AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مصطفى بكرى: شفاء النائبة شيرين فراج من كورونا وأسرتها بخير

الجمعة 22/مايو/2020 - 11:03 م
 د. شيرين فراج عضو
د. شيرين فراج عضو مجلس النواب
Advertisements
فريده محمد
قال النائب مصطفى بكري عضو مجلس النواب، اإن د. شيرين فراج عضو مجلس النواب أول نائبة تصاب بـفيروس كورونا المستجد، تعافت تماما من الفيروس كوفيد ١٩وعادت إلي منزلها.


وأضاف بكري، أن أسرتها بخير موجها الشكر للدكتور رئيس المجلس د. علي عبد العال والمستشار احمد فوزي الأمين العام للمجلس، موضحا أنهم  كانوا يتابعون حالتها الصحية ويطمئنون عليها وقدموا كل التسهيلات لدعمها.

كانت النائبة شيرين فراج  أصيبت بفيروس كورونا وتلقت العلاج بمستشفي القصر العيني الفرنساوي كما خضع أولادها للحجر الصحي للاطمئنان على حالتهم.

وجدير بالذكر أن الأمين العام لمجلس النواب، المستشار محمود فوزي وجه رسالة إلى موظفيه، وجميع العاملين الذين خالطوا النائبة شيرين فراج، المصابة بفيروس كورونا، عن قرب خلال فترة أسبوعين سابقين، بأن يبلغ مكتب الأمين باسمه وسبب المخالطة، وأن يعزل نفسه بالمنزل لمدة ١٤ يوما، وفي حال ظهور أي أعراض يتواصل مع القطاع الطبي بالمجلس.

وأكد المستشار محمود فوزي، أمين عام مجلس النواب، أن هناك اهتمام بمسالة النواب المخالطين للنائبة شيرين فراج ، بعد إبلاغ الطب الوقائى بإصابتها بفيروس كورونا المستجد "كوفيد -19"، موضحا أن المجلس اتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتطهير وتعقيم جميع القاعات والاماكن التى تواجدت بها النائبة، على مدار عشرة أيام ماضية.

واستطرد الأمين العام في تصريحات صحفية، قائلا: إنه تم التنسيق مع قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة، تم تعقيم القطاع الطبى بالمجلس والمكتبة هى الاماكن التى ارتادتها النائبة، بخلاف عزل الطاقم الطبى المخالط للنائبة ذاتيا، دون الحاجة لأخذ مسحه منهم.

وأوضح أن وفد قطاع الطب الوقائى بـ وزارة الصحة وصل إلى المجلس أمس، وراجع الإجراءات الاحترازية والوقائية التى يتخذها المجلس، وخاصة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، وتنظيم المسافات الآمنة فى الجلوس، وتوزيع المطهرات على مستوى جميع القاعات، والالتزام بارتداء الكمامات، وأفاد بكفايتها تماما دون الحاجة الى مزيد من الإجراءات.

واختتم "فوزى"، قائلا: إن الطب الوقائى أكد عدم الحاجة إلى مسحات إلا لمن تظهر عليه أى أعراض خلال مدة حضانة المرض التى قاربت بالفعل على الانتهاء.
Advertisements
AdvertisementS