AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد إعلان رحيله.. تاريخ طويل لأحمد فتحي في الكرة المصرية

الأربعاء 01/أبريل/2020 - 01:58 م
صدى البلد
Advertisements
عبدالحكيم أبوعلم
أبدت لجنة التخطيط للكرة بالاهلي  برئاسة محسن صالح عن تمنياتها بالتوفيق لأحمد فتحي لاعب الفريق الأول لكرة القدم مع نهاية الموسم الجاري.

وأكد احمد فتحي الظهير الأيمن للفريق  الأول لكرة القدم بالأهلي أنه أخطر مسئولي ناديه بالرحيل نهاية الموسم.

 احمد فتحي..لاعب فعل كل شئ في كرة القدم المصرية، ولد أحمد فتحي يوم 10 نوفمبر عام 1984م في مدينة بنها، والتحق بكلية التجارة، في جامعة الإسماعيلية أثناء فترة لعبه مع النادي الإسماعيلي.

بدأ أحمد فتحي مشواره مع الساحرة المستديرة من خلال فريق الناشئين في نادي بنها الرياضي، إلا أن بدايته الحقيقة كانت عام 2000  بعد أن انضم للنادي الإسماعيلي الذي استمر في اللعب معه حوالي 7 سنوات.

في عام 2000 انضم فتحي للنادي الإسماعيلي ليشارك في الدوري الممتاز لست مواسم متتالية تبدأ من موسم 2001–2002 حتى موسم 2006–2007 بمجموع 55 مباراة استطاع أن يسجل خلالها 11 هدفًا ساهم بها في فوز النادي بلقب الدوري موسم 2001–2002 للمرة الثالثة في تاريخه والأخيرة حتى الآن، كما شارك فتحي مع الإسماعيلي في كأس مصر عام 2006 وشارك في مبارتين في تلك البطولة أحرز فيهما هدفين، وشارك أيضًا مع الإسماعيلي في دوري أبطال إفريقيا 2003 بمجموع مبارتين سجل فيهما هدفين، وشارك معهم كذلك في كأس الكونفدرالية الإفريقية عام 2005 في ثلاث مباريات سجل فيها ثلاث أهداف، بالإضافة إلى ذلك شارك معهم في دوري أبطال العرب عامي 2004 و2007 في 4 مباريات سجل فيها 4 أهداف.

في موسم 2006/2007 انتقل إلى نادي شيفيلد يونايتد الإنجليزي وشارك في ثلاث مباريات فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز لم يسجل فيها أي أهداف.

انتقل فتحي إلى النادي الأهلي وشارك معه في موسم (2007–2008) في عشرة مباريات في الدوري سجل فيها ثلاثة أهداف ثم انتقل على سبيل الإعارة لنادي كاظمة الكويتي.

انتقل فتحي إلى كاظمة الكويتي على سبيل الإعارة وشارك معه في 21 مباراة سجل خلالها هدفًا واحدًا، ثم عاد في نهاية عام 2007 للنادي الأهلي.

عاد فتحي للأهلي واستمر معه لسبع سنوات من 2007 حتى 2014.

موسم 2007–2008
شهد هذا الموسم إحراز الأهلي لبطولة الدوري للمرة الرابعة علي التوالي وكأس السوبر المصري، واستطاع الأهلي الوصول إلى المباراة النهائية وإحراز بطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة السادسة في تاريخه بعد تغلبه علي نادي القطن الكاميروني 4 –2 في مجموع المبارتين. وتأهل إلى كأس العالم للأندية واحتل المركز الخامس في البطولة، ثم استطاع إحراز كأس السوبر الأفريقي للمرة الرابعة في تاريخ النادي الأهلي، وشارك فتحي في هذا الموسم في 11 مباراة سجل خلالها 3 أهداف.

مواسم 2008–2010
شهد الموسمان: 2008 – 2009 و2009 – 2010 إحراز النادي الأهلي لـ 3 بطولات للدوري العام للمرة السابعة علي التوالي و36 في تاريخ النادي الأهلي وكأس السوبر المصري 2010، لكن بدون أي نتائج جيدة على المستوي الأفريقي حيث خرج من بطولة دوري أبطال أفريقيا من دور الستة عشر عام 2009، وفي البطولة التالية عام 2010 وصل إلى نصف نهائي البطولة ولكنه خسر المباراة ولم يتأهل. وفي تلك المواسم بدأ فتحي في تثبيت أقدامه في التشكيلة الأساسية للنادي وإثبات كفائته حيث شارك في موسم 2008 – 2009 في 27 مباراة سجل خلالها هدفًا وحيدًا وفي موسم 2009 – 2010 شارك في 36 مباراة سجل فيها هدفين.

موسم 2010–2011
لعب فتحي في هذا الموسم مع ناديه في مسابقة الدوري العام 15 مباراة وكان في المركز الثاني، قبل أن يتوقف الدوري العام في يناير 2011 بسبب أحداث ثورة 25 يناير والتي تلاها إلغاء بطولة الدوري والكأس. وشهدت أيضًا هذه الفترة توقف النشاط الرياضي في مصر لهذا الموسم.

موسم 2011–2012
استئنفت بطولة الدوري العام في موسمها الجديد أواخر عام 2011، ولكن في 1 فبراير 2012 وأثناء مباراة ناديه مع المصري نشبت أحداث ستاد بورسعيد والتي توقف بعدها نشاط كرة القدم تمامًا وإلغاء البطولات المحلية، وكانت هذه الأحداث لها تأثير سلبي على اللاعب وزملائه، وعقب ذلك استأنف النادي الأهلي بطولة دوري أبطال أفريقيا والتي استطاع النادي الأهلي فيها رغم ظروفه السيئة هذا الموسم إحراز البطولة للمرة السابعة في تاريخه. وبعدها لعب في بطولة كأس العالم للأندية للمرة الرابعة في تاريخه وتمكن من الفوز في المباراة الأولى قبل أن يخسر مباراته الثانية، واستطاع أن يحرز المركز الرابع في هذه البطولة.

هال سيتي
في عام 2013 نتيجةً لتوقف النشاط الكروي في مصر فكر فتحي في الاحتراف خارج البلاد وجاءت تلك الفرصة عبر بوابة هال سيتي الإنجليزي ولكنه لم يستمر معه طويلًا وعاد للأهلي في نفس العام بعد عودة النشاط الكروي.

العودة للأهلي  
عاد فتحي للأهلي وشارك معه في موسم 2013–2014 وشارك في 20 مباراة سجل خلالها هدفين وحصل مع الأهلي على بطولة الدوري للمرة الثامنة على التوالي والسابعة والثلاثين في تاريخ النادي، قبل أن ينتقل على سبيل الإعارة إلى نادي أم صلال القطري.

رحلة قطر 
شارك فتحي مع أم صلال في موسم (2014–2015) في 23 مباراة سجل خلالها هدفًا واحدًاُ ثم عاد إلى الأهلي في الموسم التالي.

الأهلي من جديد
موسم 2015–2016
شهد هذا الموسم هبوطًا في مستوى النادي الأهلي مثل الموسم الذي سبقه حيث حصل الأهلي في هذا الموسم على لقب الدوري فقط مع أداء سيء في كل البطولات، وشارك فتحي فى45 مباراة سجل خلالها هدفين.

موسم 2016–2017
شهد ذلك الموسم انتصارات متكررة للأهلي مع المدرب الجديد حسام البدري في كل البطولات حيث تمكن من الفوز بالدوري للمرة الثانية على التوالي والتاسعة والثلاثين في تاريخه وبدون أي هزيمة، ووصل الأهلي إلى نهائي كأس مصر وواجه فيه النادي المصري وانتهت المباراة بفوز الأهلي 1/2 وكان لأحمد فتحي الفضل في الفوز حيث تمكن من تسجيل الهدف الثاني لفريقه في الشوط الإضافي الثاني في الدقيقة 117 ليتوج النادي الأهلي بكأس مصر للمرة 36 في تاريخه كما وصل إلى ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا والذي واجه فيه نادي الترجي التونسي، ويعد الإخفاق الوحيد للنادي هو الخروج من نصف نهائي البطولة العربية للأندية عقب الهزيمة من نادي الفيصلي الأردني بنتيجة 1–2، وشارك فتحي حتى الآن في 39 مباراة سجل خلالها هدفين.

المسيرة الدولية
انضم فتحي للمنتخب المصري الأول وكان عمره لا يتعدى 19 عامًا، وشارك مع المنتخب المصري للشباب في كأس العالم للشباب عام 2003 في الإمارات. وساهم في صعود المنتخب المصري إلى دور ال16 قبل أن تتوقف مسيرة المنتخب أمام الأرجنتين.

ويعد من أفضل اللاعبين المصريين على المستوى الدولي حيث شارك في 119 مباراة دولية مع المنتخب المصري الأول لكرة القدم أحرز خلالها هدفًا واحدًا كما أحرز هدفين مع منتخب الشباب تحت 20 سنة، كما أنه شارك في فوز المنتخب المصري بكأس الأمم الإفريقية ثلاث مرات على التوالى في 2006 و2008 و2010 كما شارك في وصوله لنهائي نفس البطولة عام 2017 وحصوله على المركز الثاني.

حقق فتحي بطولة الدوري 10 مرات من بينهم مرة وحيدة مع الإسماعيلي وكأس السوبر المصري مرتين ودوري أبطال أفريقيا ثلاث مرات ومرة وحدية الكونفدرالية ومرتين السوبر الأفريقي وفاز مع منتخب مصر للشباب تحت 20 عام بكأس الأمم الأفريقية و3 ألقاب لبطولة الأمم الأفريقية مع المنتخب الأول 2006 و 2008 و 2010 وشارك في إولمبياد لندن 2002 وكأس العالم 2018 لذا هو اللاعب المصري الوحيد الذي فعل كل شئ في عالم كرة القدم.
Advertisements
AdvertisementS