعاون مع متحف الآثار التعليمي بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية ومتحفي الآثار والمخطوطات بقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية، وبالمشاركة مع خبراء النقود المصرية، وذلك في الفترة من 19 إلى 24 يناير الحالي.

وتدور فكرة المعرض حول "رحلة النقود في مصر"، وهي رحلة طويلة قدرها 2500 سنة، تمتد من أول قطعة نقدية سكت في عهد الأخمينيين مرورًا بما أصدره البطالمة من دراخمات وستاترات، وما أصدره البيزنطيين والرومان من دنانير ذهبية وفلوس نحاسية، والساسانيين من دراهم فضية، وصولًا إلى العرب وحتى العصر الحديث.

مما يبرز رسوخ فكرة تتابع وتداول النقود في مصر. كما تعتبر النقود المصرية سجلًا مصورًا لتطور فنون الخط والكتابة، فعلى أوجه العملة سارت رحلة الكتابة في تطورها موازية لما وصل إليه الخطاط والفنان المصري من رقي وتقدم في مجاله.

ويتكون المعرض من 14 قسمًا يتناول النقود البطلمية، والنقود الرومانية السكندرية، والنقود الرومانية المتأخرة والبيزنطية، والنقود الأموية، والنقود العباسية، والنقود الطولونية، والنقود الإخشيدية، والنقود الفاطمية، والنقود الأيوبية، والنقود المملوكية، والنقود العثمانية، والنقود العلوية، والنقود الجمهورية، والنقود الأجنبية، حيث تعرض في شكل لوحات بالإضافة إلى عرض بعض المجموعات النقدية لأول مرة بصورة مُجمعة في مصر.

وتصاحب المعرض مجموعة من الأنشطة العلمية والعملية، حيث تعقد يوم الأحد في تمام الساعة الثانية عشر ظهرًا ندوة عامة عن "تاريخ النقد في مصر عبر العصور" يشارك فيها المهندس مجدي حنفي خبير العملات المصرية، والدكتور حسين عبدالعزيز أستاذ الآثار اليونانية والرومانية بجامعة الإسكندرية، والدكتورة نجلاء عزت أستاذ الآثار اليونانية والرومانية بجامعة عين شمس، والدكتور محمد حمدي بمركز دراسات الخطوط.

ويُصاحب المعرض يوم الثلاثاء 21 يناير ورشة عمل حول التقنيات الحديثة في تصوير العملات خاصة تقنية RTI التي تمكن من إعادة الإضاءة التفاعلية للقطع الأثرية من أي اتجاه.

وتستهدف الورشة التي ينظمها متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية العاملين بالمتاحف والمناطق الأثرية، والمرممين، والعاملين في التوثيق الأثري، وهواة التصوير الأثري، وباحثي الماجستير والدكتوراه. وتُسلط الورشة الضوء على أساسيات التصوير وكيفية إعداد ملفات RTI واستخداماتها المختلفة.
Advertisements
AdvertisementS