AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مان سيتي يحقق فوزا مهما خارج أرضه على ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا

الخميس 27/فبراير/2020 - 12:03 ص
صدى البلد
Advertisements
أحمد هاني
حقق فريق مانشستر سيتي فوزا مهما خارج أرضه على مضيفه ريال مدريد بهدفين مقابل هدف، بذهاب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا، في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب "سانتياجو برنابيو".

جاء هدف ريال مدريد من خطأ فادح من مدافعي مانشستر سيتي في تمرير الكرة في وسط الملعب الدفاعي للفريق استغله فينيسيوس جونيور وتمكن من استخلاص الكرة والانطلاق إلى حدود منطقة الجزاء قبل أن يمرر الكرة الى إيسكو المنفرد بشكل كامل بالمرمى والذي لم يجد أي صعوبة في وضع الكرة داخل الشباك.

وتمكن السيتي من تسجيل التعادل من هجمة منظمة من لاعبي مانشستر سيتي على الجبهة اليسرى أنهاها كيفين دي بروين بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء حيث إرتقى لها جابرييل جيسوس برأسية وضعت الكرة داخل الشباك على يمين الحارس ثيبوه كورتوا.

وسجل البلجيكي كيفين دي بروين من تسجيل الهدف الثاني لصالح السيتي من تنفيذ ناجح لركلة الجزاء بتسديدة أرضية في أقصى الزاوية اليمنى للمرمى عكس توقع الحارس تيبو كورتوا.

ملخص المباراة

ووصلت نسبة الاستحواذ خلال الربع الأول كالاتي ريال مدريد 71% - 29% مانشستر سيتي.

وحملت الدقائق الأولي إرتفاع نسبي في نسق المباراة مع تبادل سريع للهجمات ولكن الخطورة كانت غائبة بشكل كامل.

وحملت الدقيقة 30، عرضية متقنة من الجبهة اليسرى عن طريق فيرلاند ميندي إلى داخل منطقة الجزاء استقبلها كريم بنزيمة برأسية رائعة كانت في طريقها للشباك لولا براعة الحارس إيديرسون مورايش الذى ابعد الكرة من على خط المرمى.

وتوقفت المباراة لإصابة إيميريك لابورت مدافع مانشستر سيتي الذي لم يستطع إكمال المباراة لينزل بعدها البرازيلي فيرناندينيو بديلا

وحاول ريال مدريد مباغتة السيتي من تسديدة قوية لرافاييل فاران المتقدم من على حدود منطقة جزاء مانشستر سيتي مرت بشكل بعيد نسبيا ودون أي خطورة أعلى العارضة العلوية لمرمى الحارس إيديرسون مورايش.

وتعرض راموس للطرد نتيجة عرقلة متعمدة لجبرييل جيسوس لاعب مانشستر سيتي المنفرد بشكل كامل بالمرمى.

جدير بالذكر أنه سبق للفريقين أن تواجهها في مناسبتين على أرضية ملعب سنتياجو بيرنابيو وانتهت كلاهما بانتصار ريال مدريد على حساب مانشستر سيتي.

وأفتقد ريال مدريد في المباراة لخدمات إيدين هازارد بسبب الإصابة، ورودريجو جويس، بينما استعاد خدمات النجم الويلزي جاريث بيل، الذي غاب عن لقاء ليفانتي الأخير.

ويستضيف مانشستر سيتي ضيفه ريال مدريد، على أرضية ملعب "الاتحاد" بمدينة مانشستر ، يوم 17 من شهر مارس المقبل.
Advertisements
AdvertisementS