AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حملوه على الأعناق.. حكاية ليلة لن ينساها تريزيجيه مع أستون فيلا .. فيديو

الأربعاء 29/يناير/2020 - 12:25 م
تريزيجيه
تريزيجيه
Advertisements
أحمد سالم

محود تريزيجيه.. المعادلة الصعبة في كرة القدم المصرية، لاعب لا يختلف عليه أي متابع لكرة القدم ولا ينكر مجهوداته من رآه أو لعب بجواره، لكنه كان قليل الحظ مع المستديرة منذ احترافه في نادي اندرلخت البلجيكي.

رحلة احتراف شاقة 

تريزيجيه لم ينجح من أندرلخت لأسباب غير منطقية أو معلومة، ثم انتقل على أثر ذلك على سبيل الإعارة الى نادي موسكرون البلجيكي ومنه الى قاسم باشا التركي، وتميز فيه ليجذب أنظار كبار الأندية التركية وعلى رأسها جلطة سراي، لكنه فضل الذهاب الى الدوري الإنجليزي عبر بوابة أستون فيلا.

ظهر تريزيجيه بمستوى جيد مع أستون فيلا الصاعد للدوري هذا الموسم، لكنه كان ذا حظ عاثر أيضا حيث لم تكن أهدافه ذا تأثير فعلي على النتائج، إلى أن أتيحت له الفرصة في مباراة أمام ليستر سيتي وصيف بطولة الدوري الإنجليزي.

ليلة تريزيجيه 

كانت مباراة إياب نصف نهائي بطولة كأس الرابطة الإنجليزية تسير بشكل متوهج على ملعب " فيلا بارك " بين جماهير أستون فيلا المتعطشة للصعود بعد نتائج مخيبة في الدوري الإنجليزي.


تمكن اللاعب مات تارجت من إحراز الهدف الأول لأستون فيلا في الدقيقة 12 من عمر المباراة مما، لكن لاعبي أستون فيلا لم يستطيعوا الصمود أمام ليستر سيتي سوى إلى الدقيقة 72 التي أحرز عندها إيهناتشو هدف التعادل ليدب اليأس في نفوس الجماهير التي استصعبت العودة.


كان تريزيجيه المتحفز للظهور في تلك الليلة يحاول الولوج إلى منطقة الجزاء من الجهة اليسرى حتى الدقائق الأخيرة، هرب الفرعون المصري مقتربا من المرمى مستقبلا عرضية رائعة من مواطنه المصري أحمد المحمدي ليسكنها الشباك في الدقيقة 92 معلنا انتهاء الليلة بصعود أستون فيلا.


ضرب أستون فيلا موعدا لـ لقاء أحد الكبيرين مانشستر يونايتد أو سيتي في مباراة نصف النهائي الأخرى التي تجمعهما.


تريزيجيه على أعناق الجماهير وأغلفة الصحف 

جماهير أستون فيلا لم تتمالك نفسها من الفرحة العارمة حتى قفزت من المدرجات إلى الملعب عقب انتهاء المباراة، وتوجهت ناحية اللاعب المصري تريزيجيه وحملته على الأعناق احتفالا بهدف الفوز.


أما الصحافة الإنجليزية فكان لها احتفاء خاص بتريزيجيه حيث نشرت الجارديان صورة تريزيجيه على غلافها وكتبت ""الفيلانز هم الأبطال".. هدف تريزيجيه المتأخر يصعد برجال دين سميث إلى ويمبلي في نهائي كأس الرابطة".


عبارة "تريزيجيه للتأهل" كانت مانشيت صحيفة ميرور التي نشرت صورة اللاعب محمولا على الأعناق، مشيرة إلى أن الجماهير لم تكن تصدق نفسها بعد هدف تريزيجيه

حملوه على الأعناق.. حكاية ليلة لن ينساها تريزيجيه مع أستون فيلا .. فيديو
حملوه على الأعناق.. حكاية ليلة لن ينساها تريزيجيه مع أستون فيلا .. فيديو
حملوه على الأعناق.. حكاية ليلة لن ينساها تريزيجيه مع أستون فيلا .. فيديو
Advertisements
AdvertisementS