AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من خلال شراء السلع الزراعية.. بولتون: ترامب طلب من الرئيس الصيني مساعدته في الفوز بفترة رئاسية ثانية

الخميس 18/يونيو/2020 - 01:37 ص
الرئيس الأمريكي والرئيس
الرئيس الأمريكي والرئيس الصيني
Advertisements
أ ش أ
كشف مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون أن الرئيس دونالد ترامب طلب من نظيره الصيني شي جين بينج شراء السلع الزراعية من الولايات المتحدة لمساعدته في الفوز بأصوات الولايات ذات الصناعات الزراعية الكبيرة خلال انتخابات الرئاسة الأمريكية المزمع عقدها نهاية هذا العام.

كان ذلك في كتاب جديد من تأليف بولتون ويحمل عنوان "في الغرفة حيث حدث الأمر: مذكرة من البيت الأبيض"، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية مقتطفات منه في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني أمس، الأربعاء.

وكتب بولتون أن "ترامب كان يلتمس من الرئيس الصيني مساعدته في الفوز "في انتخابات الرئاسة المزمع عقدها في نوفمبر المقبل، مضيفا أن ترامب "شدد على أهمية المزارعين وزيادة الصفقات الصينية من فول الصويا والقمح في النتيجة الانتخابية".

وحسب الصحيفة، ذكر بولتون أن "محادثات ترامب مع شي ليس تعكس فقط عدم اتساقه مع سياسته التجارية، لكن أيضا جمعت بين مصالحه السياسية الخاصة والمصالح القومية للولايات المتحدة".

وتابع في كتابه قائلا: "ترامب خلط الشئون الشخصية والقومية ليس فقط في التجارة لكن في كل مجالات الأمن القومي"، مشيرا إلى أنه يحاول تحديد أي قرار هام اتخذه ترامب خلال المدة التي قضاها بولتون في البيت الأبيض ولم تحركه حسابات إعادة انتخابه.

وأشارت الصحيفة إلى أن الكتاب يسلط الضوء على مؤتمرات وفعاليات دولية حدثت خلال فترة بولتون في البيت الأبيض كثالث مستشار للأمن القومي خلال عهد ترامب، كما يكشف بشكل خاص عن تفاصيل جديدة عما حدث في البيت الأبيض خلال جهود ترامب لإجبار أوكرانيا على تقديم أدلة سياسية تدين جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق والمنافس الديمقراطي في انتخابات 2020.

واتهم بولتون مجلس النواب الأمريكي بارتكاب ممارسات خاطئة في تحقيق عزل ترامب، مدعيا أن الرئيس الأمريكي انخرط في أمور أخطر تدينه بالعزل من التي تم اتهامه بها في النهاية، مشيرا إلى سياسة ترامب في التعامل مع الصين بأنها كانت "نمطا من السلوك غير المقبول من الأساس والذي يزعزع شرعية رئاسته".

وأوضح بولتون في كتابه أنه إذا لم يكن المستشارون الديمقراطيون القائمون على تحقيق عزل ترامب مهووسين بقضية أوكرانيا، كانوا سيجدون الوقت لإجراء تحقيق أكثر نظاما حول سلوك ترامب في السياسة الخارجية بشكل عام، وربما كان لتختلف نتيجة إجراءات العزل.

جدير بالذكر أن كتاب بولتون الجديد من المقرر إصداره في المكتبات يوم 23 يونيو الجاري، وسط محاولات إدارة ترامب للحيلولة دون صدوره، حيث تقدمت الإدارة الأمريكية أمس الثلاثاء بدعوى قضائية ضد بولتون لمنعه من إصدار الكتاب.
Advertisements
AdvertisementS