AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بدأ الاثنين وينتهي الأربعاء.. قصة صيام يونان وعلاقته بالسيد المسيح

الثلاثاء 11/فبراير/2020 - 08:33 م
تعبيرية
تعبيرية
Advertisements
عبدالله قدري
بدأ الأقباط الأرثوذكس أمس الاثنين، الصوم المعروف بصوم يونان نسبة إلى النبي يونان بن أميتاي المعروف في الدين الإسلامي بيونس عليه السلام، ويستمر هذا الصيام ثلاثة أيام ويسبق الصوم الكبير.


وحسب مواقع كنيسة يسبق صيام يونان عادة الصوم الكبير بخمسة عشر يومًا، ويعرف (فطر) صوم يونان بـ(فصح يونان) وهو اصطلاح كنسي فريد لا يستخدم إلا بالنسبة لعيد القيامة المجيد الذي يطلق عليه أيضا (عيد الفصح) ما يدل على أن الكنيسة تنظر إلي قصة يونان علي أنها رمز لقصة المسيح.


لكن ما علاقة يونان بالسيد المسيح؟
حسب إنجيل لوقا يقول الرب يسوع (لأنه كما كان يونان آية لأهل نينوى، هكذا يكون ابن الإنسان لهذا الجيل) وقال أيضا في إنجيل متى: (لأنه كما مكث يونان ثلاثة أيام وثلاث ليال في جوف الحوت، كذلك يمكث ابن الإنسان ثلاثة أيام وثلاث ليال في جوف الأرض).


ما هي قصة صوم يونان؟
يصوم المسيحيون ثلاثة أيام تيمنا بالفترة التي مكث فيها يونان في بطن الحوت، بعد أن هرب إلى البحر من مهمة كلفه الله بها لهداية أهل نينوى بالعراق إلى الطريق الصحيح، لكن بعد هروبه هاج البحر على من في السفينة، وقالوا يوجد أحدنا صاحب مصيبة، وضربوا قرعة لمن صاحب هذه البلية فجاءت القرعة على يونان النبي، وألقوه في البحر.


 وأعد الله حوتًا في انتظار يونان ليبتلعه، وفي بطن الحوت أدرك يونان خطيئته وصلى إلى الرب في بطن الحوت أن ينجيه ويستجيب لدعائه، وأمر الله الحوت أن يخرج يونان ويقذفه إلى البر بعد أن مكث في جوفه 3 أيام، وذلك حسب ما جاء في سفر يونان.


وسفر يونان أحد أسفار الأنبياء الاثنى عشر الصغار في العهد القديم من الكتاب المقدس المسيحي. 


ويعتبر صوم يونان من أصوام الدرجة الأول التي لا يجوز فيها تناول الأسماك، وهو يسبق صوم القيامة بـ15 يومًا، وتقام القداسات الإلهية في الكنائس على مدى أيام الصوم الثلاثة.


كما يترأس أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في جميع الإيبارشيات بالمحافظات المصرية، قداسات صوم يونان على مدار الثلاثة أيام، وتشهد جميع الكنائس الأرثوذكسية بمصر والخارج توافد أعداد مكثفة من الأقباط الذين ينتظرون هذا الصوم السنوي في كل عام.
Advertisements
AdvertisementS