AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل الإسراع في الصلاة خوفا من دخول وقت الصلاة الثانية يؤثر في صحتها.. الإفتاء تجيب

الخميس 26/مارس/2020 - 05:01 ص
الصلاة
الصلاة
Advertisements
عبد الرحمن محمد
أرسل شخص سؤالا إلى دار الإفتاء عبر صفحتها الرسمية يقول فيه: " ما حكم الإسراع في الصلاة خوفا من دخول وقت الصلاة التالية "؟.

رد الشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء قائلا: الصلاة تعتبر حاضرا إذا أدرك المصلي ركعة واحدة قبل أذان الصلاة التالية، غير ذلك تكون قضاء.

وأضاف: يجوز الإسراع في الصلاة ولكن مع الحفاظ على أركانها وسننها ، أما الإسراع المخل بالأركان فلا يجوز شرعا ، مع العلم أن الخشوع والتدبر أساس صحة الصلاة ، وليحافظ كل إنسان على أداء الصلاة في وقتها .

حكم الأذان قبل دخول وقت الصلاة بدقيقة

قال الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق، إن من شروط صحة الأذان أن يكون بعد دخول الوقت، فلا يصح الأذان قبل دخول وقت الصلاة لو بدقيقة.

وأكد «جمعة» خلال أحد الدروس الدينية  أن من أذن قبل وقت الأذان فيكون هذا الأذان باطلًا، لأن من شروطه دخول وقت الصلاة.

وأشار المفتي السابق، إلى أن العلماء اشترطوا أن تقع همزة «الله» في وقت الأذان، فلو لم تقع الهمزة في الوقت لا يصح الأذان.

حكم جمع صلاتين قبل السفر والعودة مع دخول وقت الصلاة الثانية

ورد الى لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية سؤال يقول صاحبه :" كنت على سفر فجمعت جمع تقديم في سفري ولكن عدت من السفر قبل دخول وقت الصلاة الثانية، فهل الصلاة صحيحة؟".

ردت اللجنة قائلة: إن الجمع والقصر من الرخص التي يستحب للمسلم أن يأتي بها ولكن بشروط وهي أن يكون السفر طويلًا يتجاوز 85 كيلو مترًا وأن يقع الجمع في حال السفر. وأن ينوي الجمع قبل الإنتهاء من الصلاة الأولي ، والأولى أن ينوي عند تكبيرة الإحرام خروجًا من الخلاف .وألا يفصل بين الصلاتين زمن طويل.

فإن التزم بهذه الشروط ووصل إلي محل إقامته قبل الصلاة الثانية فإن صلاته في السفر أجزأت عنه ولا تلزمه إعادتها ؛ لأن وقتيهما صارا بالجمع كالوقت الواحد.
Advertisements
AdvertisementS