AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تتبع هاتف نانسي عجرم.. محامية أسرة قتيل الفيلا تكشف الإجراءات

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 08:01 ص
رهاب بيطار - محامية
رهاب بيطار - محامية قتيل فيلا نانسي عجرم - فادي الهاشم
Advertisements
سعيد فراج
قالت المحامية السورية رهاب بيطار،  وكيل أسرة محمد حسن الموسى، قتيل فيلا الفنانة نانسى عجرم، إن تتبع كاميرات المراقبة وهواتف المتهمين في القضية و«نانسي عجرم»، ستكون تحت إجراءات الفحص بالبحث الجنائي.

وأضافت رهاب بيطار، في تصريح خاص لـ صدى البلد، أن الإجراءات سالفة الذكر، ستكون ضمن الأوراق المطلوب استكمالها، موضحة أن ملابس محمد الموسى لا زالت محرزة وسوف نطلب إعادة فحصها، وأخذ أقوال زوجته بالتعرف على هذه الملابس، مؤكدة أن كل هذه أمور واضحة لا لبس بها. 

وكانت، المحامية رهاب بيطار، وكيل أسرة محمد حسن الموسى، قتيل فيلا نانسى عجرم، كشفت من قبل عبر حسابها على تويتر، عن إجراءين قانونيين اتخذتهما في مجريات القضية، قد يغيران سير الأحداث مرة أخرى. 

وكشفت رهاب بيطار، في تغريدتها الأولى على تويتر، عن أول إجراء: «هذا وقد طعنَّا بكل الإجراءات التي تمت بملف القضية قبل وصول الملف الى قاضي التحقيق تحت بند الادعاء عليهم امام القضاء»، لتعود قضية قتيل فيلا الفنانة نانسى عجرم، بهذا الإجراء إلى نقطة الصفر مرة أخرى. 

وفي التغريدة الثانية، كشفت رهاب بيطار، عن الإجراء الثاني التي اتخذته مؤخرًا، إذ كتبت: «وقد تقدمنا الى القاضي منصور بطلب إعادة تمثيل الجريمة من قبل فادي الهاشم وذلك في فيلا نانسي عجرم حيث مسرح الجريمة»، لتضع زوج نانسي عجرم، في مأزق بهذا الطلب.

يأتي ذلك بعدما أعلنت المحامية رهاب بيطار وكيل أسرة محمد الموسى، قتيل فيلا الفنانة نانسى عجرم، أنها تقدمت بطلب تشكيل لجنة من أطباء شرعيين لإعادة الخبرة الطبية للجثة وقد وافق القاضي منصور على تعيينها.

وكتبت رهاب بيطار في منشور على صفحتها الرسمية بموقع "فيس بوك"، منذ قليل، "لقد تقدمنا بطلب تشكيل لجنة من أطباء شرعيين لإعادة الخبرة الطبية، وقد وافق القاضي منصور على تعيينها.. ‏هذا وسيرافق الأطباء الشرعيين طبيب شرعي سوري أثناء فحص الجثة".

وتعود القضية المنظورة بالقضاء اللبناني حتى الآن، إلى أول يناير الماضي، حينما ضجت وسائل الإعلام المختلفة بأخبار قتل الشاب السوري محمد حسن الموسى، في فيلا نانسي عجرم، برصاص زوجها (فادي الهاشم)، الذي ادعى أن القتيل جاء إلى الفيلا متسللًا من أجل السرقة، وتهديد المتواجدين بالقتل، في ظل إنكار أسرة الشاب تلك الادعاءات وأكدوا أن «الموسى» كان يعمل في فيلا الفنانة وجاء ليطالب بحقوقه المتأخرة. 
Advertisements
AdvertisementS