AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأزهر يطلق حملة بعنوان "أخ ثان والرابط إنساني" للتوعية بوثيقة الإخوة

الثلاثاء 11/فبراير/2020 - 01:22 م
الأزهر يطلق حملة
الأزهر يطلق حملة بعنوان "أخ ثان والرابط إنساني"
Advertisements
محمد صبري عبد الرحيم
أطلق الأزهر الشريف برنامجًا جديدًا تحت عنوان "أخ ثانٍ والرابط إنساني"، من خلال مركز تعليم الطلاب الوافدين والأجانب لتنمية قدرات طلاب المعاهد الأزهرية بقيم وثيقة الأخوة الإنسانية، برئاسة الشيخ صالح عباس وكيل الأزهر، وإشراف فنى الدكتورة نهلة الصعيدى رئيس مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب، والإشراف الإدارى للدكتور إسماعيل الحداد الأمين العام للمجلس الأعلى للأزهر، بهدف تنمية قدرات طلاب المعاهد الأزهرية، بقيم ومبادئ وثيقة الأخوة الانسانية، من خلال إدماج مصفوفة القيم الواردة بالوثيقة، فى المنظومة التربوية بالمعاهد الأزهرية، بكافة المراحل التعليمية، بعد دراستها وتحليلها تربويًا وتعليميًا.

وقال الشيخ على خليل، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، إن البرنامج تم تفعيله بالفصل الدراسى الثانى الحالى، بـ27 معهدًا فقط كمرحلة تجريبية، وتسميتها بـ"المعاهد المختارة لتطبيق المبادئ"، من إجمالى ما يزيد عن 10 آلاف معهد أزهرى على مستوى الجمهورية، بواقع معهد بكل منطقة أزهرية كمرحلة أولى، منوهًا الى أنه إذا ما كلل للبرنامج النجاح ستكون هناك مرحلة ثانية، يُطبق فيها على كل معهد بكل إدارة تعليمية على مستوى الجمهورية، بعدد 195 معهدا لعدد 195 إدارة تعليمية.

وأشار خليل إلى أنه تم توافر إعلام تربوى مساند لأنشطة البرنامج، أولها "برنامج طلائع من نور"، يتم فيه تشكيل فرق من طلاب المعاهد المتميزين، بحيث يكونوا سفراء لنشر القيم المتضمنة لوثيقة الأخوة الإنسانية عبر الزيارات لمؤسسات المجتمع المحيط من دور أيتام ومستشفيات ومدارس تعليم عام أو قبطية أو الجمعيات الأهلية وتوزيع مطويات من إعدادهم على الفئات والهيئات المستهدفة، كذلك "برنامج نوافذ" والذى يتم فيه التعاون بين بوابة الأزهر الإلكترونية والمركز الإعلامى للأزهر الشريف والطلاب، فى إنتاج محتوى مرئى وتكنولوجى تفاعلى، لنشر القيم المتعلقة بالوثيقة والأنشطة الممارسة فى المعاهد المتعلقة بها، و"برنامج وعى وفكر" الذى يركز على إعلام الفئات المرتبطة بالمعاهد (طلاب / معلمين / عاملين / أولياء أمور) بوثيقة الإخوة الإنسانية، وما بها من مبادىء وقيم، عبر أنشطة محققة لها مثل (مجلات الحائط / معارض المعهد الفنية والثقافية / الإشارة للوثيقة فى رؤى ورسالة المعاهد).

من جانبها قالت الدكتورة نهلة الصعيدى، المشرف على البرنامج، إن البرنامج جاء إستجابة عملية لما طالبت به وثيقة الأخوة الإنسانية بنشر قيم الإخاء والسلام، والتى قام أكبر رمزين دينيين على مستوى العالم باعتمادها، كمرتكز محورى لبناء السلام دوليًا، وهما فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، وقداسة بابا الفاتيكان، وذلك من أجل ترسيخ ثقافة الحوار والتعايش السلمى بين الشعوب والمجتمعات، ومحاولة القضاء على تلك الحروب والصراعات والنزاعات الطائفية البغيضة التى أنهكت البشرية جمعاء، حيث طالبت جميع المؤسسات التربوية بأن تجعل من الوثيقة موضع بحث وتأمل، بتدريس مصفوفة القيم التى تتبناها الوثيقة بما يتوافق مع منظوماتها التربوية، وجعله سلوكًا حياتيًا مستدامًا للأجيال، سعيًا من مؤسسة الأزهر لتقديم رسل سلام للبشرية جمعاء من أبنائه إلى جميع أرجاء العالم لنشر صحيح الدين، بهدف توعية كافة فئات المجتمع - خاصة الشباب - بمخاطر الفكر المتطرف وفقا لمنهج الأزهر الوسطى القويم، وتقديم نموذج للمؤسسات التعليمية الإقليمية والدولية فى نشر قيم الإخاء الإنساني.
Advertisements
AdvertisementS