AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رغم التوقعات بتباطؤ عالمي حاد بسبب كورونا.. استطلاع: تفاؤل كبير بأداء الاقتصاد المصري

الثلاثاء 23/يونيو/2020 - 11:21 ص
توقعات بانكماش حاد
توقعات بانكماش حاد للاقتصاد العالمي
Advertisements
على صالح
أعرب كبار المسؤولين التنفيذيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن تفائلهم بشأن اداء الاقتصاد المصري رغم التوقعات العالمية بتباطؤ عالمي حاد، جراء التداعيات السلبية وحالة الركود التي تبعت حالات فرض الاغلاق، وفقا لما أظهره مسح أجرته مؤسسة إرنست أند يونج للاستشارات والمراجعة المالية.

كما أبدى كبار المسؤولين التنفيذيين توقعاتهم بعدم اليقين والحذر، بشأن تداعيات وباء كورونا على منطقة الخليج، فيما توقع نحو 75% ممن شملهم الاستطلاع أن الجائحة سيكون لها تأثير شديد على الاقتصاد العالمي. 


ووفقا للاستطلاع الذي أجراه المسؤولون التنفيذيون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وجدوا عدم اليقين والحذر، وأيضًا بعض التفاؤل الحذر، حتى في مواجهة الضربة المزدوجة لأسعار النفط المنخفضة والوباء. 

وعلى سبيل المثال، رغم من أن ثلاثة أرباع المجيبين (77٪) يقولون أنهم يتوقعون أن يكون لوباء كورونا تأثير شديد على الاقتصاد العالمي، فإن ربع (25٪) فقط يعتقدون أنه سيكون له تأثير كبير على المستوى المحلي.

ومع ذلك، يقر المسؤولون التنفيذيون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأن التأثير سيختلف حسب المنطقة والقطاع.

في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، كان المشاركون أكثر تشاؤمًا بشأن التأثير، حيث توقع 88٪ و 85٪ على التوالي ، أن يتأثر الاقتصاد العالمي بشدة ، في حين أن الثلث أو أكثر ( 35٪ و 32٪ على التوالي) يستعدان لتأثير سلبي كبير محليًا.

وفي الوقت نفسه، في مصر، يتوقع خمس فقط أن يكون لها تأثير شديد محليًا، بينما يتوقع الثلث أنه لن يكون له أي تأثير على الإطلاق.

وبشكل عام ، يوافق نصف المجيبين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على أن الوباء سيكون له تأثير طفيف على الربحية وهوامش الربح.

وتوقع المسؤولون التنفيذيون، في الاستطلاع أن يختلف هذا التأثير من منطقة إلى أخرى، ورجح 25% من المشاركين في المسح أن الوباء سيؤثر بشدة على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكان المسح جزءا من باروميتر ثقة رأس المال العالمي.

ووفقا للاستطلاع، استبعد نحو ثلث المشاركين أن تؤثر الجائحة على مصر، فيما توقع نحو 20% من عينة البحث تأثر النشاط الاقتصادي في البلاد بدرجة شديدة.

ورغم التوقعات القاتمة لـ السعودية والإمارات، حسب الاستطلاع، رجح ما نسبته 80% من المشاركين تضرر الاقتصاد العالمي بشدة من الجائحة، وتوقع أكثر من الثلث ركودا اقتصاديا حادا على المستوى المحلي.

وذكرت مؤسسة "إرنست أند يونج" إن أحد الأسباب التي جعلت دول المنطقة تشعر في البداية أنها معزولة من الناحية المالية عن الوباء هو أن العديد من الشركات في المنطقة تتمتع بوفرة رأس المال، ولذلك تعتقد أنها يمكن أن تعمل لفترة أطول قبل الشعور بالأزمة المالية.

Advertisements
AdvertisementS