AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تشييع جثمان عالم المصريات علي رضوان في مسقط رأسه بـ التل الكبير

الجمعة 14/فبراير/2020 - 02:39 ص
 الآثاريون العرب
الآثاريون العرب يودعون شيخهم إلى مثواه الأخير بالتل الكبير
Advertisements
علاء المنياوي
ودّع الأثريون العرب شيخهم فقيد الأمة العربية الدكتور علي رضوان إلى مثواه في التل الكبير حيث مقابر العائلة وسط من أحبهم وأحبوه وخرجوا جميعًا أمس لوداعه، وقد ترك فى كل بيت ذكرى طيبة وعمل خيّر.

وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان مقرر إعلام الاتحاد العام الأثريين العرب بأن الدكتور محمد الكحلاوى الأمين العام للاتحاد العام للآثاريين العرب رفيق رحلة الكفاح حرص على أن يخرج جثمان الفقيد من بيته مقر الاتحاد العام للآثاريين العرب الذى عاش فيه شامخًا ومات شامخًا ولقى ربه بنفس مطمئنة إن شاء الله. 

واستقبل المشيعيين منذ الساعات الأولى للصباح وجثمان الفقيد يرقد فى بهو بيت العرب وحرص على أن يؤم المصلين بنفسه فى الصلاة على رفيق الدرب ولم يغادر الجثمان حتى مثواه بمقابر العائلة بالتل الكبير وظل وقتًا كبيرًا فى المقابر أمام قبر الفقيد بعد أن غادر الجميع يدعو له ثم تلقى العزاء مع عائلة الفقيد.

وأوضح الدكتور ريحان أن تلاميذ الفقيد وأحباؤه حملوا الجثمان من بيت الأثريين العرب إلى المجمع الإسلامى خلف مبنى الاتحاد العام للآثاريين العرب حيث تمت الصلاة عليه بعد صلاة الظهر،وقدم واجب العزاء أساتذة الآثار ومحبى الفقيد فى مصر والعالم العربى والعالم المصرى الدكتور زاهى حواس وزير الآثار الأسبق وأحمد عبيد مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الفنية ممثلًا للدكتور الوزير خالد العنانى، والدكتورة هبة نوح نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب ممثلة لرئيس الجامعة والدكتور حسين عبد البصير مدير متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية والدكتور مختار الكسبانى مستشار وزير الآثار الأسبق رغم ظروفه الصحية.

 وأضاف بأن تلقى العزاء فى فقيد الأمة العربية الأستاذ الدكتور على رضوان سيكون بمقر الاتحاد العام الأثريين العرب بالشيخ زايد مساء اليوم الجمعة.

يلذكر أن الدكتور علي رضوان عالم المصريات عمل أستاذًا للتاريخ والحضارة المصرية القديمة بكلية الآثار جامعة القاهرة وكان رئيسًا للاتحاد العام للآثاريين العرب، حصل على الدكتوارة فى الآثار المصرية القديمة فى يوليو 1968 من جامعة ميونخ بألمانيا، وشغل رئيس قسم الآثار المصرية القديمة بكلية الآثار – جامعة القاهرة (1980 - 1987) وعميدًا للكلية(1987 - 1993).

وكان عضوًا بالمجمع العلمى المصرى ومقرر الندوة العلمية العالمية التي نظمتها جامعة القاهرة بالاشتراك مع اليونسكو (مشروع طرق الحرير) نوفمبر 1990 ومقرر المؤتمر القومى للمتاحف (أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا) والمشرف على إنشاء كلية الآثار بفرع جامعة القاهرة بالفيوم (1992 - 1993)،وعضو معهد الآثار النمساوى – فيينا.

كما كان عضوً بالمؤتمر العالمى لعلم المصريات، وعضو المؤتمر العالمى لآثار ما قبل التاريخ ، وعضو المؤتمرات العالمية للآثار النوبية والمروية ، وعضو (من الخارج) بالمعهد الألماني للآثار ببرلين الغربية، وعضو لجنة المتاحف العالمية باليونسكو (ICOM) باريس ، وعضو لجنة الآثار والمواقع الأثرية (ICOMS) باريس ، وعضو الشعبة القومية للمتاحف، وعضو الشعبة القومية لليونسكو، ورئيس بعثة جامعة القاهرة فى حفائر منطقة "أبوصير" (شمالى سقارة).

حصل على العديد من الجوائز منها جائزة الدولة التشجيعية فى الآثار عام 1983 وجائزة النيل وأكبر جائزة من ألمانيا وشارك فى العديد من المؤتمرات العلمية الدولية وله العديد من الأبحاث المنشورة بالدوريات العلمية الدولية.
Advertisements
AdvertisementS