AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الطفل المعجزة.. ولادة طفل بعد إصابة والدته بالسرطان وفيروس كورونا

الأحد 28/يونيو/2020 - 10:36 ص
الأم
الأم
Advertisements
مريم صليب
أصيبت سيدة بسرطان الثدي وكانت لحظة صعبة جدا عليها عند علمها بأن جزءًا من جسدها سيبتره الأطباء لإنقاذ حياتها، وعانت السيدة من مرار السرطان حتى تم شفاؤها منه، ولكن كانت الكارثة الأكبر بعد شهرين من شفائها. 


ووفقا لما ورد في صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن السيدة بروكسي البالغة من العمر 37 عامًا، أصيبت هي وزوجها بفيروس كورونا بعد شفائها من سرطان الثدي، ولكن الكارثة كانت أنها حامل في الشهر الثالث.


ظهرت نتائج التحاليل وكانت الصدمة الأولى هي أن تحاليل الأب والأم إيجابية، وبالفعل أصيبا بفيروس كورونا، أما عن الصدمة التي أحزنتهما بشكل أكبر كانت حمل بروكسي في الشهر الثالث.


عانت السيدة الثلاثينية لمدة ستة خمسة أشهر أثناء الحمل، وظن الجميع أن ذلك الجنين سيخرج مشوها بسبب فيروس كورونا ومن قبله السرطان.


كان يوم الولادة في المستشفى أمرًا محزنًا للغاية، فقد توقع الجميع أنه إما الأم تموت أو الجنين لن يخرج معافى، إلا أن الجنين خرج بصحة جيدة ونقلت الأم في العزل وهي بصحة جيدة للغاية، وكانت ولادة الطفل أشبه بالمعجزة الإلهية.
Advertisements
AdvertisementS