AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سامح شكري في مجلس الأمن: سياسة الأمر الواقع مرفوضة.. إثيوبيا رفضت التوقيع على اتفاق عادل ومنصف.. وأي إجراء أحادي له نتائج كارثية ومصر ستحافظ على حقها

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 12:32 ص
سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية
Advertisements
كـريـم الـخـطـيـب
سامح شكري في مجلس الأمن: 
مصر ترفض سياسة الأمر الواقع وسد النهضة يهدد مقدراتنا
هدفنا التوصل إلى اتفاق منصف وعادل 
العودة دون اتفاق له تبعات على 100 مليون مصري 
علي مجلس الامن التشجيع علي التفاوض بنية حسنة 
بلادنا الأكثر شحا في المياه والحفاظ على البقاء ليس اختيارا
سد النهضة  يهدد حياة الملايين في مصر والسودان
ملء السد بشكل أحادي يهدد مصالح دول المصب

أعلن سامح شكري وزير الخارجية،  رفضه للاتهامات التي أطلقها ممثل اثيوبيا في جلسة مجلس الأمن الدولي الخاصة بمناقشة ملف سد النهضة. 

وقال "شكري":"  ممثل إثيوبيا أطلق الاتهامات مباشرة إلى مصر،  والتي  تعد تدخلا  مرفوضا،  وأرفض كل ما جاء من اتهامات من الجانب الإثيوبي ".

وأضاف سامح شكري:"  التفاوض استمر لأكثر من 10 سنوات واحترمنا كل النتائج التي توصلنا إليها من أجل الحفاظ على العلاقة بيننا".

أكد سامح شكري وزير الخارجية، إن  بلادنا الأكثر شح  المياه ، مضيفا:" نعاني من الشح المائي.

وقال: نحن في مصر نعيش في أكثر مناطق حوض النيل جفافا وبلادنا الأكثر جفاف".

وأضاف سامح شكري في كلمته في جلسة مجلس الأمن لمناقشة ملف سد النهضة، :" علينا أن نلتزم بروح التعاون فيما بيننا، ونحن جميعا منتمون إلى مجتمع واحد و مرتبطون بمصير مشترك"، مضيفا:"  سد النهضة مشروع ضخم شيدته إثيوبيا على النيل الأزرق ويمكن أن يعرض أمن وبقاء أمة للخطر".

وقال سامح إن القضية التي استعرضها معكم اليوم، ترتبط بأمر هام بالنسبة إلى الشعب المصري، مضيفا أن مصر على ثقة في أن مجلس الأمن سيولي كل العناية، والتصدي لأي إجراءات أحادية في سد النهضة.

وأضاف أن مصر جاءت لمجلس الأمن لتجنب المزيد من التصعيد، مستدركا أنه لا تسبب التصرفات الأحادية في المساس بحقوق دولتي المصب، وتعريض 150 مليون مواطن للخطر.

وتابع سامح شكري، أن مصر الأكثر شحا في المياه على وجه الأرض، مؤكدًا أن سد النهضة يهدد بالافتئات على المصدر الوحيد لحياة أكثر من 100 مليون مصر.

وأشار، إلى أن سد النهضة يهدد مقدرات ووجود ملايين المصريين والسودانيين، لافتا إلى أن عدم وجود اتفاق بخصوص سد النهضة يزيد النزاعات في المنطق، ولابد من وجود آلية لفض النزاعات بشأن سد النهضة. .

وقال السفير سامح شكري، وزير الخارجية، إن هدف مصر في المفاوضات بخصوص سد النهضة هو الوصول إلى اتفاق منصف وعادل، موضحا أنه لو تعرضت إثيوبيا لأي مكروه سيعرض السودان ومصر إلى خطر كبير.

وأضاف شكري ، أنه على إثيوبيا أن تقلل مخاطر السد على مصر والسودان؛ حيث أن سد النهضة الإثيوبي يهدد رفاهية ووجود الملايين في مصر والسودان، وما نريده هو اتفاق عادل بشأن السد. 

واكد، إن ملء السد بشكل أحادي يهدد مصالح دول المصب ويهدد وجودها،مؤضحا أن تشغيل السد قد يكون له تأثيرات سلبية على الأمن الغذائي والبيئى والصحة العامة ويعرض الملايين إلى مخاطر اقتصادية".

وتابع شكري:"  موقف مصر  هو التوصل لاتفاق عادل ومتوازن ومصر تحافظ على مصالح الشعب المصري والدفاع عن البقاء مسألة حتمية، ونناشد مجلس الأمن الحفاظ على التفاوض بحسن نية للتوصل الى اتفاق".

وتابع:" علينا ان نلتزم بروح التعاون فيما بيننا، ونحن جميعا منتمون إلى مجتمع واحد ومرتبطون بمصير مشترك"، مضيفا أن مصر تتعامل بحسن نية في مفاوضات سد النهضة وكان هناك اتفاق منصف وعادل للأطراف للتوقيع عليه ".

واوضح إن  مصر وقعت على اتفاق  بالأحرف الأولى في مباحثات الولايات المتحدة حول سد النهضة  ورفضت إثيوبيا التوقيع عليه في اللحظات الأخيرة.

ونوه إلى أننا انطلاقا من رغبة مصر في التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة شاركنا في الجولة الأخيرة في المفاوضات التي عقدت بدعوة من السودان".

وأكمل شكري:"  هذه المفاوضات لم تنجح ومصر رأت أنه من الضروري التوصل إلى اتفاق ملزم للتعرف على حدود الضرر الجسيم الذي يمنع حدوثه ".
 

وشدد  وزير الخارجيأ على أن مجلس الأمن يظل الأهم في حفظ السلم والأمن الدوليين وفقا لميثاق الأمم المتحدة، فإن مصر اتجهت بتلك القضية لمجلس الأمن وسنظل فى التفاوض.

وأضاف أن ملء السد بشكل أحادى ودون اتفاق مع مصر يهدد دولتى المصب كما أن تشغيل هذا السد سيكون له تأثيرات اقتصادية واجتماعية مدمرة ويعرض الملايين لمخاطر اقتصادية وترتفع معدلات البطالة والجريمة والهجرة غير الشرعية فضلا عن التأثير عن النظم البيئية.

وتابع وزير الخارجية أن كل هذه المخاطر التى تلوح تمثل تهديدا للسلم والأمن الدوليين وعلى مجلس الأمن والمجتمع الدولى دعم أي مبادرة تعمل على إزالة هذا الخطر والتهديد الذي يلوح فى الأفق.

وأشار سامح شكري إلى أن مصر ستدافع عن البقاء وهو مسألة حتمية ونناشد مجلس الأمن على التفاوض بحسن نية على التفاوض لحل مشكلة سد النهضة مؤكدا أن مصر تقدمت بمشروع قرار لمجلس الأمن ينص على دعوة الدول الثلاث التوصل لاتفاق حول سد النهضة فى خلال أسبوعين.

وقال انه فى الوقت الذي نمد يد الصداقة لأشقائنا وننتظر من إخواننا أن يبادروا حسن النية بمواردنا المائية المشتركة ونؤمن أن تحترم إثيوبيا حق مصر في مياه النيل.

Advertisements
AdvertisementS