AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مؤلفة هاري بوتر: الرواية مستوحاة من أماكن زرتها

السبت 23/مايو/2020 - 04:01 ص
هاري بوتر
هاري بوتر
Advertisements
أماني إبراهيم
تفاصيل جديدة كشفت عنها الكاتبة جي كي رولينج، صاحبة سلسلة الكتب الأشهر هاري بوتر، فرغم مرور العديد من الأعوام على كتابته وتصوير سلسلة الأفلام الشهيرة التي تحمل نفس الاسم، إلا أنه ما زال هناك المزيد من تفاصيل الأماكن التي شهدت ولادة شخصية هاري بوتر، والتي فكرت فيها في تفاصيل شخصيات سلسلة هاري بوتر.


ووفقا لشبكة فوكس نيوز، فقد نفت جي كي رولينج صاحبة الـ 54 عاما أن مقهى في أدنبرة بـ اسكتلندا، هو المكان الملهم لها بخصوص فكرة قصة الخيال السحري (هاري بوتر).


وتابعت رولينج أنها كانت تفكر في تخصيص قسم جديد على موقع الويب الخاص بها حول الأماكن التي خطرت لها الإلهام المتعلق بكتابة تفاصيل الشخصيات الخيالية، موضحة أنها كانت تكتب رواية هاري بوتر بأجزائها السبعة لعدة سنوات قبل أن تزور هذا المقهى في أدنبرة.


وكشفت المزيد من التفاصيل عن أول مكان كتبت فيه أفكارها حول هاري بوتر على الورق، قائلة أنه إذا تم تعريف مكان ميلاد رواية هاري بوتر فهو أول مكان أكتب فيه أفكاري عنه على الورق.


وأوضحت أنها كانت قد استأجرت غرفة في شقة فوق مكان كان حينها صالة رياضية، وهناك كتبت أول ورقة عن هوجوورتس في شقة في كلافام جانكشن، وفي رأيها هذا هو مكان ميلاد هاري بوتر الحقيقي.


أما إذا توجب على رولينج تحديد مكان ميلاد هاري بوتر على أنه اللحظة التي خطرت لها الفكرة الأولية، فقد كان قطار مانشستر لندن، وعبرت عن استمتاعها بشكل مستمر لفكرة أن هوجوورتس مستوحاة مباشرة من أماكن زارتها ولكن تم تنفيذها بطريقة مختلفة عن الحقيقية.


وكشفت رولينج أيضا عن المكان الذي توصلت فيه إلى فكرة اللعبة (كويدتش)، التي يطير فيها اللاعبون لمطاردة كرة طائرة، وهو مكان يقع في مانشستر قضت فيه ليلة واحدة في عام 1991، وعندما غادرت المكان الذي كان في السابق فندق دونت فكرة اللعبة.


ونفت خلال حديثها الشائعات التي أفادت بأن هوجورتس مستوحاة من مدرسة من مدارس إدنبرة، لكن هذا على حد وصفها خطأ بالكامل، موضحة أن فكرة هوجورتس خطرت لها منذ فترة طويلة قبل إنشاء هذه المدارس الحديثة.


وتم بيع أكثر من 500 مليون نسخة حول العالم من سلسلة كتب "هاري بوتر"، وقدرت مجلة فوربس ثروة رولينج في عام 2017 بأنها بلغت قيمتها الصافية أكثر من 650 مليون دولار، بينما كانت أمًا عزباء تعيش على المساعدة الحكومية عندما بدأت في كتابة سلسلة هاري بوتر.
Advertisements
AdvertisementS