AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد ضبط مودة الأدهم وحنين وسما المصرى.. مشاهير تيك توك مهددون بـ الحبس والغرامة

الجمعة 15/مايو/2020 - 09:49 م
مودةالأدهم وحنين
مودةالأدهم وحنين حسام وسما المصري
Advertisements

اثار خبر القبض علي اليوتيوبر موده الادهم وسما المصري وفتاة تيك توك حنين حسام، سعادة كبيرة بين رواد صفحات السوشيال ميديا وتطبيقات الفيديوهات،وذلك بعد أن قاموا بارتكاب جرائم التحريض علي الفسق والفجور طبقا لقانون مكافحة الاداب رقم 10 لسنه 1961.

اقرأ أيضا| إيحاءات جنسية وإغراء بالدعارة وفيديوهات خادشة.. تفاصيل التحقيقات مع سما المصري بتهمة الفعل الفاضح

وقال ايمن محفوظ المحامي إن قيام الفتيات بعمل فيديوهات خادشة للحياء العام هى بسبب رغبتهن فى الشهره باي وسيله والبحث عن مقومات تلك الشهره الزائفه من خلال عمل فيديوهات ذات محتوي غير اخلاقي ويكون هدفها تكدير السلم الاجتماعي ونشر ثقافات غريبة عن مجتمعنا.

 

وأضاف محفوظ ان تلك الفيديوهات يتم رصدها من كافه الجهات الرقابيه ومنها بالطبع وحدة الرصد بمكتب النائب العام فكل المحتوي الذي ينشر علي مواقع التواصل الاجتماعي مرصود ويتم مراقبته سواء كان المحتوي منافيا للآداب او محتوي يبث من اجل الترويج لآراء سياسيه مخالفه للمسئوليه المفترضه.

 

واكد انه يجب علي كل مواطن ان يكون مساندا للدوله ومؤسساتها وخاصه في تلك الظروف الصعبه التي تمر بعمر الوطن والعالم كله.

وأضاف محفوظ ان إنشاء حساب علي احد مواقع التواصل لابد ان يلتزم صاحب الحساب والمتابعون له بقيم المجتمع وثقافته وضرورة الالتحام والمسانده للوطن والا سوف يستحق المخالف للعقوبات المفروضه في  كافة القوانين مثل قانون مكافحة الاداب وقانون الانترنت الجديد  وعلي كل مواطن ان يكون رقيبا علي نفسه والاخرين والحفاظ علي القيم الثابته للمجتمع.

 

ووجه المحامي ايمن محفوظ رساله شديده اللهجه الي كل من يري نفسه انه بعيد عن أعين الجهات الرقابية بانه واهم ولن يفلت من العقاب وان المحامين والمواطنين يجب ان يتقدموا ببلاغات من اجل انهاء تلك الظاهرة الغريبة علي مجتمعنا وان السكوت عن تلك المخالفات الخطيرة.

 

وأضاف أن تفعيل القانون وتوجيه ضربات لتلك المواقع المشبوه يعد ردع للمخالف او من يفكر في مخالفه قيم المجتمع واتوجه بالطبع الي شبابنا وخاصة الفتيات ان طريق الشيطان بعمل محتوى منافي للآداب سوف يجلب لصاحبه نتيحه واحده لا مفر منها هو السجن وجلب العار الي المخالف واهله.

 

وأضاف محفوظ أن الحساب علي مواقع التواصل الاجتماعي هو امانة العامة التى تحملها ولاتفرط في الامانة لان السجن  هو المصير المحتوم لتلك المخالفات.

 

وقال أيمن محفوظ المحامي، ان عقوبة ارتكاب تلك الوقائع الخادشة للحياء هي الحبس والغرامه وكون ان هذا التحريض جاء بناء علي انشاء موقع الكتروني علي مواقع التواصل الاجتماعي وانشاء موقع علي مواقع التواصل الاجتماعي مناف للاداب وهدم قيم الاسره والمجتمع.

 

وأضاف محفوظ لـ "صدى البلد" أن تلك العقوبة تأتي طبقا للمادة 25 من قانون الانترنت الجديد والتي تنص على "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه لكل من اعتدى على أي من المبادئ أو القيم الأسرية في المجتمع المصري أو انتهك حرمة الحياه الخاصة، أو منح بيانات شخصية إلى نظام أو موقع إلكتروني".

 

وأضاف محفوظ أنه أيضا نصت المادة 26 من قانون الانترنت الجديد على "يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنوات، وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه ولا تجاوز ثلاثمائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تعمد استعمال برنامج معلوماتي أو تقنية معلوماتية في معالجة معطيات شخصية للغير لربطها بمحتوى مناف للآداب العامة".

 

واكد المحامي ان القانون نص على عدد من العقوبات لمن يقوم بإنشاء حسابا خاصا أو موقعا على الإنترنت يهدف من خلاله لنشر الأكاذيب ، حيث يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد على 300 ألف أو بإحدى هاتين العقوبتين ، كل من أنشأ أو أدار أو استخدم موقعا أو حسابا خاصا على شبكة معلوماتية يهدف إلى ارتكاب أو تسهيل ارتكاب جريمة معاقب عليها قانونا.

 

وأكد أن تلك العقوبات سيتم تطبيقها على المتهمين كل من اليوتيوبر مودة الادهم وحنين حسام فتاة تيك توك وسما المصري، بعد ان اسسوا موقعا بهدف الترويج للافعال منافيه للاداب العامه، وتفعيل مواد القانون وسلطته عليهم لاستهتارهم بقيم المجتمع فان في عقابهم ردع لكل من تسول له نفسه الاتيان بمثل تلك الافعال المحرمه والمجرمه ويحمي القيم المجتمعيه من مثل هولاء الفئات الضاله التي تضر بافعالهم غير المسئوله بنفوس شبابنا ونشر الرذديله من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

Advertisements
AdvertisementS