AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مسلسل الاختيار.. "البرث".. قصة صمود منسي ورجاله في ملحمة الدفاع عن سيناء

الثلاثاء 19/مايو/2020 - 09:40 م
صورة لإحدى المنازل
صورة لإحدى المنازل التي كان يتمركز فيها الشهيد منسي بالبرث
Advertisements
محمد إبراهيم
تناول مسلسل الاختيار في حلقته اليوم، تمركز الشهيد عقيد أركان حرب أحمد منسي في منزل، بمنطقة البرث، في مدينة رفح، وذلك لقطع الدعم اللوجستي عن العناصر الإرهابية والتكفيرية.

أهمية البرث
تعتبر منطقة البرث إحدى المناطق الاستراتيجية الواقعة في مدينة رفح، وطبيعة مهامها تتركز على قطع الدعم اللوجستي عن العناصر الإرهابية والتكفيرية، ويعيش في المنطقة قبائل الترابين والسواركة والرميلات.

ملحمة «البرث» وصمود منسى وأبطاله
كان الشهيد العقيد أركان حرب أحمد منسي، يقوم بعملية مكافحة النشاط الإرهابي والتكفيري، والبؤر الإرهابية والتكفيرية، بمدن العريش والشيخ زويد ورفح، وأثناء تنفيذه إحدى المهمات، في منطقة "البرث"، بمدينة رفح بشمال سيناء، وفي فجر 7 يوليو من عام 2017، اقتحمت "سيارة مفخخة"، تم تدريعها تدريعا عاليا جدا وحاجز أمني، قبل قوة تمركز كتيبة منسي ورفاقه، وذلك بهدف تشتيت قوات الأمن ، وقيام العناصر الإرهابية، بعملية الهجوم على الشهيد أحمد منسي، وأبطال القوات المسلحة المتواجدين معه.

استخدمت العناصر الإرهابية فى هجوم "البرث" سيارات مفخخة، بهدف اختراق الحواجز والتحصينات المحيطة بالتمركزات المستهدفة، وذلك عبر إحداث موجة انفجارية هائلة، تركز على هدم الموقع الذي كان يتمركز فيه الشهيد العقيد أركان حرب أحمد منسي ورفاقه، والهجوم عليه من عدة جهات مدروسة عبر قذائف الهأون والـ"آر بى جي"، فى ظل عجز العناصر الإرهابية عن المواجهة المباشرة مع القوات المتمركزة.

وكانوا حقا خير أجناد الأرض، فقد تعامل أبطال القوات المسلحة، مع السيارة المفخخة، دون خوف، لكن لشدة تدريعها، انفجرت قرب الكمين، وبعدها بلحظات كان هناك عدد من سيارات الدفع الربع، مُحملة بالعشرات من العناصر الإرهابية والتكفيرية، مُحملين بالأسلحة المختلفة، قاموا بتطويق التمركز الأمني بالكامل، والاشتباك مع عناصر القوات المسلحة التي كانت مُتمركزة.

حاول عشرات الإرهابيين محاولة احتلال التمركز الأمني، لكن أبطال القوات المسلحة كان لهم رأي غير ذلك، ودارت معركة شرسة استمرت فترة طويلة، أظهر فيها أبطال الجيش ملحمة بطولية فى هذا اليوم، حيث قاتلوا وردوا على الهجوم الإرهابي بكل قوة وشجاعة وثبات وقد آتت قوات الدعم إلى أبطال الكتيبة 103 صاعقة في منطقة «البرث» في رفح، وأثناء مجيء قوة الدعم، تم قتل عشرات التكفيريين على يد الشهيد العقيد أركان حرب أحمد منسي وأبطاله من ضباط وجنود القوات المسلحة.
Advertisements
AdvertisementS