AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الإمام الأكبر يوافق على عودة صلاة الجمعة بالجامع الأزهر.. 5 يونيو

الأحد 24/مايو/2020 - 12:18 ص
الجامع الأزهر
الجامع الأزهر
Advertisements
محمد شحتة
وافق فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر على إقامة أول صلاة جمعة بالجامع الأزهر في يوم ١٣ شوال ١٤٤١هـ الموافق ٥ / ٦ / ٢٠٢٠ م من الجامع الأزهر بحضور عشرين مصليا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأزهر الشريف مع نقلها إذاعيا وتلفزيونيا.

من ناحية أخرى، قال الدكتور عبد الله حسن المتحدث الرسمي باسم وزارة الأوقاف، بأنه في إطار العودة التدريجية لجوانب الحياة  وبخاصة الاقتصادية منها بضوابط وقائية واحترازية بعد عطلة عيد الفطر المبارك والتي أعلن عنها رئيس مجلس الوزراء عقب رئاسة معاليه للجنة إدارة أزمة كورونا يوم الأحد الماضي بما يشمل امتحانات الثانوية العامة وشهادات الدبلومات الفنية والسنوات النهائية الجامعية.

وقررت وزارة الأوقاف المصرية إقامة شعائر صلاة الجمعة ٦ شوال ١٤٤١ هـ الموافق ٢٩ / ٥ / ٢٠٢٠ م بمسجد السيدة نفيسة ( رضي الله عنها وأرضاها ) بحضور ٢٠ مصليا من العاملين بالمسجد والعاملين بالأوقاف وبمراعاة جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراءات التباعد الاجتماعي، مع نقل شعائر صلاة الجمعة عبر موجات الإذاعة المصرية وشاشات التلفاز المصري . 

وتقتصر إقامة صلاة الجمعة في هذه المرحلة على المسجد الذي تنقل منه شعائر صلاة الجمعة ، مع استمرار  تعليق الجمع والجماعات لحين الانتهاء من دراسة مقترح الرفع التدريجي  لتعليق العمل بدور العبادة و مناقشته مع وزارة الصحة ولجنة إدارة أزمة فيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩ ، وستناقش هذه الدراسة  في النصف الثاني من شهر ٦ / ٢٠٢٠ م بإذن الله تعالى من خلال لجنة إدارة الأزمة بمجلس الوزراء الموقر ، ويتم الإعلان عما ستنتهي إليه الدراسة في ضوء المستجدات والمتغيرات في حينه بعد إقرار لجنة إدارة الأزمة بمجلس الوزراء.

يذكر أنه في 21 مارس قرر قرر فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إيقاف صلاة الجماعة والجمعة مؤقتا بالجامع الأزهر.

وجاء قرار الطيب، حرصا علي سلامة المصلين، لمدة أسبوعين، لحين وقف انتشار وباء كورونا وانطلاقا من القاعدة الشرعية "صحة الأبدان مقدمة علي صحة العبادات".

وقررت وزارة الأوقاف إيقاف إقامة صلاة الجمع والجماعات وغلق جميع المساجد وملحقاتها وجميع الزوايا والمصليات ابتداء من تاريخه ولمدة أسبوعين، والاكتفاء برفع الأذان في المساجد دون الزوايا والمصليات.

وأوضحت الأوقاف في بيان لها، أن قرار إيقاف إقامة صلاة الجمع والجماعات وغلق جميع المساجد، صدر بناء على ما تقتضيه المصلحة الشرعية والوطنية من ضرورة الحفاظ على النفس كونها من أهم المقاصد الضرورية التي ينبغي الحفاظ عليها، وبناء على الرأي العلمي لوزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية وسائر المنظمات الصحية بمختلف دول العالم التي تؤكد الخطورة الشديدة للتجمعات في نقل فيروس كورونا المستجد (covid -19) وما يشكله ذلك من خطورة داهمة على حياة البشر.

ويكون الأذان بالصيغة التالية: اللهُ أكبر اللهُ أكبر ، اللهُ أكبر اللهُ أكبر، أشهد أن لا إلهَ إلا الله، أشهد أن لا إله إلا الله، أشهد أن محمدًا رسولُ الله، أشهد أن محمدًا رسول الله، ألا صلوا في بيوتكم ألا صلوا في رحالكم، الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، مطالبة جميع العاملين بالأوقاف التنفيذ الفوري للقرار.
Advertisements
AdvertisementS