AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من الفضاء.. 3 وكالات فضائية تكشف تأثير كورونا على كوكب الأرض

الجمعة 26/يونيو/2020 - 03:31 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
لم يقتصر تأثير فيروس كورونا على صحة الإنسان فقط، بل لها تابعات كثيرة وتأثيرات على أمور وأشياء أخرى كنوعية الهواء والماء وتغير المناخ والنشاط الاقتصادي والزراعة.

فعلى مدى الأشهر القليلة الماضية ، عمل علماء وكالة ناسا مع باحثين في وكالة الفضاء الأوروبية ووكالة الفضاء الأوروبية والوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء الجوي (JAXA) لتجميع وتنظيم البيانات ذات الصلة بالأوبئة من قمر صناعي لرصد الأرض.


وكشف فريق العلماء النقاب عن لوحة "كوفيد- 19" لمراقبة الأرض ، وهي عبارة عن مجموعة من سجلات بيانات الأقمار الصناعية والأدوات التحليلية التي يمكن استخدامها لتتبع تأثيرات كورونا على مستوى الكوكب والبيئة والمجتمع البشري .

فيما قال "جوزيف أشباخر" مدير برامج رصد الأرض التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، 
على المدى القصير ، يمكن استخدام البيانات التي تم دمجها من قبل الوكالات المتعاونة لفهم الوباء ومكافحته بشكل أفضل ، ولكن بمجرد أن يتلاشى خطر كوفيد -19 ، سيتمكن الباحثون من توجيه طاقاتهم التعاونية نحو قضايا عالمية أخرى.


قال اشباخر :"نحن ملزمون بتقديم بياناتنا الفضائية الممتازة لمواطني العالم، وهناك العديد من المشاكل على كوكبنا التي تحتاج أيضا إلى عمل متضافر عالمي."

في الأسابيع التي تلت ظهور الوباء ، تم إيلاء الكثير من الاهتمام للحد من تلوث الهواء في الأماكن، ويعمل العلماء في وكالة ناسا وإيسا وجاكسا على تحديد آثار الوباء  وعمليات الإغلاق الوطنية والإقليمية اللاحقة على انبعاثات الوقود .

ولكن في حين تساءل الكثيرون عن كيفية تأثر انبعاثات الكربون بالوباء ، يقترح العلماء أن طبيعة الغاز تجعل من الصعب جدًا تتبع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون على مدى فترات زمنية قصيرة.


بينما يستخدمون لقياس التغيرات في انبعاثات الكربون وتلوث الهواء بيانات الأقمار الصناعية ، ويعتمد علماء المناخ في الغالب على ثاني أكسيد النيتروجين.

قال "كين جوكس" عالم البرامج في قسم علوم الأرض في وكالة ناسا: "إن عمر ثاني أكسيد الكربون يبلغ عدة قرون، وبالتالي تركيزات لانبعاثات ثاني أكسيد الكربون لن تقل بشكل أوضح خلال فترة زمنية قصيرة".

فيما أتاحت لوحة معلومات مراقبة الأرض COVID-19 التي تم الكشف عنها مؤخرًا للمستخدمين عبر الإنترنت مشاهدة الانخفاض لثاني أكسيد النتروجين في الغلاف الجوي الذي أعقب عمليات الإغلاق الوطنية والإقليمية ، أولًا في الهواء فوق الصين ، وبعد ذلك في الجو فوق أوروبا وأمريكا الشمالية.

مع انتشار الجائحة في بعض أنحاء العالم وتسخنها في أماكن أخرى ، مثل أمريكا الجنوبية ، تبعتها إشارات NO2، أضاف "جكس" :"إننا نشهد بالفعل تغيرات الانبعاثات بمرور الوقت ، ونرى إشارات في نصف الكرة الجنوبي الآن لم نرها مبكرًا".

كما أشار "توماس زوربوشن" المدير المساعد لمديرية مهمة العلوم في وكالة ناسا:"لوحة التحكم الفضائية  توضح لنا كيف يجب أن نتحد حقًا ونطبق البيانات والعمل معًا لدراسة هذا الكوكب ومعرفة ما أثره فيروس كورونا على سطح الكوكب". 




















Advertisements
AdvertisementS