AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هويدا دويدار تكتب: التدخلات التركية في شئون دول الجوار

الأحد 21/يونيو/2020 - 09:44 م
صدى البلد
Advertisements
 



إن الحكومة التركيةمازالت مصرة على تحقيق الحلم العثماني وزيادة الهيمنة والسيطرة على المنطقة العربية وانتهاك سيادةعدد من الدول العربيه.....
 إذ لابد من موقف عربي جماعي إذاءهذه التهديدات والتدخلات 

ولابد من مساندة وزراء الخارجية العرب والاتحادات الاقليمية والدولية
 حيث أن الأمر أصبح واضحا بعدم إلتزام تركيا بحسن الجوار وانتهاك السيادات الدولية 

حيث أ كد مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية بالآتي :

*رفض وادانة التدخل التركي العسكري في ليبيا 

*ادانة نقل تركيا مقاتلين إرهابيين أجانب الى الاراضي الليبيه مما يعد تهديدا للأمن العربي والسلم الدوليين وهذايعدانتهاك سافر لقرارات مجلس الأمن

* كما أدان تدخلات تركيا في الأراضي السورية باعتباره اختراق واضح لميثاق الأمم المتحده و قرارات مجلس الأمن
 
*وايضا شدد على رفض توغل تركيا في الأراضي العراقية واعتباره انتهاكا الى سيادة دولة العراق

* وقد طالب مجلس الأمن تركيا بسحب قواتها الموجودة على اراضى الدول العربية 

*مع إلزامها بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية وتهديد أمن المنطقه العربيه

* وقد كلف  مجلس الأمن الأمين بالتواصل مع سكرتير عام الأمم المتحده للعمل بمضمون القرار كوثيقة رسمية لبحث سبل التصدي للعدوان التركي والتدخلات السافرة في الدول العربية......

 وبالتالي تركيا تحاول جاهدة ردع دول التحالف العربي؛ خوفا على مصالحها الإقتصادية. كما أنها وضعت قاعدتها العسكريه كموطئ قدم وحيد في الخليج.....
 كما أنها تدعم الإخوان مع قطر حيث تعتبر اكبر داعم للجماعة لأنها تري انها ستحقق ما تصبو إليه من خلالهم فهم يتبادلون الرؤية فكل منهم يرى تحقيق أحلامه في الآخر 

 كما أنها تتوسع سياسيا مع ايران لتحاول تقليص دور المملكة العربية السعودية كدولة مؤثره في العالم الإسلامي
 وماتزال مصر رغم التحولات السياسية تقف سدامنيعا في وجه الإخوان المسلمين المتوافقين مع مشروع تركيا التوسعي

 فالدورالتركي في المنطقةوخاصة القارة السمراء يرجع الى المطامع التى تخدم الرغبه في السيطرة فالتحالف بين (السودان وتركيا وقطر) الهدف منه الاضرار بالمصالح العربية الخليجية 

 فملامح الدور التركي القادم في الوطن العربي دورا داعما لحركة الاخوان وداعما لكل من يؤويهاومحاولا وضع قواعد اقتصادية وعسكريه بما سيؤسس لها  دورا سلطانياضاربابمصالح الدول العربيه في الخليج والشرق الاوسط وافريقيا 

و تدخل تركيا في الأونه الاخيره في ليبيا الذي يتمثل في دعم المليشيات الاخوانية والتي بدورها تدعم حكومة فايز السراج الذي لم ياخذ شرعية ولا يمثل الشعب الليبي ،والغريب هو موقف تركيا وتعامله مع الازمه الليبية،فهل من مصلحه تركيا إطاله أمد الحرب؟؟؟
 وبالتالي إحداث مزيد من عدم الإستقرار!!!!
فقد أعلن  الجيش الليبي مؤخرا بإمداد تركيا للفصائل المنشقة عنه عن شحنات اسلحة قادمة من تركيا بالاضافة الى مدرعات عسكرية

 فهل يحاول أردوغان أن يثبت أنه صاحب الزعامة في المنطقة بتلك التدخلات؟؟!!!فتلك السياسه ستجر تركيا الى الهاوية
ومنها الإطاحة بأردوغان... أوأن يتراجع دورها الاقليمي فى المنطقة.
Advertisements
AdvertisementS