AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل الصلاة في المسجد فرض على الرجل؟

الجمعة 26/يونيو/2020 - 05:40 م
الصلاة فى المسجد
الصلاة فى المسجد
Advertisements
إيمان طلعت
هل الصلاة في المسجد فرض على الرجل، وهل يجوز له أنه يؤدي الصلاة جماعة مع أهل بيته؟، سؤال أجاب عنه الدكتور عويضة عثمان، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وذلك خلال لقائه بالبث المباشر لصفحة دار الإفتاء على فيس بوك. 

وردَّ "عثمان"، قائلًا: إن صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفرد بـ 27 درجة، ولكن أحيانًا يرجع الإنسان لبيته متأخرا ويصلي جماعة مع أهل بيته في المنزل وهي صلاة جماعة وأعظم من الصلاة منفردًا وصحيحة لكنها لا تعادل صلاة المسجد، وليس هناك ذنب على من يترك صلاة الجماعة في المسجد. 

حكم الصلاة فى المسجد.. فوائدها وآدابها
قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن العلماء اختلفوا في حكم الصلاة بالمسجد، فمنهم من قال إنّها واجبةٌ على التّعيين؛ بمعنى أنّها واجبٌ على كلّ فردٍ مسلم يسمع نداء الصّلاة بحيث إنّه يؤثم على عدم الخروج إليها وإقامتها مع المسلمين، ويتبنّى هذا الرّأي طائفةٌ من الحنفيّة وأغلب الحنابلة.

وأوضح الشيخ أحمد ممدوح: "أنه من الأدلّة التي يستندون عليها ما ورد من الأحاديث الصّحيحة عن النبى –صلى الله عليه وسلم- « أنه فى يوم أتاه رجلٌ أعمى يستأذنه في أن يصلّي في بيته فأذن له، ثمّ لما همّ الرّجل بالرّجوع نادى عليه النّبي، وقال له: أتسمع النّداء، فلبّي إذنٍ".

وأضاف«شلبى» فى إجابته عن سؤال: «هل الصلاة في المسجد فرض أم سنة؟»، أن هناك من العلماء من يرى أنّ: صلاة المسجد فرضٌ على الكفاية ويتبنّى هذا الرّأي الشّافعيّة.

وتابع: "ويستدلون على ذلك بتفضيل النّبي – صلى الله عليه وسلم- لصلاة الجماعة على صلاة الفرد بسبعة وعشرين درجة، وهذا يدلّ على: جواز الصّلاتين سواء مفردًا أو جماعة، مبينًا: "ومن العلماء من استثنى جار المسجد لأنّه لا عذر له بالتّخلف عنها لقرب المسافة".

وذكر أمين الفتوى أن اختلاف العلماء على هذه المذاهب رحمة للمسلمين فلا يحق لأحد أن يكفر مسلم لعدم صلاته في المسجد، مبينًا: أن الرأى الراجح هو رأى الشافعية، وأنها مستحبة للرجال.

فوائد أداء الصلاة في المسجد
تعد صلاة الجماعة ذات فائدة عظيمة للفرد والمجتمع ومن فوائدها:

- الإحسان والتواصل والتعارف بين المصلين.

-المودة والمحبة بين المصلين.

- إظهار قوة المؤمنين وتماسكهم وعزتهم مما يضعف قوة من سوَّلت له نفسه التشكيك بالإسلام وبيان ضعف المسلمين.

-توجيه الناس لأهمية وفضل الصلاة في المسجد.

- تعظيم الأجر والثواب.
-الدعوة إلى الله- تعالى-.

- تفقّد أحوال المساكين والمحتاجين والفقراء.

- إظهار شعيرة من أهم شعائر الإسلام.

- تعليم من يجهل ببعض الأمور المتعلقة بالدين من صلاة وأذكار وغيرها من الأحكام.

- تعويد المسلم على ضبط النفس، إذ إنَّه يلتزم باتباع الإمام بصلاته ولا يتجاوز عنه.

- القدرة على تنظيم الوقت والمحافظة على ذلك.

-الشعور بالمساواة، فإنّ جميع المصلين سواءٌ في صلاتهم، فيقف الغني بجانب الفقير، والقوي بجانب الضعيف.

آداب الصلاة في المسجد

على المصلي عند ذهابه للصلاة في المسجد التحلي بعددٍ من الآداب منها:

- استحباب صلاة ركعتين تحية للمسجد عند الدخول.

- الدعاء عند الدخول والخروج بما صحّ عن النبي- صلى الله عليه وسلم- من الأدعية.

-المشي بخشوع وطمأنينة إلى الصلاة.

-اجتناب أكل الثوم والبصل قبل الذهاب للمسجد؛ حتى لا يؤذي المصلين بالرائحة.

- استحباب المسارعة والتعجيل في الذهاب للمسجد.

- تقديم الرجل اليمنى عند الدخول.
Advertisements
AdvertisementS