AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شكاوى من العاملين بماسبيرو بسبب ضعف إجراءات مواجهة كورونا .. والهيئة ترد

الأربعاء 13/مايو/2020 - 11:34 م
ماسبيرو
ماسبيرو
Advertisements
حمادة خطاب

توفيت فجر أمس، رشا حلمي، بقطاع الأخبار بالهيئة الوطنية للإعلام (ماسبيرو) متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد.


كانت رشا حلمي قد أصيبت بالفيروس منذ أيام، وتم نقلها إلى مستشفى الحميات، الى أن توفيت صباح أمس أثناء فترة تلقيها العلاج بالمستشفى.


ونعى العاملون بقطاع الأخبار، زميلتهم عبر صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فيما أبدى البعض الآخر تخوفه من انتشار الفيروس داخل مبنى ماسبيرو ، معتبرين أن الهيئة لا تبذل الكثير من الجهد لحماية العاملين بها من عدوى فيروس كورونا المستجد .


من جانبهم طالب عدد من العاملين بماسبيرو فى تصريحات لـ صدى البلد،  كل القيادات وعلى رأسهم حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام بمزيد من الإجراءات الوقائية، مؤكدين ان ما تم وضعه من أدوات للتعقيم هى مجرد شكل وكل الادوات المنتشرة فى المبنى فارغة ولا يوجد بها اية مطهرات ومعقمات وحتى الذين تم استدعاؤهم من الخارج للتعقيم يتعاملون بمنتهى اللامبالاة .


وأضح العاملون : " أن منظومة التعامل مع كورونا بحاجة الى آلية ضابطة فالاجهزة غير معقمة وطبيعة العمل تفرض المزيد من الاجراءات الطبية السليمة فلابد من وجود مجسات لقياس درجات الحرارة ولابد من استحداث بوابات معقمة للموظفين، وايضا للضيوف الذين يخاطرون من اجل ان ينجح العمل الاعلامى بحضورهم الى المبنى بعد سماعهم عن اصابات مسبقا ووفيات حاليا . 




من جانبها قالت الهيئة ان هناك سيارة إضافية لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بجانب السيارات المتواجدة منذ فترة وذلك لسد احتياجات العاملين من المستلزمات الوقائية مثل الكحول والكمامات وجيل معقم.


وأوضحت الهيئة فى بيان لها أن السيارات تتواجد غدًا الخميس من الساعة التاسعة صباحًا امام باب 2 لمبنى الوطنية للإعلام.



كما أكدت  الرعاية الطبية بالهيئة الوطنية للإعلام فى بيان لها " أن آخر دخول للزميلة رشا حلمي الجعفري المحاسبة بقطاع الأخبار مبنى ماسبيرو كان يوم ١٩ مارس، وذلك لمنحها إجازة استثنائية للأمراض المزمنة طبقًا لقرار رئيس مجلس الوزراء، حيث كانت تعالج الزميلة من أمراض السكر والتهاب مزمن بالكبد.


وأضافت الرعاية الطبية أن يوم الأحد الماضي دخلت الزميلة مستشفى حميات إمبابة وهي تعاني من التهاب رئوي نتيجة الإصابة بفيروس كورونا وتوفيت صباح أمس، وتنعي الوطنية للإعلام ببالغ الحزن الزميلة الراحلة وتدعو الله أن يتغمدها بواسع رحمته ويلهم أهلها وذويها وزملاءها الصبر والسلوان.



وأكدت الرعاية الطبية بالهيئة الوطنية للإعلام أنها كانت تتابع حالة الزميلة منذ دخولها المستشفى وفي تواصل دائم مع زوجها، وتم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية اللازمة والمتبعة بمبنى الوطنية للإعلام.




Advertisements
AdvertisementS